دراسة تكشف: لماذا يجلس الرجل في الحمام أكثر من المرأة؟ - بوابة الشروق
الجمعة 14 أغسطس 2020 1:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

دراسة تكشف: لماذا يجلس الرجل في الحمام أكثر من المرأة؟

منار محمد:
نشر في: السبت 4 يوليه 2020 - 11:27 ص | آخر تحديث: السبت 4 يوليه 2020 - 11:27 ص

يجلس عدد من الرجال داخل الحمام طويلًا، وهو أمر غريب على عكس النساء اللاتي يحتجن أغلب الأحيان لوقت طويل؛ بسبب حرصهن على العناية الدائمة بأجسامهن، فما هو تفسير هذا الأمر؟

في عام 2009، نشرت دراسة في مجلة "جيندر ميديسين" الخاصة بالاختلافات بين الجنسين، مخصصة للبحث في أسباب استغراق الرجل وقت أطول في الحمام مقارنة بالمرأة، وأظهرت النتائج أن الرجال أكثر إصابة بالإمساك، وهذا يفسر سبب جلوسهم الطويل في المرحاض.

وسبقت هذه الدراسة أخرى، ونشرت عام 1992 في مجلة "جات" البريطانية الخاصة بمشاكل الأمعاء، وكشفت نتائجها بعد فحص ما يقرب من 1900 رجل وامرأة في المملكة المتحدة، أن النساء عرضة لمشاكل في المعدة، وهذا يجعلهن تذهبن للمرحاض كثيرًا، لكن لا تستغرقن وقتا طويلا مثل الرجال.

وفي دراسة استقصائية بريطانية أجرتها "يو كي باث روم" الخاصة بأجهزة الحمامات، أثبتت النتائج أن الرجال يقضون في المتوسط ساعة و35 دقيقة في الحمام أسبوعًيا أي ما يقرب من 14 دقيقة يوميًا، مقارنة بالنساء اللاتي يقضين 55 دقيقة في الأسبوع أي ما يقرب الـ8 دقائق يوميًا، وبشكل أكثر دقة، أكد أغلب الرجال أنهم يحبون القراءة داخل المرحاض، وفقًا لموقع "لايف ساينس".

وعلى الرغم من اختلاف الوقت، إلا أن أسباب الرجال حول جلوسهم الطويل في المرحاض مقارنة بالنساء مؤخرًا تشبه إجابة 64% من نسبة الرجال الذين شاركوا في دراسة مكونة من 499 شخصا من الجنسين حول سبب التأخر بالحمام، ونشرت نتائج هذه الدراسة في مجلة "الأعصاب والحركة" البريطانية.

وعلق المعالج النفسي الأمريكي، جوناثان ألبرت، على مدة جلوس الرجال في المرحاض، موضحًا أنه لا يوجد تفسير طبي واضح لشخص يقضي وقتًا طويلًا في الحمام وقد يكون ذلك لأسباب نفسية، حيث إن أغلب الرجال يرون الحمام ملاذًا لهم من ضوضاء المنزل، وهو المكان الوحيد الذي يستطيعون فيه الجلوس بمفردهم.

وأوضح أن قضاء وقت طويل في المرحاض هو حجة أغلب الآباء الذين يسمعون صراخ أطفالهم طوال فترة تواجدهم بالمنزل، لأنهم يعتبرون المرحاض مخبأهم ولا أحد يسأل ماذا يفعل أي شخص بالداخل مهما استغرق فترة طويلة.

وأشار إلى أنه وفقًا لبيانات مكتب إحصاءات العمل، فإن الآباء لديهم وقت فراغ أطول من الأمهات ويبدو أن الرجال يقضون هذا الوقت في الحمام بمفردهم، أو مع هواتفهم الذكية للتسلبية.

وحذر المعالج النفسي، الرجال، من الجلوس الطويل داخل المرحاض لأنه يجعل الجسم يؤدي حركات دفع لإخراج محتويات المعدة السيئة، ومع الوقت يمكن أن يصاب الإنسان بالبواسير بسبب هذا الأمر.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك