عرض برنامج «الحنين إلى البَكَر» ضمن فعاليات مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية - بوابة الشروق
الإثنين 15 أبريل 2024 3:55 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

عرض برنامج «الحنين إلى البَكَر» ضمن فعاليات مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية

أميرة محمدين
نشر في: الأحد 3 مارس 2024 - 6:42 م | آخر تحديث: الأحد 3 مارس 2024 - 6:42 م

عرض ضمن فعاليات مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والوثائقية، في دورته الـ25، برنامج "الحنين إلى البَكَر" الذي يضم 4 أفلام تحكي عن صناعة السينما ودار العرض وعلاقة الجمهور بها الآن، ومصيرها بعد تحديات المنصات الإلكترونية، بالإضافة لحنين لماضٍ يحمل في ذكرياته علاقة الجمهور بدار عرض السينما في السنوات الماضية.

وضم البرنامج أفلام "جنة البكر" من الولايات المتحدة الأمريكية، و"سينما الدنيا" من سوريا مدته 16 دقيقة، إخراج عمرو علي، و"سينما مسرة" من مصر مدته 15 دقيقة، لستيفاني أمير، وفيلم "السينما..ولا شيئ سواها" من ليبيا مدته 39 دقيقة، إخراج سعد العشة.

كما أقيمت ندوة مع مخرجين الأفلام أدارها الناقد والمخرج أحمد رشوان.

من جانبه قال المخرج السوري عمرو علي عن فيلم "سينما الدنيا"، إن فكرته جاءت منذ أن كان طالبا وكان أسير بجانب هذه السينما القديمة، التي تكاد تكون بلا جمهور طوال الوقت؛ لذا قرر عمل فيلم عنها، خاصة إنها تعتبر آخر دار عرض سينما حقيقي بالمعنى المعروف في سوريا، وصامدة في ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية، وللأسف قد يكون مصيرها الاختفاء والالتحاق بمعظم سينمات سوريا.

وقال المخرج الليبي سعد العشة عن فيلم "السينما..ولا شيئ سواها": "العمل رحلتي في البحث عن صناعة السينما والأفلام الليبية، وعددها وأين هذا الأرشيف؟، فاتصلت بصناع هذه الأفلام الذين ما زالوا على قيد الحياة، وبعض الكتاب، وتحدثت معهم، ولم يكن هناك خطة واضحة كيف يسير بي الفيلم، غير البحث ومحاولات الوصول لأرشيف الأفلام الليبية".

فيما علق من الحضور الناقد أحمد عبد العال بعد مشاهدته لأفلام برنامج "الحنين إلى البكر": "محزن أن نشاهد أفلاما تتحدث عن دار عرض تحولت إلى خرابات، خاصة في زمن ما كانت أدوار عرض السينما على أطراف حياة الناس، وفي كل مكان وفي كل حارة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك