جدول ندوات مؤتمر القاهرة للإعلام على مدار يومي الاثنين والثلاثاء - بوابة الشروق
الثلاثاء 18 يناير 2022 8:53 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


جدول ندوات مؤتمر القاهرة للإعلام على مدار يومي الاثنين والثلاثاء

نائلة حمدي
نائلة حمدي

نشر في: الإثنين 6 ديسمبر 2021 - 1:18 ص | آخر تحديث: الإثنين 6 ديسمبر 2021 - 1:18 ص

يعقد اليوم وغدا مؤتمر القاهرة الإعلام في نسخته الثالثة تحت عنوان "إعادة بناء الصحافة في عصر الترفيه وعدم اليقين" بعد توقف لمدة عام بسبب جائحة كورونا.

والمؤتمر هو تجمع سنوي لمحترفي مهنة الصحافة والإعلام، وأكاديميين، إضافة إلى طلبة من كليات إعلام بجامعات مختلفة لمناقشة مستقبل الصحافة والإعلام، وهو نتاج تعاون مشترك بين الجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعة أوسلو ميتروبوليتان.

وتترأس المؤتمر الدكتورة نائلة حمدي العميد المساعد للدراسات العليا والبحوث بكلية الشئون العالمية والسياسة العامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وينظمه الإعلامي أحمد منتصر مع فريق من المنسقين والمساعدين.

وقالت الدكتورة نائلة حمدي إن المؤتمر وموضوعاته وجلساته يهدف إلى مساعدة الإعلاميين على معالجة الأسئلة الحاسمة ذات الاهتمام في مجال العمل الصحفي والإعلامي.

ومن المقرر أن يشارك في مؤتمر القاهرة الثالث للإعلام كمتحدثين، على مدار يومي 6 و7 ديسمبر نخبة من الإعلاميين المرموقين والمخضرمين الذين سيقدمون خلاصة خبرتهم وتجربتهم العملية.

وتعقد فعاليات اليوم الأول تحت عنوان "السياق هو الملك" ويبدأ بكلمة السفير نبيل فهمي، عميد كلية الشئون الدولية والسياسات العامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وكلمة لفراس الأطرقجي، رئيس قسم الصحافة والإعلام بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، ثم كلمة رئيسية للكاتب الصحفي جمال فهمي عضو مجلس نقابة الصحفيين السابق.
ثم تعقد الندوة الأولى بعنوان "ظهور الصحافة اللا سياقية : بدون محتوى وسياق بناء، كيف سنعرف أين تكمن الحقيقة؟" بمشاركة الإعلامية اللبنانية جيزال خوري، والصحفي ايهاب الزلاقي رئيس التحرير التنفيذي للمصري اليوم، وأريج طاطاناكي المذيعة التلفزيونية بقناة الغد، وتديرها الصحفية والمراسلة الحربية لمياء راضي.
وتعقد الندوة الثانية بعنوان "العمل على جعل الوسائط التقليدية والرقمية ( الديجيتال ) يعملان جنبا إلى جنب" بمشاركة كل من الصحفي علاء الغطريفي رئيس التحرير التنفيذي لمجموعة أونا، والإعلامية سارة سراج، والصحفي محمود المملوك رئيس تحرير القاهرة 24 وتالا العيسى مديرة الإنتاج بصوت بودكاست، ويدير الندوة منسق المؤتمر أحمد منتصر.
ويعقد اليوم الثاني تحت عنوان "هل نفتقد الغابة بسبب الأشجار؟ " ويبدأ بكلمة من الصحفي النرويجي كريستوفر إيجبيرج.
ثم تعقدالندوة الثالثة بعنوان "أهمية التخصص وضرورة السؤال والاستفسار" بمشاركة الصحفي محمد بصل مدير تحرير الشروق والمتخصص في الصحافة القانونية، وجورج صبري مدير المحتوى في سرمدي، والكاتبة الفنية الموسيقية مها، وصابرينا خليل مؤسس مشارك في Scoop Empire، وتدير الندوة نورهان العباسي المحاضرة الإعلامية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة والأمين العام المساعد لأمانة الشباب المركزية بحزب حماة الوطن.
وتعقد الندوة الرابعة بعنوان "حرية الوصول إلى المعلومات: ركيزة أساسية للصحافة؟" يتحدث فيها مصطفی شعت منسق الفعاليات والاتصال بوحدة أبحاث القانون والمجتمع بالجامعة الأمريكية، ونضال منصور مؤسس مركز الدفاع عن حريات الصحفيين بالأردن، ومحمد الأصفر أستاذ الإعلام بجامعة الزيتونة، والصحفي طارق سعيد منسق منتدى المحررين المصريين، وتدير الندوة الإعلامية شهيرة أمين.
وتختتم الفعاليات بندوة دراسة حالة عن المرأة في غرف صناعة الأخبار تتحدث فيها الصحفية عبير السعدي عضوة مجلس نقابة الصحفيين سابقا والمستشارة الإعلامية، إلى جانب الدكتورة نائلة حمدي رئيسة المؤتمر.

وسيعمل مؤتمر القاهرة الثالث للإعلام، الذي يستمر ليومين في قاعة إيوارت بمركز التحرير الثقافي على توسيع نطاق الملاحظات والتوصيات التي كانت نتيجة المؤتمرات السابقة من أجل معالجة القضايا الأساسية في قلب مهنة الصحافة والإعلام في مصر.

وكان مؤتمر القاهرة للإعلام انطلق في نسخته الأولى شهر مايو عام 2018، وانعقدت فعالياته في حرم التحرير الجامعي التاريخي التابع للجامعة الأمريكية بالقاهرة، بمشاركة واسعة من أكاديميين وخبراء في الصحافة والإعلام وممارسين للمهنة في مختلف المؤسسات الصحفية.

وتوالى انعقاد مؤتمر القاهرة للإعلام في العام التالي 2019 بانتظام لتحقيق هدف الانعقاد السنوي الطامح لإثراء العمل الإعلامي والصحفي وخلق تجمع علمي وعملي للنقاش حول قضايا الصحافة والاعلام والتحديات التي تواجهها في عصر الرقمنة، فيما توقف انعقاد المؤتمر في عام 2020 بسبب جائحة كورونا، ليعود للانعقاد في نسخته الثالثة هذا العام، مع اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية لوقاية المشاركين فيه من وباء كورونا.

وتأسست الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919، وهي مؤسسة تعليمية أمريكية رائدة توفر تعليماً متميزاً باللغة الإنجليزية، وهي مركز الحياة الثقافية والاجتماعية والفكرية في العالم العربي. تعتبر الجامعة ملتقى لثقافات العالم ومنتدى للنقاش ومد أواصر التفاهم بين مختلف الثقافات.

بينما تأسست جامعة أوسلو متروبوليتان في 12 يناير 2018 وهي أحدث جامعات النرويج. وقد نشأت نتيجة العديد من عمليات الدمج السابقة لحوالي 30 كلية وأكاديمية في العاصمة أوسلو. وتهتم الجامعة بأحدث أنواع وطرق ومناهج التعليم في العالم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك