الصين تحظى بنصيب كبير من نقاشات اجتماع وزارء خارجية مجموعة السبع - بوابة الشروق
الثلاثاء 11 مايو 2021 7:34 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


الصين تحظى بنصيب كبير من نقاشات اجتماع وزارء خارجية مجموعة السبع

لندن - د ب أ
نشر في: الثلاثاء 4 مايو 2021 - 9:33 م | آخر تحديث: الثلاثاء 4 مايو 2021 - 9:33 م

ناقش وزراء خارجية دول مجموعة السبع كيفية التعامل مع امتناع الصين وروسيا عن الالتزام عندما يتعلق الأمر بحقوق الإنسان وتغير المناخ في أول يوم كامل من اجتماع انعقد في لندن اليوم الثلاثاء.

ورحب وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب بممثلين من الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان، وهو يضع قناعا واقيا، وصافحكم بمرفقه. يشار إلى أن هذا أول اجتماع بحضور شخصى لمجموعة السبع منذ عامين بسبب جائحة فيروس كورونا.

ونقلت وكالة برس أسوسييشن عن راب قوله "نؤمن بإبقاء التجارة مفتوحة ونؤمن بالدفاع عن المجتمعات المنفتحة وحقوق الإنسان والديمقراطية".

ويستضيف راب المحادثات التي ستستمر إلى غد الأربعاء مع الاتحاد الأوروبي والهند وممثلي دول أخرى كضيوف.

ولم يشر راب إلى الصين أو روسيا صراحة، لكنه أضاف: "نحن نؤمن بحماية الصالح العام وتعزيزه، سواء كانت البيئة ومعالجة تغير المناخ ، لا سيما من خلال قمة المناخ المقبلة (كوب - 26) التي ستنعقد في نوفمبر، والتعامل مع الأوبئة والصحة العامة بشكل عام أيضا".

وتضم مجموعة السبع بريطانيا والولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وكندا وإيطاليا واليابان. وتستضيف المملكة المتحدة قمة المجموعة هذا العام، في منتصف يونيو المقبل.

ودعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الديمقراطيات الغربية الكبرى لإتباع استراتيجية موحدة في التعامل مع الصين مع تعزيز التركيز على قضايا حقوق الإنسان، وذلك في مستهل اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة السبع الصناعية الكبرى بالعالم (جي7) بالعاصمة البريطانية لندن.

وقال ماس اليوم الثلاثاء قبل بدء جلسة العمل الأولي التي يتناول خلالها وزراء خارجية المجموعة موضوع العلاقات مع الصين: "هناك مصالح اقتصادية في كل مكان، ولكن قضايا حقوق الإنسان والحريات يجب أن يكون لها مكان أكبر، عندما يتعلق الأمر بالصين".

وحظت روسيا أيضا ببعض الاهتمام بعد حشدها لقوات على الحدود مع أوكرانيا، وسجن السياسي المعارض أليكسي نافالني والوضع في بيلاروسيا.

ومن المتوقع أن يناقش الوزراء غدا الأربعاء برنامجا لتعزيز تعليم الفتيات من بين قضايا أخرى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك