«بهاء الدين»: التعاون مع أمريكا «مستمر».. والمساعدات الاقتصادية لم تخفض - بوابة الشروق
الأربعاء 5 أكتوبر 2022 6:46 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

«بهاء الدين»: التعاون مع أمريكا «مستمر».. والمساعدات الاقتصادية لم تخفض

زياد بهاء الدين – وزير التعاون الدولي
زياد بهاء الدين – وزير التعاون الدولي
واشنطن - أ ش أ
نشر في: الأربعاء 6 نوفمبر 2013 - 9:30 ص | آخر تحديث: الأربعاء 6 نوفمبر 2013 - 9:30 ص

صرح الدكتور زياد بهاء الدين نائب رئيس الوزراء وزير التعاون الدولي، أنه اجتمع خلال زيارته للولايات المتحدة، مع نائب وزير الخارجية الأمريكي ويليام بيرنز، مشيرًا إلى أن الاجتماع جاء بعد يوم واحد من زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لمصر.

وأكد بهاء الدين، أن زيارة كيري لمصر أعطت رسالة إيجابية عن العلاقات الثنائية، مشيرًا إلى أن التعاون بين مصر والولايات المتحدة مستمر، ويتقدم مع التقدم الذي يتم إحرازه في تنفيذ خارطة الطريق.

وقال نائب رئيس الوزراء ،في لقاء مع الصحفيين، إنه أجري عدة لقاءات مع كبار المسؤولين بالبنك الدولي، بصفته محافظ مصر لدى البنك، مشيرًا إلى أن الاتصال بالبنك الدولي لم ينقطع حتى في الفترة التي كان يتم فيها تشكيل الحكومة الحالية.

واكد، أن البنك لديه العديد من البرامج لتدعيم البنية الأساسية في مصر، وضمان الحماية الاجتماعية من خلال مساعدة الحكومة في وضع برامج لمصلحة الفقراء، بالإضافة إلى محاولة تفعيل التمويل العقاري.

وأوضح بهاء الدين، أن الاجتماعات مع مسؤولي البنك الدولي تطرقت إلى الأوضاع الراهنة في مصر وبرنامج الحكومة الاقتصادي، مضيفًا أنه «التقى مع الممثل الأعلى للتجارة الأمريكي ومسؤولي مؤسسة التمويل الدولية وممثلي كبرى الشركات الأمريكية العاملة في مصر مثل جنرال إليكتريك وأباتشي وفيليب موريس بهدف التعريف بالأوضاع في مصر».

وعن مستقبل المساعدات الاقتصادية لمصر، قال الدكتور بهاء الدين، إن المساعدات الأمريكية الاقتصادية لم يتم تخفيضها غير أن الجانب الأمريكي طالب بإجراء مراجعة ووضع ضوابط لاستخدامها وهو أمر طالبت به مصر أيضًا.

وأكد نائب رئيس الوزراء، أنه لا يجب النظر إلى حجم المساعدات الاقتصادية الأمريكية السنوية على أنه ضئيل كما لا يجب التعامل مع برامج التعاون من منطلق ضعف بل بندية طالما لا تتعارض مع سيادة البلاد ، وأضاف إن الدعوات لمقاطعة المعونة تنم عن عدم ثقة وضعف، مشيرًا إلى أن مصر عضو في المؤسسات الدولية والتعاون مع تلك المؤسسات يعبر عن قيمة البلاد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك