أحمد برين.. رحيل زعيم الإنشاد الديني - بوابة الشروق
الأحد 28 فبراير 2021 3:33 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

أحمد برين.. رحيل زعيم الإنشاد الديني

أحمد برين
أحمد برين
كتب - وليد أبو السعود
نشر في: الأربعاء 1 يوليه 2015 - 3:33 م | آخر تحديث: الأربعاء 1 يوليه 2015 - 3:33 م

رجل أسمر كفيف يستطيع إخراج أصوات موسيقية من فمه بصوت عذب يحملك لاعماق النور النبوي ومديحه.. هكذا سيظل عشاق الشيخ أحمد برين يتذكرونه.

إنه المنشد الذي ظل في جنوب مصر وصعيدها لم يهاجر منها، بالطبع كانت حفلاته تجوب العالم لكن الاستقرار في جنوب مصر.


أحمد برين، أو أبو بريم، مولود في قرية الدير بمحافظة إسنا عام 1944، أي أنه يقترب في العمر من الشيخ ياسين التهامي، وهو خال المنشد محمد العجوز، والأخير من إدفو لكن أمه إسناوية، لا يغني قصائد الفصحي مثل أحمد التوني و ياسين التهامي، وإنما يغني المواويل المنتشرة في جنوب الصعيد، الأقصر وقنا وأسوان.

حاصل على بكالوريوس أصول الدين في ستينات القرن العشرين، يغني مواويل المديح بشكل شعبي صرف، كما أنك تجده قد اهتم بغناء الموال الشعبي المستقل عن المديح، فهو يمزج مدح النبي بالحديث عن الدنيا ومواعظ الحياة، وكذلك قصص الأنبياء والدروس المستفادة منها، وفوق هذا وذاك تجد البرين أحد رواة السير الشعبية القلائل.

وبحكم القرابة بين برين والمنشد محمد العجوز، فقد صنعا معا منذ السبعينات "دويتو" في المديح،
أشهر أعمالهم كانت مديح "السفينة".

وينفرد أحمد برين بين المنشدين بانفتاحه الشديد، رغم تحفظه الظاهر، فقد حفظ الشيخ منذ طفولته كما كبيرا من الإنشاد الديني القبطي، بل إنه احترف إحياء الليالي القبطية كذلك، وكان عدد كبير من الأقباط يلجأون إليه لإحياء لياليهم، كما أنه ضيف دائم على "مولد" السيدة العذراء بقرية درنكة محافظة أسيوط.

له ألبوم واحد فقط صادر حديثا (2003) عن معهد العالم العربي بباريس، تحت عنوان "غناء صوفي" وكتب على غلافه «أحمد برين حالة خاصة حرة متحررة».

كان آخر ظهور له بالقاهرة منذ عدة سنوات في حفل سحور رمضاني أقامته مؤسسة المورد بالنادي السويسري.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك