وزيرة التضامن تطلق المرحلة الثانية لمبادرة حاضنات الفائقين ومنح لطلاب جامعة القاهرة - بوابة الشروق
الأحد 29 يناير 2023 7:27 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

وزيرة التضامن تطلق المرحلة الثانية لمبادرة حاضنات الفائقين ومنح لطلاب جامعة القاهرة

آية عامر
نشر في: الأحد 4 ديسمبر 2022 - 4:12 م | آخر تحديث: الأحد 4 ديسمبر 2022 - 4:12 م
استقبل الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بجامعة القاهرة، حيث تم الاحتفال بإطلاق المرحلة الثانية من برنامج "تكافؤ الفرص التعليمية".

وفي عام 2021، حصرت وزارة التضامن الطلاب ذوي الإعاقة بالجامعات، وبدأت في توفير أجهزة لاب توب ناطقة لجميع المكفوفين بالفرقتين الثالثة والرابعة وطلاب الماجيستير والدكتوراة في 30 جامعة مصرية بالشراكة مع جمعية الأورمان، وذلك لتيسير العملية التعليمية بما يشمل توفير الأجهزة المساعدة والبدء في إتاحة بعض الكليات بالشراكة مع صندوق الاستثمار الخيري "عطاء".

وأتاحت وزارة التضامن بالشراكة مع الجمعية الشرعية منح تفوق تحت مسمى مبادرة "الطلاب الفائقين" لرعاية حوالي 1500 طالب في 300 كلية على مستوى 30 جامعة مصرية في أنحاء الجمهورية كافة.

كما يتم تقديم خدمات مختلفة لهؤلاء الطلبة في شكل دعم مالي شهري أو تأمين صحي أو تمويل أبحاث ومشاركة في مؤتمرات دولية أو غيرها من الخدمات التي تساهم في استكمال المسار العلمي للطلاب المتفوقين.

وأفادت القباج، بأن الاستثمار في البشر هو جزء لا يتجزأ من الاستثمار بالوطن، وأن الوزارة حريصة حرصًا شديدًا على الوفاء بحق التعليم للطلاب غير القادرين وذوي الإعاقة وتشجيع الطلاب الفائقين إيماناً أن التعليم هو البوابة الرئيسية للتنمية.

ووجهت الوزيرة، كلمة لشباب الجامعات من الفائقين وذوي الإعاقة ومن الأسر المتواضعة اقتصادياً قائلة: "أرسل لكم تحية حب ومساندة من رحاب جامعة القاهرة العريقة من تحت القبة التي شهدت تاريخاً مجيداً، وأقول لكم جميعاً في كل مكان اجعلونا نرى حاضراً عنيداً، ومستقبلاً منيراً أقووا ولا تهنوا، واعملوا ولا تيأسوا، واقتحموا ولا تستلموا، هكذا أنتم تسعون بالإرادة وتصنعوا مستقبلكم بأيديكم وبجهدكم الدؤوب".

وأضافت: "أنتم القلب النابض لبرامج التنمية في مصر، وقاطرة الوعي والفكر والفعل التي نرتكن إليه في إحداث التغيير الإيجابي الذي نرتأيه، وفي تحقيق النهضة التي بتنا نحلم بها، وفي بناء الوطن الذي ضمنا بين أحضانه ولم يضن علينا بشيء".

من جانبه أعرب رئيس جامعة القاهرة، عن سعادته بالتعاون مع وزارة التضامن من خلال التوسع عبر محاور متعددة لدعم الطلاب غير القادرين وذوي الهمم، ودعم الطلاب الفائقين بأجهزة حديثة ومتقدمة.

وقال "الخشت"، إن هذا الحفل له دلالات كثيرة من أهمها اهتمام القيادة السياسية بدعم كل الفئات بأساليب مختلفة، وهذه الأساليب ليست فقط في مجال القدرة على الحياة ومواجهتها بل الارتقاء بالمهارات والقدرات المختلفة، وأن ما تجريه وزارة التضامن مع الجمعية الشرعية وجمعية الأورمان لتكريم الطلاب المتفوقين، وإهدائهم أجهزة متقدمة للطلاب تساعدهم على التعامل مع العالم الخارجي فهذا يدل على اهتمام الدولة بالتعليم للفئات كافة.

وأضاف أنه يؤمن بالمجتمع المدني ودوره الفعال بمشاركة الدولة للارتقاء بالحياة الاجتماعية، وأن المقصود بالمجتمع المدني هو المنطقة الوسطي بين الأسرة والحكومة أو الدولة ويقوم بدور كبير في مصر عبر تاريخها، وتتمثل في جميع الأعمال الخيرية المؤسسية.

وأكد أن المجتمع المدني يعمل في هارموني مع الدولة لخدمة المصريين بكل فئاتهم.

وأكد دعم الجامعة للطلاب من ذوي الهمم والإعاقة التي تُعد بمثابة شرف لمن يمتلكها لكونه بدأ مشواره من تحت الصفر وتواجهه العديد من العقبات التي تجعل امتحانه أصعب له.

وأشار إلى أن جامعة القاهرة افتتحت مؤخرًا مركزًا لدعم ذوي الإعاقة بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

ويضع المركز الطلاب من ذوي الهمم نصب أعينهم، موضحًا أن الجامعة تكفلت بمصروفات الدراسة لنحو 12 ألف طالب خلال الفصل الدراسي الأول فقط وهو ما يعني أن الجامعة لا تترك طلابها في مواجهة المجتمع بمفردهم بل تدعمهم لكي تقدم للمجتمع المصري نموذجا ناجحا وفعالا ومؤثرا.

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة لديها وحدة لمكافحة تعاطي المخدرات، ووحدة لوزارة التضامن تقوم بكافة أعمال الوزارة داخل الجامعة بالإضافة للعديد من أشكال التعاون مع وزارة التضامن التي ترعاها الجامعة مثل مؤسسة 500 500.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك