الهجرة تطلق «اعرف.. شارك» للرد على استفسارات المصريين فى الخارج حول التعديلات الدستورية - بوابة الشروق
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 7:58 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

الهجرة تطلق «اعرف.. شارك» للرد على استفسارات المصريين فى الخارج حول التعديلات الدستورية

أحمد كساب
نشر في: الخميس 4 أبريل 2019 - 1:20 م | آخر تحديث: الخميس 4 أبريل 2019 - 1:20 م

مكرم: الحملة تستهدف رفع وعي المصريين في الخارج لإبداء الرأي وممارسة حقهم الدستوري والوطني
أطلقت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج عبر صفحاتها الرسمية بموقع "فيسبوك"، حملة بعنوان "اعرف.. شارك.. حتى لو فى الخارج"، وذلك للرد على استفسارات المصريين فى الخارج، بشأن التعديلات الدستورية المرتقبة، ولتوعيتهم بأهمية المشاركة الفعالة فى هذا الاستحقاق الدستورى.

وكشف الوزارة في بيان لها، اليوم الخميس، تلقيها مئات الأسئلة من المصريين في الخارج، عبّر الصفحات الرسمية للوزارة بموقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك"، ومن خلال البريد الإلكتروني حول التعديلات الدستورية.

وقالت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم، إن الحملة تستهدف فتح قناة حوار مباشر مع المصريين فى الخارج عن التعديلات الدستورية، والإجابة على كافة استفسارتهم بشأنها، وذلك فى إطار سعي الوزارة لتوفير كافة أشكال الدعم للمصريين بالخارج وربطهم بوطنهم الأم وإشراكهم فيما يحدث على أرض مصر من تنمية.

وأكدت مكرم، أن الحملة تستهدف رفع الوعي لدى المصريين بالخارج في كل ما يتعلق بالتعديلات الدستورية المطروحة، مشيرة إلى أهمية المشاركة في عملية الاستفتاء وإبداء الرأي وممارسة حقهم الدستوري والوطني، وما تحقق للمصريين بالخارج من حقوق سياسية التي يجب استمرارها وزيادتها.

وفي سياق متصل، تنطلق يوم الأحد المقبل، مؤسسة "مصر تستطيع"، لتكون همزة الوصل بين العلماء والخبراء المصريين بالخارج ووطنهم الأم، مع اختيار المهندس هاني عازر، رئيسا شرفيا مدى الحياة للمؤسسة، والدكتور مجدي يعقوب رئيسا شرفيا مدى الحياة للمؤتمرات.

وأوضحت مكرم أنه سيتم تنظيم مؤتمر صحفي لإطلاق "مؤسسة مصر تستطيع"، كإحدى نتائج مؤتمرات "مصر تستطيع"، منوهة بأن المؤسسة تكون بمثابة همزة الوصل بين العلماء والخبراء المصريين بالخارج ووطنهم الأم، وإنشاء كيان مصري داخلي لهم يتم من خلاله تسجيل بياناتهم ومعرفة المزيد عن خبراتهم وأبحاثهم ومساهماتهم في المجتمعات التي يعيشون بها.

وأشارت إلى الانتهاء من إجراءات تأسيس مؤسسة "مصر تستطيع" بالتعاون مع وزارة التضامن وتشكيل مجلس أمنائها من الداخل ومجلس الخبراء من أبنائنا بالخارج وممثلي الوزارات المعنية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك