دراسة: المنشآت والمطاعم السياحية تطبق معايير التنمية المستدامة العالمية - بوابة الشروق
الأحد 26 سبتمبر 2021 6:22 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

دراسة: المنشآت والمطاعم السياحية تطبق معايير التنمية المستدامة العالمية

دراسة: المنشآت والمطاعم السياحية تطبق معايير التنمية المستدامة العالمية
دراسة: المنشآت والمطاعم السياحية تطبق معايير التنمية المستدامة العالمية
طاهر القطان
نشر في: الثلاثاء 3 أغسطس 2021 - 8:31 م | آخر تحديث: الثلاثاء 3 أغسطس 2021 - 8:31 م
أكدت دراسة أعدها محمد نصار، مستشار غرفة المنشآت والمطاعم السياحية، حول تطبيق الغرفة وأعضائها من المنشآت والمطاعم والكافتيريات السياحية، لمعايير التنمية المستدامة العالمية والتى تتسق مع الأهداف الوطنية لخطة التنمية المستدامة (رؤية مصر 2030)، أن جميع الأعضاء البالغ عددهم نحو 1400 منشأة يطبقون المعايير الثلاثة الرئيسية وما يتبعها من 17 هدفا آخر.

وأشارت الدراسة، التى اعتمدها مجلس إدارة الغرفة برئاسة عادل المصرى، ورفعها إلى الاتحاد المصرى للغرف السياحية، ووزارة السياحة والآثار، إلى أن الأهداف الثلاثة الرئيسية المتعارف عليها دوليا فى معايير التنمية المستدامة، تشمل تحقيق الربحية المستهدفة لضمان استمرارية المشروع، وضمان توفير رعاية ورفاهية العنصر البشرى، والحفاظ على البيئة بعناصرها بكل السبل الممكنة والتركيز على استخدام جميع مصادر الطاقة المتجددة البديلة ومنع التلوث وانبعاث الغازات والتخلص من النفايات وتقليل الفاقد.

وأضح نصار أن وزارة السياحة والآثار حددت المقاصد السياحية الرئيسية المستهدفة بمصر بـ 31 مقصدا؛ حيث يغطى نشاط الغرفة فى الوقت الراهن معظم هذه المقاصد، من خلال فروعها الخمس التى تغطى جميع أنحاء الجمهورية باستثناء الواحات حاليا.

وأضاف أنه يمكن القول بأن نشاط الغرفة فى مجال تحقيق معايير الاستدامة العالمية، يؤكد مراعاة أعضائها لهذه المعايير من خلال بنود عشر تشمل الالتزام بتحقيق الاشتراطات البيئية والصحية لكل منشأة، والتحقق من أن إدارة المنشأة تكفل حُسن إدارتها بالاستعانة بالمختصين بالعمل فى هذا المجال، وأن يكون لكل المنشآت إسهامات فى العمل على تنمية ورفاهية المجتمع من خلال ما تقوم به من خدمات.

وبحسب نصر، فإن البنود تشمل، أن تسهم الغرفة بنشاط ملحوظ فى تنفيذ البرامج التدريبية المختلفة، وكذلك فى مجال التوعية باستخدام مصادر الطاقة البديلة، بما يحد من التلوث والانبعاثات الضارة الناجمة عن التشغيل، والتوعية المستمرة بضرورة تقليل نسبة الفاقد من العناصر المستخدمة فى إعداد الأطعمة والأخذ بأحدث الأساليب فى التخلص من النفايات.

وطالب مستشار غرفة المنشآت والمطاعم السياحية، فى توصيات الدراسة بضرورة إضافة بعض المقترحات إلى المصفوفة Matrix بالجدول الثانى تضم كل أو بعض المطاعم والمنشآت السياحية وأمن وسلامة الغذاء، وسياحة الغذاء والمهرجانات، والزراعة النظيفة وإنتاج الأطعمة العضوية الصحية، والبرامج التدريبية المتخصصة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك