نقيب المهندسين يرفض اعتذار أمين عام النقابة ويطالب بانتخابات على المنصب - بوابة الشروق
السبت 13 أغسطس 2022 1:23 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

نقيب المهندسين يرفض اعتذار أمين عام النقابة ويطالب بانتخابات على المنصب

محمد فتحي
نشر في: الأحد 3 يوليه 2022 - 5:14 م | آخر تحديث: الأحد 3 يوليه 2022 - 5:14 م
أصدر نقيب المهندسين طارق النبراوي، بيانا أعرب خلاله عن رفضه لما جاء في بيان الأمين العام للنقابة يسرى الديب، الذى أعلن خلاله الاعتذار لنقيب المهندسين عن خطاب أرسله لنائب مدير عام النقابة.

واعتبره النبراوي يحمل إساءه له، مؤكدا تمسكه باعادة الترشح على مقعد أمين عام النقابة لاختيار أمين عام جديد.

وقال النبراوي فى بيان له اليوم: "في هذه اللحظة العصيبة، وبحث الموقف الحالي إزاء التجاوزات الصادرة من أمين عام النقابة تجاه نقيب المهندسين، والتي وردت في الخطاب الموجه منه لأحد موظفي النقابة، وسببت إساءة بالغة لمنصب النقيب وعلى المستوى الشخصي، كما أن هذا الخطاب الذى صدر دون اعتماد محضر جلسة المجلس الأعلى من نقيب المهندسين، بالمخالفة لقانون النقابة، ودون إصدار باقي القرارات التنفيذية للمجلس".

وأضاف: "بالإشارة إلى البيان الصادر من أمين عام النقابة بتاريخ 2/7/2022 على الصفحة الرسمية للنقابة، فإننى أرفض ما جاء بهذا البيان، وأتمسك بطلبي باعادة الترشح على مقعد أمين عام النقابة من بين السادة الاعضاء المنتخبين أعضاء المجلس الأعلى للنقابة لانتخاب أمين عام جديد، لعدم القدرة على التعاون بعد الأحداث المؤسفة الأخيرة، وضياع الفترة الماضية من وقت وجهد دون المضي جدياً في الملفات الهامة التي تخص أعضاء الجمعية العمومية والتي تعهدت بها في برنامجي الانتخابى، وعلى رأسها المشاكل التي تخص المهنة وزيادة أعداد الخريجين، بالإضافة إلى استثمار أصول النقابة، وزيادة الموارد والعمل على تنميتها بالشكل الذى يسمح بتدبير الزيادات الأخيرة في المعاشات والرعاية الصحية، فضلا عن تعطيل تشكيل اللجان التي تعتبر شرايين العمل النقابي".

وتابع: "سأظل حتى نهاية دورتى الإنتخابية محافظاً على هيبة وكرامة النقابة وأعضائها، وأن يظل القرار النقابي نابعاً من مطالب الجمعية العمومية وصادراً من 30 شارع رمسيس".

ونشرت الصفحة الرسمية للنقابة العامة للمهندسين، أمس، بيانا على لسان أمين عام النقابة يسري الديب، أكد خلاله أسفه لنقيب المهندسين طارق النبراوي، وأعضاء هيئة مكتب النقابة وأعضاء المجلس الأعلى وأعضاء الجمعية العمومية على الصياغة غير الموفقة للكتاب الصادر بتاريخ ٢٨ / ٦/ ٢٠٢٢ وأسلوب توزيعه.

وأوضح البيان، أنه تم سحب الكتاب المشار إليه، مع التأكيد على الإحترام الكامل لكافة الرموز والقامات النقابية، وعلى رأسها نقيب المهندسين ورفض أي محاولات للنيل من وحدة الصف لنقابة المهندسين العريقة.

وكان أمين عام نقابة المهندسين يسرى الديب وجه خطابا إلى نائب مدير عام النقابة والذى قرر خلاله سحب القرار الصادر بتاريخ 20 يونيو الجاري باعتبار مكتب الرحاب(د. رحاب التحيوى) مستشارا قانونيا لنقيب المهندسين، مع اعتباره كأن لم يكن وغير نافذ فى حق النقابة العامة والنقابات الفرعية.

ونص الخطاب الصادر من أمين عام النقابة بتاريخ 28 يونيو 2022، والذى تسبب فى الأزمة، على أنه تقرر تكيف نقيب المهندسين طارق النبراوي بإلغاء التوكيل الرسمي رقم 748ن لسنة 2022، توثيق السيارة المتنقل 1، وإخطار المكتب بهذا الإلغاء، بالإضافة إلى تكليف هيئة المكتب لمتابعة تنفيذ القرار، والتعميم على جميع إدارات النقابة وإدارات الشؤون القانونية بالنقابات الفرعية بعدم التعامل مع مكتب المحاماه المشار إليه فى شؤون النقابة العامة والنقابات الفرعية، وفقا لما سبق وعرض ما تم من إجراءات فى هذا الشأن باجتماع المجلس الأعلى المقبل.

وأشار الخطاب إلى سرعة مطالبة الجهات القضائية( مجلس الدولة - هيئة قضايا الدولة) لترشيح أحد مستشاريها، للعمل مستشارا قانونا للنقابة العامة للمهندسين.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك