16 رواية بين إشراق اللغة وظلال الواقع العربى فى القائمة الطويلة للبوكر - بوابة الشروق
الأحد 11 أبريل 2021 10:54 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

16 رواية بين إشراق اللغة وظلال الواقع العربى فى القائمة الطويلة للبوكر

شيماء شناوي
نشر في: الجمعة 5 مارس 2021 - 7:47 م | آخر تحديث: الجمعة 5 مارس 2021 - 7:48 م

♦ «بساتين البصرة» منصورة عز الدين تمثل مصر فى قائمة البوكر
ــ 29 مارس الإعلان عن القائمة القصيرة.. و25 مايو الكشف عن الرواية الفائزة بالجائزة

أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية عن الروايات المرشّحة للقائمة الطويلة بدورتها للعام 2021، والتى تبلغ قيمة جائزتها 50 ألف دولار أمريكى، حيث تتضمن القائمة 16 رواية صدرت خلال الفترة بين أول يوليو 2019 وحتى آخر أغسطس 2020، وجرى اختيارها من بين 121 رواية تقدمت للجائزة.

الروايات الـ16 التى وصلت إلى القائمة الطويلة للجائزة فى دورتها الرابعة عشرة، وتضم كتّابا من 11 بلدا، تتراوح أعمارهم بين 31 و75 عاما، تعالج قضايا ذات صلة بواقع العالم العربى اليوم، من معاناة العراق وانتشار الجماعات المتطرفة، إلى وضع المرأة فى العام العربى. تنحو ثلاث روايات من القائمة فى اتجاه فضاء بوليسى، ارتكبت جرائمها على خلفية حروب وصراعات فى المنطقة. كما اتخذت روايات القائمة الطويلة فضاءات عدن وعمّان والدار البيضاء ووهران وغيرها من المدن العربية ساحةً لأحداثها وتحكى عن العلاقات الإنسانية ودور الأدب فى التنوير، حسبما قالت الجائزة فى بيانها الرسمى. وفى السطور التالية استعراضا لتلك الروايات.

♦ «بساتين البصرة»
منصورة عزالدين
دار الشروق
مصر
فى رحلة حافلة بالأسئلة والشكوك وانطلاقًا من حلم وَرَد عابرًا فى كتاب «تفسير الأحلام الكبير» المنسوب للإمام محمد بن سيرين. تُشيِّد منصورة عز الدين فى روايتها الجديدة «بساتين البصرة» عالمًا آسرًا يدمج الماضى بالحاضر وتتلاشى فيه الحدود بين الذات والآخر، ليخوض القارئ معها وبرفقة بطلها الشاب هشام خطاب تاجر المخطوطات العاشق للكتب القديمة، ويقوده تفسير حلمٍ مأخوذ من كتاب ابن سيرين إلى أن يشعر أنه شخص آخر اسمه يزيد بن أبيه، يعيش فى القرن الثانى الهجرى فى البصرة.

«بساتين البصرة» رواية عن الأحلام، استطاعت الكاتبة أن تمزج فيها بين الشخصيات الواقعية من التراث وشخصيات أخرى متخيلة، وتعد استكمالا لمشروع الروائية منصورة عز الدين القائم على الثقافة التراثية، وهو ما يتضح من مؤلفاتها المختلفة.

♦ «دفاتر الورّاق»
جلال برجس
المؤسسة العربية للدراسات والنشر
الأردن
بين عامى 1947 و2019، وفى إطار يغلب عليه نمط الدراما النفسية والإثارة والتشويق البوليسى تأتى رواية «دفاتر الورّاق» للأردنى جلال برجاس، والذى يتناول فيها قصة ورَّاق مثقف وقارئ نهم للروايات، يعانى العزلة والوحدة بعد أن فقد عائلته وطرد من منزله، ورحيل والده بصورة غامضة، وضياع «كُشك الكتب» الذى يملكه ويعيش على ريعه، بعدما استولى عليه رجل أعمال فاسد.
من مكان إقامته «جبل الجوفة» الحى الشعبى الفقير بعمّان القديمة، أختار الروائى أن يبدأ فى سرد تفاصيل حياة إبراهيم الورّاق ويروى ما تعرض له من تحول وما عاشه من قسوة تفاقمت معها حالته النفسية، فتكتمل إصابته بفصام الشخصية ليعيش صراعًا بين صوتين فى داخله: واحد مُحرض على ارتكاب عدد من الجرائم حيال واقع لم يمنحه حقه فى العيش، والثانى يقف بوجهه متكئًا على محمول معرفى عميق.

♦ «قاف قاتل سين سعيد»
عبدالله البصيّص
دار روايات
الكويت
حول محقق شاب قرر أن يعيد التحقيق فى قضية إختفاء مراهق يُدعى سعيد جونكر بعد 20 عامًا من إغلاق القضية، وفى نمط أدبى يغلب عليه الطابع النفسى والعاطفى ويمزج بين الخيال والواقع تدور رواية «قاف قاتل سين سعيد» للشاعر والروائى الكويتى عبدالله البصيّص.
نبش المحقق فى الماضى الذى اتّفق الجميع على تجاوزه، يأتى بالمفاجآت والصدمات تباعا بخاصة عندما يقع فى يده 36 تسجيلا يحكى فيهم الصديق فهد طفولته حتى اختفاء «سعيد جونكر» وتبعات هذا الاختفاء على نفسيته والسر الغامض المحيط بهذه القضية.

♦ «عُلب الرغبة»
عباس بيضون
دار العين
لبنان
فى ضاحية لبنانية صغيرة، وحول ندى الصولى، الفتاة الشقراء الصغيرة التى أجبرت على الزواج من شخص لا تحبه ثم علاقتها بجارها «عزيز» وفرض تلك العلاقة على كل من فى الضاحية كما على زوجها تدور أحداث رواية «عٌلب الرغبة» للشاعر اللبنانى عباس بيضون.
قصة الحب بين عزيز وندى ليست إلا انعكاسًا لواقع لبنان الذى أنهكته الحروب، وما فيها من صراعات أطراف كثيرة متناحرة. العشق، القتل، الرغبة فى الثأر، الانتقام، التشظى والبحث عن الأمان، الظلام، دوى القذائف، الطائرات التى تحوم فى الجو والناس الذين يختبئون فى الملجأ، كلها مجتمعة تُشكل الواقع العربى بالصراعات التى تكتنفه.

♦ «بنت دجلة»
محسن الرملى
دار المدى
العراق
تبدأ أحدث رواية بنت دجلة للعراقى محسن الرملى، من حيث انتهت روايته حدائق الرئيس عندما ترحل قسمة إبراهيم مع طفلها وطارق المندهش إلى بغداد.
فى بنت دجلة يرصد الكاتب حال العراق بعد سقوط نظام صدام حسين، وما أصبحت عليه بعد دخول الجيش الأمريكى من ظهور الأحزاب والميلشيات، وحالة التخريب والنهب والاغتيالات واختلاط المفاهيم وتبادل الأدوار، والسعى وراء السلطة.. إنها بحث عميق عن الحب والموت والظلم، وتأكيد لمعنى الحياة وسط القمع ومخلفات الدكتاتورية الدموية والغزو والاحتلال.

♦ «فاكهة للغربان»
أحمد زين
منشورات المتوسط
اليمن
حول شخصية صلاح الذى جاء من المناطق الريفية المهمشة ليلتحق بالتنظيم الشيوعى، باحثا عن حرية تقبع فى ذاته، ويأمل أن يحققها فى مدينة عدن، وعبر مذكرات نورا، زوجة رئيسه السابق فى العمل الحزبى «جيّاب»، بعدما تطلب من صلاح أن يكتب مذكراتها، بعد فقدان زوجها بعدة أشهر تدور أحداث رواية «فاكهة للغربان»، للروائى اليمنى أحمد زين.
الرواية التى تبدأ من حيث انجلاء الاحتلال الإنجليزى وتمتد لسبعينيات وثمانينيات القرن الماضى، ترصد مرحلة تاريخية معقدة من تاريخ اليمن الحديث، وتكشف الكثير حول الصراعات الدموية، والأحلام المتكسرة للشعب اليمنى.

♦ «الاشتياق إلى الجارة»
دار الآداب
الحبيب السالمى
تونس
فى فلك علاقة ملتبسة أبطالها كمال عاشور، مهاجر تونسيّ أستاذ جامعى ومتزوّج من الفرنسيّة بريجيت، وزهرة الخادمة المهاجرة التونسيّة غير المتعلّمة والمتزوجة التى يقع كمال فى حبها، تدور أحداث رواية «الاشتياق إلى الجارة» للتونسى الحبيب السالمى.
الرواية تسلط الضوء على أوضاع المهاجرين العرب فى الغرب، وتطرح عدة أسئلة حول لماذا يهجر العرب أوطانهم، وهل يبحثون فى صقيع الغربة عن رائحة أوطانهم حتّى وأن كانت فى هيئة امرأة متزوّجة؟ إنها آفة الاغتراب والبحث الأزليّ عن أوطانٍ تعيش فينا مهما عبّدت طرقات الهجرة أحجارها المرصوفة باسمنت البِعاد.

♦ «الملف 42»
عبدالمجيد سباطة
المركز الثقافى العربى
المغرب
حول كريستين ماكملان الكاتبة الأمريكية التى جفَّ نهر إبداعها وشدَّد الناشر عليها الخناق لتأتيه برواية جديدة فى خلال شهرين وفق العقد المبروم، فتتجه إلى المغرب بحثا عن مصدر جديد للإلهام، وعبر مأساة زيوت المائدة المسمومة المعروفة بـ«زيت الطيارة» التى وقعت فى المغرب عام 1959 وراح ضحيتها 20 ألف مغربى، تدور أحداث رواية «الملف 42» للمغربى عبدالمجيد سباطة.
تٌعرج الرواية على سؤال كرامة الإنسان المغربى من خلال شخصيتى «زهير بلقاسم» و«رشيد بناصر» وما عاشاه من صراعات قاسمها المشترك جنسية مغربية، ليبقى السؤال «هل تجاوز المغاربة سؤال الكرامة كأحد أبسط حقوقهم الإنسانية بعد الاستقلال؟ أم أن رحلة البحث المضنية عن إجابته ما زالت مستمرة إلى يومنا هذا؟».

♦ «عين حمُورابي»
عبداللطيف ولد عبدالله
دار ميم للنشر
الجزائر
فى أجواء روائيّة غرائبية وحول وحيد حمراس ومأساته الشخصية (العائلية)، وقصّة البحث عن الآثار التى جاءت من أجلها البعثة الألمانيّة، وسعيه للتخلص من الاتهام المُوجهة إليه بالقتل، فيُغامر صوب الماضى ليروى على مسامع رجال التّحرى، حكايات حقيقية جرت فعلا، وحكايات أخرى هى مجرد أوهام لجأ إلى ابتكارها لتأثيث سرده، مثلما يفعل الرّوائى وهو يكتب، تدور أحداث «عين حمُورابي» للجزائرى عبداللطيف ولد عبدالله، بين عين حمُورابى وصندوق باندورا، ثمه تشابه بمجرد فتحه تنكشف حكايات وشرور عديدة. بطلها إنسان يائس يحمل همومًا على أكتافه، وكلها تأتى من ماضيه الذى ينفتح أمامه، ويتجلى بكل مآسيه.

♦ «حفرة إلى السماء»
عبدالله آل عياف
دار رشم للنشر والتوزيع
السعودية
تأخذنا رواية «حفرة إلى السماء» إلى قرية مجهرَة تلك التى ما زالت مشغولة بالأسئلة الأولى حيث الحكايات والخرافات ترتبط بالموت والحياة اليومية كالزواج والطلاق. فنمضى مع أشخاص عابرين، لكل واحد منهم حكايته، ابتداء من تيماء ومرورا بعيسى وفرج وغيث وغيرهم، وانتهاء بفطوم التى تغادر القرية بعد أن يموت الجميع مع بقاء نخلة تحمل اسمها كتذكار لزمن مضى.

♦ «نازلة دار الأكابر»
أميرة غنيم
دار مسعى
تونس
حول واقع تونس فى النصف الأول من القرن العشرين وحتى النصف الثانى وتنتهى إلى ما بعد الثورة التونسية 2010. تدور رواية «نازلة دار الأكابر» لأميرة غنيم، لتروى من خلالها فصولا مهمة من تاريخ تونس المعاصر السرى من خلال حكاية متخيلة بطلها المصلح الكبير الطاهر الحدّاد.
وعلى الرغم من أن المراجع التاريخية لا تذكر شيئا عن علاقة الحدّاد بالنساء عدا دفاعه المستميت عنهن فإن صاحبة الرواية تجزم بقوة الخيال إنه عشق «للاّ زبيدة»، وتمنح النساء الصوت الأعلى لرواية الأحداث، كونهن حافظات الذاكرة الحقيقية وفاضحات الذكورية البائسة.

♦ «طير الليل»
عمارة لخوص
منشورات الحبر
الجزائر
تضعنا رواية «طير الليل» فى قلب مدينة وهران، صبيحة عيد الاستقلال. حيث يُعثر على مجاهد سابق فى ثورة التحرير مذبوحا. يقطعُ قائد وحدة مكافحة الإرهاب العقيد كريم سلطانى إجازته ليتولى التحقيق وثلاثة أسئلة تُلح عليه: من قتل ميلود صبري؟ لماذا فى هذا اليوم بالذات؟ وهل فى ذلك علامة على عودة سنوات الإرهاب فى التسعينيات وتصفية الخصوم؟ ينطلق التحقيق عبر أحياء وهران وضواحيها، وتتوالى المفاجآت، وتصادفنا، شيئا فشيئا، شخصيات بالغة التعقيد ونكتشف جوانب من التاريخ السرى لثورة التحرير.

♦ «حياة الفراشات»
يوسف فاضل
منشورات المتوسط
المغرب
تدور الرواية عن فترة محاولة الانقلاب فى المغرب سبعينيات القرن الماضى، وما صاحبها من أحداث، محاولة ملأ الفراغات التى يغفلها التاريخ.
يشيد يوسف فاضل فى روايته حياة بأكملها، وإن بدت ناقصة، إلا أنه نقصان مقصود تكشفه أيام الرواية الخمسة: السبت وهو يوم الانقلاب، الأحد وهو يوم عيد الميلاد، الاثنين وهو يوم الحب، الثلاثاء وهو يوم النكسة، والأربعاء وهو يوم السفر، وقبل اليوم الأخير، سنجدُ أنفسنا وقد عشنا هامش الهامش، ولامسنا بأيدينا أقصى القاع فى مدينة الدار البيضاء، وما من بياض إلا لسيّارات نقل الموتى والنعوش وخيم الأعراس التى تتحول إلى مآتم، لنتساءل: كم هى خاسرة صفقةُ الحياة؟ وهل كل شيء نختاره سيكون الشيء الخطأ؟.

♦ «وشم الطائر»
دنيا ميخائيل
دار الرافدين
العراق
رحلة أخرى مع الصحفية والكاتبة العراقية دنيا ميخائيل، تصحبنا فيها إلى «سوق السبايا»، الذى تجدد مع ظهور تنظيم داعش وجرائمه فى العراق مع الأسيرات الإيزيديات.عن وحشية بعض البشر والظلم والقهر والقتل والسبى واستعباد الآخر لا لشيء إلا لأنه يختلف فى الدين تدور أحداث الرواية.
وشم الطائر رواية مؤلمة عن بيع النساء اليزيديات فى العراق من قبل داعش من خلال قصة حب وزواج هيلين وإلياس وما حدث لهما مع التنظيم، لكن مع هذه الماسأة تسرد الرواية جوانب من الفلكلور اليزيدى المدهش بعاداته وحكاياته.

♦ «عينان خضراوان»
حامد الناظر
دار التنوير
السودان
على خلفية الصراع المسلح بين الحكومة السودانية والمعارضة المدعومة من إرتريا تقع عرفة أسيرة فى معسكرات الحرب فى وادى العقيق. وتنتقل من معسكر اعتقال إلى آخر، وتعانى مع رفيقات لها من المعاملة السيئة والاغتصاب مرة بعد مرة، ولأنها جميلة وتتميز بعينيها الخضراوين تتعرض أكثر من رفيقاتها. وعندما تستطيع الفرار، تجد نفسها وحيدة ولا أهل ولا معيل، وحامل من الاغتصاب الأخير. بعد كل المعاناة تجد ملجأ لدى كنيسة فى مدينة بورتسودان، حيث يُتاح لها تحقيق حلمها الأكبر بأن تتعلم. فى المدرسة يحبها أستاذها، ويصل هذا الحب إلى خاتمة سعيدة بالزواج وإنجاب ولد، ولكن المجتمع القاسى يعيدها إلى المعاناة لأنها مسلمة تزوجت من مسيحى، ويتهمها بالردة. رواية عن المعاناة ومواجهة الحرب والإصرار على الخيارات الشخصية.

♦ جيم
سارة النمس
دار الآداب
الجزائر
حول شاب فقير من مدينة وهران، يقرر السفر إلى صحراء الجزائر هربا من جحيم ماضيه وفى الحافلة التى ستقله إلى الجنوب يقابل شابة غامضة تدعى «جيم» تدهشه بحكاياتها وتجربتها الصادمة مع والدها تدور أحداث الرواية.
جيم رواية عن أحلام الشباب الجزائريين وأوجاعهم، عن ذاكرة العشرية السوداء، عن أزمة اللغة والهوية فى الجزائر، عن انتماء الإنسان إلى أرضه وتغربه عن جسده. يتبادل البطلان البوح والاعترافات الخطيرة حتى لحظة الوصول إلى عمق الحقيقة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك