باحثون: استخدام الهواتف لوقت طويل لا يؤثر على الصحة العقلية - بوابة الشروق
الإثنين 25 يناير 2021 12:05 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع وصول منتخب مصر لنهائي كأس العالم لكرة اليد؟

باحثون: استخدام الهواتف لوقت طويل لا يؤثر على الصحة العقلية

فاطمة قمر الدولة
نشر في: الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 6:52 م | آخر تحديث: الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 6:52 م

تشير العديد من الأبحاث والدراسات العلمية ونصائح الأطباء إلى أن استخدام الهواتف الذكية النقالة لوقت طويل يضر بالصحة العامة لجسم الإنسان، وبالرغم من ذلك، توصل الباحثون في دراسة حديثة إلى أن الهواتف الذكية لا تضر بالصحة العقلية لمستخدميها.

ووفقا لموقع «ساينس دايلي»، يوضح الباحثون في الدراسة التي أجريت بجامعة «لانكستر» في بريطانيا بقيادة هيذر شو، المؤلف الرئيسي للدراسة، أن الاستخدام العام للهواتف الذكية يعتبر مؤشرًا ضعيفًا للقلق أو الاكتئاب أو التوتر.

وقاس الباحثون الوقت الذي يقضيه 199 مستخدما لأجهزة «الآيفون»، و 46 مستخدما لأجهزة «الأندرويد» لمدة أسبوع واحد، وتوصلوا إلى أن مقدار الوقت الذي يقضيه الأشخاص على الهواتف الذكية لا يؤثر بالضعف على الصحة العقلية، بل وجدوا أن ضعف الصحة العقلية مرتبط بمخاوف الأشخاص بشأن استخدامهم للهواتف الذكية.

وتقول الكاتبة الرئيسية، هيذر شو: "لم تتنبأ عمليات التقاط الهاتف الذكي اليومية للشخص أو وقت الشاشة بأعراض القلق أو الاكتئاب أو التوتر، بالإضافة إلى أن الأشخاص الذين تجاوزوا نقاط التوقف السريرية لكل من القلق العام والاكتئاب الشديد الفوضى لم يستخدموا هواتفهم أكثر من أولئك الذين سجلوا تحت هذا الحد"، مؤكدة أن ضعف الصحة العقلية مرتبطة بمخاوف استخدام الهواتف الذكية التي يشعر بها المشاركون.

وتشير الباحثة إلى أنه تم قياس النتائج بناءً على درجات المشاركين على مقياس استخدام إشكالي، حيث طُلب منهم تصنيف عبارات مثل "استخدم هاتفي الذكي لفترة أطول مما كنت أنوي"، و "حاولت مرارًا وتكرارًا تقصير وقت استخدام هاتفي الذكي ولكن أخفق طوال الوقت".

ووجدت مؤلفة الدراسة من خلال النتائج، أنه من المهم النظر في الاستخدام الفعلي للجهاز بشكل منفصل عن مخاوف الناس بشأن التكنولوجيا، وذلك لأن استخدام الأجهزة على وجه التحديد لا تؤثر على الصحة العقلية للأشخاص، بل أن مواقف الناس أو مخاوفهم من المرجح أن تقود هذه النتائج.

ويؤكد الباحثون أن تقنيات الهاتف المحمول أصبحت أكثر أهمية للعمل والحياة اليومية، خاصة خلال جائحة كورونا، كما تواصلوا الى أن الاستخدام القليل للهواتف الذكية لن تجعل الأشخاص أكثر سعادة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك