ريهام سعيد ترد على شاكوش: العربيات مبتعملش ناس محترمة.. وهرد عليك بالقانون - بوابة الشروق
الثلاثاء 15 يونيو 2021 7:24 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

ريهام سعيد ترد على شاكوش: العربيات مبتعملش ناس محترمة.. وهرد عليك بالقانون

ريهام سعيد
ريهام سعيد
مصطفى الجداوي:
نشر في: الجمعة 7 مايو 2021 - 4:34 م | آخر تحديث: الجمعة 7 مايو 2021 - 4:34 م
علقت الإعلامية ريهام سعيد، على الفيديو الذي نشره حسن شاكوش عبر صفحته على فيسبوك، بشأن رد الأخير على تصريحاتها في حلقة برنامج "شيخ الحارة والجريئة" المذاع عبر فضائية "القاهرة والناس"، الذي تقدمه إيناس الدغيدي.

ونشرت سعيد عبر فيسبوك، صورة "قاعدة حمام"، قائلة: "هو أنا مالقتش صورة تناسبك أكتر من دي أنا مهذبة ومحترمة ومتربية لغايت أولادي مابشفش أدامي يا جربوع".

وأضافت: "لما تبقى واحده هي اللي بتحركك عشان تدخل في أعراض الناس تبقى مش راجل.. كل اللي بتقوله كدب يا واطي بس هي مش غلطتك هي غلطه اللي طلعك من البكابورت".

وتابعت: "أصل العربيات مبتعملش ناس محترمة الواطي هايفضل واطي وهي غلطتي من الأول الإجراءات القانونية كلها هاتتاخد فورا عشان تبقى تحكيلنا على اللي شوفته وانت أصلا مدخلتش".

وكان سجل شاكوش فيديو للرد على ريهام سعيد بعد أن قالت الأخيرة أثناء ظهورها في برنامج "شيخ الحارة والجريئة"، إن شاكوش عدوها وإنه أخذ منها مبلغًا ماليًّا مقابل إحياء حفل خاص لكنه لم يلتزم، قال فيه: "هي إعلامية وأنا مطرب.. لا أعرف لماذا أنا عدو لها؟ قالت إنها طلبتني في شغل بالساحل الشمالي، بحفل تخرج لأبنائها وأصدقائها وأنا كنت وقتها هناك، وفي هذه الفترة كانت هناك مشاكل كبيرة بيني وبين نقابة الموسيقيين، وكنت ممنوعًا من إحياء الحفلات، واعتذرت لها وقتها بسبب قرار النقابة، لكنها قالت لي ألا أخاف وطلبت منها ألا تكون هناك دعاية".

وأضاف: "فوجئت بأنها تقول إني طلبت مبلغًا ماليًّا كبيرًا، وكل ما طلبته وقتها كان 30 ألف جنيه فقط، لكنها اعترضت وقالت لي: هل ستأتي 10 دقائق فقط بـ30 ألف جنيه، واتفقنا في النهاية على 10 آلاف فقط، كأجر للفرقة واعتبرت مشاركتي هدية لها".

وتابع: "الحفل كان في هاسيندا وفوجئت بأن ريهام وأصدقاءها طرحوا دعايا على صفحات إنستجرام، ووجدت الطريق مزدحمًا تمامًا وعلمت أن الأمن رفض أن أدخل لاعتبارات أمنية، ولكني دخلت من بوابة أخرى، وعند وصولي ذهبت الفرقة معي ووجدت أن هناك أكثر من 300 شخص بالداخل رغم أن ريهام كانت أخبرتني أنهم 20 فردًا على الأكثر".

واستطرد مطرب المهرجانات أنه اضطر إلى مغادرة المكان لأنه ممنوع من الغناء والعدد كبير، وحاول الاتصال بريهام سعيد لكنها لم ترد، ووجدها تتصل به وتطلب منه العودة لكنه رفض للأسباب التي ذكرها، فوجدها تقول له جملة غريبة: "أنا راجعة التليفزيون شهر 7"، ولم يفهم ماذا تقصد من هذه الجملة وماذا تعني؟ "هذا عملها ما علاقتي به!".

واحتتم: "تحدثت عني ريهام سعيد بشكل غير صحيح في البرنامج، وأنا رأيت في الحفل الذي دعتني إليه أمورًا كثيرة لا أريد ولا يصح أن أذكرها".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك