«سعاد» لأيتن أمين يعيد السينما المصرية إلى الاختيارات الرسمية لمهرجان «كان» - بوابة الشروق
الأربعاء 8 يوليه 2020 3:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«سعاد» لأيتن أمين يعيد السينما المصرية إلى الاختيارات الرسمية لمهرجان «كان»

 خالد محمود:
نشر في: الخميس 4 يونيو 2020 - 2:53 م | آخر تحديث: الخميس 4 يونيو 2020 - 2:53 م

الفيلم يبحث فى أسباب انتحار فتاة.. واعتمد على مجموعة ممثلين غير محترفين من مختلف المحافظات المصرية
كشفت إدارة مهرجان كان السينمائى الدولى بقيادة بيير ليسكور رئيس المهرجان وتييرى فريمو المندوب العام قائمة أفلام الاختيار الرسمى للدورة 73 لعام 2020 التى تم إلغاؤها بسبب انتشار فيروس كورونا «COVIDــ19».
الافلام التى تم اختيارها ستأخذ علامة شرف من المهرجان وذلك فى محاولة لتعزيز أوراق اعتماد توزيعها بشكل أفضل وأسهل، وأيضا ستكون ورقة دعم لها عند عرضها بالمهرجانات الاخرى، فى خريف هذا العام وما بعده، باستثناء مهرجان فينيسيا السينمائى، كما ستعرض بعض هذه الافلام العام المقبل على شاشة كان.
وقد تم اختيار اكثر من 50 فيلمًا من بينها الفيلم المصرى «سعاد» للمخرجة أيتن أمين، الذى يعيد السينما المصرية مرة أخرى إلى الاختيارات الرسمية لمهرجان «كان» بعد عامين من مشاركة فيلم «يوم الدين» للمخرج أبوبكر شوقى فى المسابقة الرسمية عام 2018.
«سعاد» الذى اعتمد على مجموعة ممثلين غير محترفين من مختلف المحافظات المصرية، شارك فى كتابته محمود عزت، والذى أوضح أن الفيلم استغرقت كتابته خمس سنوات وأن مخرجته ايتن امين كان لديها الاحساس منذ البداية بان الفيلم سيذهب إلى مهرجان كبير وبالتحديد «كان» وانه كان لديهم اصرار على تنفيذ الفيلم كما يحلمون به دون تغيير فى مسار افكاره ولهذا واجهوا صعوبات كثيرة فى مشوار الدعم، والفيلم تدور أحداثه بعد انتحار سعاد، فتاة عمرها 19 سنة التى كانت تعيش مع أسرتها المحافظة فى مدينة الزقازيق مع أختها الصغيرة «رباب» التى تشرع فى رحلة بحثًا عن إجابات لعدم اقتناعها بكل التفسيرات التى قيلت عن وفاة شقيقتها وهى مصصمة أن تعرف السبب الحقيقى الذى دفعها لليأس ومن ثم الانتحار.
الفيلم الذى شارك فى انتاجه من مصر سامح عواض، ومحمد حفظى، ومارك لطفى، ومن تونس درا بوشوشة، يسعى إلى تقديم تجربة سينمائية واقعية للغاية تكشف عن ضعف الديناميكيات الاجتماعية القاسية، والتى أدت إلى انتحار فتاة صغيرة.
وكان «سعاد» قد فاز بأكثر من جائزة بقيمة 30 ألف دولار، فى مرحلة التطوير بمهرجان «الجونة» السينمائى الدولى فى دورته الثانية، وتعد مخرجته ايتن امين هى اول مخرجة مصرية تشارك فى البرنامج الرسمى لمهرجان كان السينمائى الدولى، والفيلم يعد هو ثانى اعمالها الروائية الطويلة بعد «فيلا ٦٩» الذى حصد العديد من الجوائز، كما قدمت الفيلم الوثائقى التحرير ٢٠١١، والفيلم القصير ربيع ٨٩، وشاركت فى اخراج المسلسل التليفزيونى سابع جار.
لم يكن «سعاد» الفيلم العربى الوحيد فى الاختيارات الرسمية لمهرجان «كان»، فقد اعلن أيضا عن اختيار الفيلم اللبنانى «Broken Keys» أو «مفاتيح مكسورة» اخراج جيمى كيروز، والذى يروى الفيلم قصة كريم الذى يعيش فى قرية منكوبة فى سوريا وممزقة جراء الحرب. طريقه الوحيد إلى الهجرة هو بيع البيانو الخاص به، ولكنه بحاجة إلى إصلاح، ومحيطه الذى يجنح إلى التطرف لا يسمح بالموسيقى، فيصبح كريم عالقا بين حبه للموسيقى، وعدم قدرته على التعبير عنها، كما يظهر عدم قدرته على مغادرة المنطقة المنكوبة التى يعيش فيها.
وقد تم تصوير بعض مشاهد الفيلم فى مدينة الموصل فى العراق، وسط إجراءات أمنية مشددة، من أجل نقل صورة الدمار والواقع كما يفترض، كما واجه فريق العمل كل التحديات، من الأمن فى الموصل، إلى الثورة فى لبنان، وصولا إلى الحجر العالمى بسبب كورونا، من أجل إنهاء الفيلم.
الفيلم بطولة طارق يعقوب، ​عادل كرم​، رلى بقسماتى، سارة أبى كنعان، ​بديع أبوشقرا​، جوليان فرحات، حسن مراد، جبريال يمين، منير معاصرى، والطفل عسيى الحاج.
ويشارك فى الفيلم الفنان اللبنانى العالمى ​جبريال يارد​ فى الموسيقى التصويرية، وهو حائز على جوائز عالمية بينها الأوسكار، والجولدن جلوب، وبافتا، وجرامى.
كما تضمنت قائمة الاختيارات الرسمية افلام The French Dispatch اخراج ويس أندرسون، وAmmonite اخراج فرانسيس لى، وSummer of ’85 اخراج فرانسوا أوزون، وTrue Mothers ــ اخراج نعومى كاواسى، و Small Axe اخراج ستيف ماكوين، وHeaven اخراج إم سانج سو، وPeninsula اخراج سانج هو يون، و Aya and the Witch اخراج جورو ميازاكى، وSoul اخراج بيتر دوكتير، وAnother Round اخراج توماس فينتربرج، و Last Words اخراج جوناثان نوسيتر.
(Jonathan Nossiter اخراج دانا مايوين، وForgotten We'll Be اخراج فرناندو تروبا، وDes Hommes اخراج لوكاس بيلفو، وPassion Simple اخراج دانييل أربيد، و Good Man ــ اخراج مارى كاستل، وThe Things We Say, the Things We Do اخراج ــ إيمانويل موريت، وJohn and the Hole اخراج باسكوال سيستو، وLimbo اخراج بن شاروك، وHere We Are اخراج ــ نير بيرجمان، وRouge اخراج فريد بنتومى، Sweat اخراج ماجنوس فون هورن، وTeddyاخراج لودوفيك وزوران بوخرمة، وUn médecin de nuit اخراج إيلى وجيمان، Enfant Terrible اخراج أوسكار روهلر، و Nadia, Butterfly اخراج باسكال بلانت، وEight and a Half
Falling اخراج فيجو مورتنسين، وPleasure اخراج نينجا ثايبرج، وSlalom اخراج شارلين فافير، وThe Truffle Hunters اخراج مايكل دويك وجريجورى كيرشو، وCasa de Antiguidades ــ اخراج جواو باولو ميراندا ماريا.
وIbrahim اخراج الفرنسى سمير قواسمى، والذى تتناول قصته العلاقة الصعبة بين الابن المراهق إبراهيم ووالده احمد حيث كان احمد متورطا فى بعض عمليات السرقة، وعندما يعود ابراهيم بعد غياب يحاول الاب بذل كل الجهد لتعويضه بينما يحاول احمد تعديل المسار.
وNaked and Afraid اخراج دانيال روزنبرج، وGagarine اخراج فانى لياتارد وجيريمى ترويله، وSi Le Vent Tombe ــ نورا مارتيروسيان، وOn the Way to the Billion ــ ديودو حمادى
Days at Raqqa ــ زافييه دى لوزان، Cévennes ــ كارولين فيجنال، French Tench ــ برونو بوداليديس
Un Triomphe ــ إيمانويل كوركول، Le Discours ــ لوران تيرارد، L’Origine du Monde ــ لوران لافيت
Flee ــ جوناس بوير راسموسن.
وكشف تيرى فريمو المندوب العام لمهرجان كان أنه تم تقديم 2067 عملًا طويلًا هذا العام مقابل 1845 فى عام 2019 و1916 فى عام 2018 و1885 فى عام 2017. وتعد هذه هى المرة الأولى التى يتجاوز فيها عدد الأفلام المقدمة إلى مهرجان كان 2000 عنوان
وأوضح أن ارتفاع عدد الأفلام المقدمة يُعزى إلى حد كبير إلى زيادة نسبة الأعمال الأولى، التى بلغ عددها 909 هذا العام. بلغ نصيب النساء منها 28.4 %. مؤكدًا أنه سيكون هناك 15 فيلمًا أول فى الاختيار الرسمى لهذا العام، وهو ما يمثل 26.7 % من التشكيلة، مقابل 10 أو 17 % فى عام 2019.
وقال ان فكرة تقديم اختيارات مهرجان كان دون لجنة تحكيم أو جوائز تحت علامة «كان 2020» تكتسب زخما متزايدا لتسليط الضوء على الأفلام المختارة، والتى ستعرض فى قاعات السينما عند إعادة فتحها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك