استنفار أمني بكفر الشيخ بعد دعوات مؤيدي مرسي للتظاهر تحت اسم « صوت الغلابة ثورة» - بوابة الشروق
الأحد 16 يونيو 2024 9:02 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

استنفار أمني بكفر الشيخ بعد دعوات مؤيدي مرسي للتظاهر تحت اسم « صوت الغلابة ثورة»

استنفار أمني بكفر الشيخ بعد دعوات مؤيدين لمرسي للتظاهر – أرشيفية
استنفار أمني بكفر الشيخ بعد دعوات مؤيدين لمرسي للتظاهر – أرشيفية
كفر الشيخ – محمد نصار
نشر في: الجمعة 5 سبتمبر 2014 - 12:23 م | آخر تحديث: الجمعة 5 سبتمبر 2014 - 12:23 م

أعلنت قوات الأمن بمحافظة كفر الشيخ، صباح اليوم الجمعة، حالة الاستنفار الأمني القصوى، بعد حادث مقتل 11 من قوات الأمن المركزي برفح إثر استهداف مدرعتهم بعبوة ناسفة.

وانتشرت قوات الأمن عبر حدود المحافظة، بعد دعوات مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي بالخروج في تظاهرات مناهضه للحكم أطلقوا عليها «صوت الغلابة ثورة» للمطالبة بعودته.

وأغلقت قوات الأمن مداخل ومخارج محافظة كفر الشيخ؛ «منعا لدخول بعض العناصر الخطرة ومواد متفجرة»، أو خروج مظاهرات مؤيدي الرئيس المعزول.

ووضعت قوات الأمن متاريس حديدية وأسمنتية بمحيط مبنى مديرية أمن كفر الشيخ وأقسام ونقاط الشرطة المختلفة؛ لحمايتها من أي عمليات تفجيرية.

كما تم وضع عشرات الأكمنة الحديدية مع تعزيزات أمنية مشددة حول المباني والمنشآت الحيوية بالمحافظة والمحاكم والكنائس والبنوك وغيرها من المباني لحمايتها من الاقتحام والتخريب من قبل أي عناصر إجرامية أو مخربة.

وفى نفس السياق، وضعت قوات الأمن كاميرات مراقبة حديثة أمام مباني وأقسام الشرطة ومديرية الأمن والمحاكم والكنائس؛ لمراقبة أي تحركات غريبة قد تحدث.

من جانبها، أعلنت مديرية أمن كفر الشيخ، أن "جميع مداخل ومخارج المحافظة والطريق الدولي مؤمنة بالكامل، وأنه سيتم التعامل بعنف وقوة مع من يريد تخريب الوطن، ويعرض أرواح المواطنين والوطن للخطر".

كان مؤيدون للرئيس المعزول محمد مرسي أعلنوا عن خروج عدد من المسيرات والسلاسل البشرية عقب صلاة الجمعة والعصر اليوم، في مظاهرات أطلقوا عليها «صوت الغلابة ثورة»؛ للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسى للحكم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك