خالد العناني: فتح فنادق شرم الشيخ والغردقة بطاقة استيعابية 25%.. وقد تزيد لـ50% حسب المستجدات - بوابة الشروق
الخميس 26 نوفمبر 2020 3:07 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من سيفوز في النهائي التاريخي لدوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة؟

خالد العناني: فتح فنادق شرم الشيخ والغردقة بطاقة استيعابية 25%.. وقد تزيد لـ50% حسب المستجدات

أرشيفية
أرشيفية
أسماء الدسوقي
نشر في: الإثنين 4 مايو 2020 - 12:56 ص | آخر تحديث: الإثنين 4 مايو 2020 - 12:56 ص

قال الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، إنه سيتم فتح الفنادق في شرم الشيخ والغردقة بدءًا من 15 مايو الجاري بطاقة استيعابية 25% حتى أول أيام العيد، وبضوابط موجهة من منظمة الصحة العالمية، ومنفذة على مستوى الجمهورية.

وأضاف «العناني» في مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي» المُذاع عبر فضائية «صدى البلد»، الأحد، أن الضوابط تشمل أعداد العاملين وإجازاتهم، ذاكرًا أن إجازة العامل محددة كل 60 يومًا، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وأشار إلى أن نسبة الطاقة الاستيعابية من الممكن أن تصل إلى 50% حسب المستجدات، مضيفًا أن المطاعم السياحية تعمل فقط داخل الفنادق؛ لمع غلق جميع النشاطات التي قد يختلط الماس من خلالها.

ونوه بأن مدير الفندق سيمضي على إقرار بالضوابط التي وضعتها الدولة، ذاكرًا أنه سيتم اتخاذ موقفًا بإلغاء ترخيص الفندق وغلقه حال المخالفة.

وواصل: «توفير عيادة بفريق طبي داخل كل فندق، لا ستقبال أي حالات مشتبه بها»، موضحًا أن وزارة الصحة هي التي ستتعامل مع الحالات وليس الفندق.

وأكد أن الفنادق التي لا تريد أن تعمل بطاقة استيعابية 25% لها مطلق الحرية في العمل بالطاقة التي تريدها ولكن مع توافر الشروط التي حددتها الدولة، والتي تُحدد من خلال فريق المعاينة الذي تبعثه الوزارة عند طلب الافتتاح.

واستكمل: «السعر ينقسم إلى قسمين، الأول: رحلات الطيران والتي ستكون بسعر التكلفة وباتخاذ الإجراءات الوقائية المنوط بها، والثاني: الفنادق».

وعن السياحة الخارجية، أوضح أن القرار فيها ليس مصريًا، وإنما بقرار من الدول المصدرة للسياح، لافتًا إلى أن بعض الدول طلبت استفسارات عن مواعيد افتتاح السياحة الخارجية، ولكن لم يتم اتخاذ قرار بهذا الشأن حتى الآن.

وذكر أنه في حالة فتح السياحة الخارجية، فإن السياح سيقدمون إثباتًا بأنهم غير حاملين للفيروس أو ثبتت إصابتهم سابقًا، مؤكدًا أن هذه القرارات لم تُتخذ عبثًا، وإنما بإشراف من منظمة الصحة العالمية.

واستطرد وزير السياحة: «قطاع السياحة خسر كثيرًا جراء أزمة فيروس كورونا المستجد، مضيفًا أن العمالة تأثرت بشدة من غلق السياحة».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك