المفتي يبين فضل زيارة قبور الأولياء والأنبياء: مظلة حصول الرحمة وتنزل البركات - بوابة الشروق
السبت 20 أبريل 2024 10:57 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

المفتي يبين فضل زيارة قبور الأولياء والأنبياء: مظلة حصول الرحمة وتنزل البركات

محمد شعبان
نشر في: الأربعاء 3 أبريل 2024 - 9:44 م | آخر تحديث: الأربعاء 3 أبريل 2024 - 9:44 م
أكد الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية، فضل زيارة قبور وأضرحة الأنبياء والصالحين، مبينا أنها من ‏‏«الأمور المحببة للغاية»، مستشهدا بقول الله تعالى: «ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم ‏الرسول لوجدوا الله توابا رحيما».‏

وقال خلال مقابلة تلفزيونية لبرنامج «اسأل المفتي» المذاع عبر شاشة «صدى البلد» مساء الأربعاء، إن زيارة قبر ‏النبي عليه السلام -وهو حي في قبره- تجسد تطبيق هذه الآية الكريمة، موضحا أن المسلم يلتمس العفو والمغفرة من الله ‏تعالى عندما يكون محملا بالآثام والذنوب من خلال التضرع والدعاء عند قبر نبيه الكريم. ‏

وأكد أن زيارة قبور الأولياء والصالحين من الأمور المحببة إلى النفس؛ لأن الإنسان يلتمس عند زيارتها التزود ‏بالنفحات الإلهية التي تنزل على تلك الأماكن المباركة.‏

وذكر المفتي، أن النبي عليه السلام قد حث على زيارة القبور بقوله «كنت نهيتكم عن زيارة القبور، ألا فزوروها».‏

وأوضح أن الأصل جواز زيارة أي قبر، لكن الأولى بالزيارة هي قبور الصالحين والأنبياء؛ وذلك لما تحمله تلك الأماكن ‏من بركات وخيرات، قائلا إنها مظلة حصول الرحمة وتنزل البركات والأنوار من الله تعالى والملائكة.‏


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك