شكرى: ناقشت مع الكونجرس الأمريكى زيادة المساعدات العسكرية لمصر - بوابة الشروق
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 5:02 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

شكرى: ناقشت مع الكونجرس الأمريكى زيادة المساعدات العسكرية لمصر

 سامح شكري-ارشيفية
سامح شكري-ارشيفية
أ.ش.أ
نشر في: الأحد 4 ديسمبر 2016 - 11:36 م | آخر تحديث: الأحد 4 ديسمبر 2016 - 11:36 م
- وزير الخارجية: زيارة واشنطن تهدف إلى متابعة مسار العلاقات بين القاهرة وواشنطن والتواصل المبدئى مع الإدارة الجديدة
أكد وزير الخارجية سامح شكرى أن زيارته للولايات المتحدة تهدف إلى متابعة مسار العلاقات المصرية ــ الأمريكية، مشيرا إلى أن اللقاءات التى عقدها مع المسئولين من قيادات الكونجرس وغيرهم عكست إدراكا كاملا لخصوصية العلاقات بين القاهرة وواشنطن.

وقال شكرى، فى تصريح خاص للقناة الأولى بالتليفزيون المصرى امس على هامش زيارته لواشنطن، «إن الزيارة تأتى قبيل تولى الإدارة الأمريكية الجديدة للحكم فى 20 يناير المقبل»، موضحا أن الزيارة تهدف أيضا إلى التواصل المبدئى مع الإدارة الجديدة وأقطاب الجمهوريين فى الكونجرس الأمريكى وأيضا مع القيادات الديمقراطية.

ووصف العلاقات المصرية ــ الأمريكية بأنها وطيدة وقوية ولها طبيعة استراتيجية، مؤكدا أن مصر تواصل مساعيها لتعزيز هذه العلاقات مع الإدارات الأمريكية المتعاقبة.

وأشار إلى أن التواصل الذى تم بين الرئيس المنتخب دونالد ترامب والرئيس عبدالفتاح السيسى أشر إلى انتهاج الإدارة الأمريكية الجديدة لسياسات ورؤية متصلة مع الرؤية المصرية إزاء قضايا المنطقة، مؤكدا أن ذلك أعطى أهمية لاستمرار هذا التواصل استعدادا لتولى الإدارة الجديدة مهامها.

وكشف شكرى أن قضية المساعدات الأمريكية لمصر كانت من ضمن القضايا التى تمت مناقشتها خلال الزيارة وأهمية ما حققته هذه المساعدات فى السابق فى إطار جهود مصر التنموية وتعزيز قدرات القوات المسلحة وأهمية مراعاة حجم المساعدات للتحديات الجديدة فى منطقة الشرق الأوسط وضرورة تعزيز مكانة مصر العسكرية لمواجهة هذه التحديات وخاصة الإرهاب وعدم الاستقرار الموجود فى الدول المحيطة بمصر.

وأشار وزير الخارجية إلى أنه تناول مع لجان الكونجرس المعنية باعتمادات هذه المساعدات التوجه نحو طرح فكرة زيادتها بما يتناسب مع حجم التحديات التى تواجه مصر والمصالح الأمريكية ــ المصرية فى منطقة الشرق الأوسط.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك