وزير الداخلية الألماني يواصل رفض إجراء دراسة عن التنميط العنصري في الشرطة - بوابة الشروق
الخميس 13 أغسطس 2020 4:44 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

وزير الداخلية الألماني يواصل رفض إجراء دراسة عن التنميط العنصري في الشرطة

زيهوفر
زيهوفر
برلين - د ب أ
نشر في: الثلاثاء 7 يوليه 2020 - 12:13 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 7 يوليه 2020 - 12:13 ص

أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية شتيفه التر، الاثنين، أن وزير الداخلية هورست زيهوفر لا يعتزم مؤقتا إصدار تكليف بإجراء دراسة جديدة عن التنميط العنصري لدى الشرطة.

وأوضح التر أن زيهوفر لن يصدر تكليفا بإجراء هذه الدراسة قبل تنفيذ التدابير المتفق عليها مع الولايات لمكافحة التطرف اليميني والعنصرية.

وأشار المتحدث إلى أن من المنتظر أن يصدر مكتب مركزي تم إنشاؤه حديثا لدى هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) تقريرا لتوضيح أنشطة يمينية متطرفة في الخدمة العامة.

ومن المنتظر ألا يتم طرح التقرير الذي كان من المفترض بالأساس إعلانه في الربيع الماضي، قبل انتهاء العطلة الصيفية للبرلمان، وسيتناول التقرير، حسب معلومات وزارة الداخلية، الأنشطة اليمينية المتطرفة في الأجهزة الأمنية أولا ثم سيتناول لاحقا هذه الأنشطة في كل قطاع الخدمة العامة.

في المقابل، تبدي وزيرة العدل كريستينه لامبرشت تمسكها بإجراء الدراسة عن التنميط العنصري لدى الشرطة.

والمقصود بالتنميط العنصري هو تعرض شخص للتفتيش من قبل الشرطة فقط لمجرد لون بشرته أو لون شعره أو أي مظهر خارجي آخر دون وجود سبب ملموس لهذا التفتيش.

وكانت المفوضية الأوروبية لمناهضة العنصرية والتعصب، أوصت في أحدث تقرير لها عن ألمانيا بإجراء هذه الدراسة.

من جانبه، أكد المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت أن طرق الملاحقة التمييزية "لا يتم ممارستها ولا تدريسها" في ألمانيا، وقال إنه يتعين التحقيق في كل شكوى ترد في هذا الشأن.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك