المنظمة المصرية لحقوق الإنسان: تقنين أوضاع اللاجئين قرار موضوعي ورأي حكيم وفي توقيت مناسب - بوابة الشروق
الإثنين 22 يوليه 2024 10:22 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

المنظمة المصرية لحقوق الإنسان: تقنين أوضاع اللاجئين قرار موضوعي ورأي حكيم وفي توقيت مناسب

أحمد علاء
نشر في: الإثنين 8 يناير 2024 - 9:08 م | آخر تحديث: الإثنين 8 يناير 2024 - 9:08 م

قال عصام شيحة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، إن مصر اعتادت طوال تاريخها على استقبال اللاجئين من كل مكان.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «حضرة المواطن» الذي يُقدمه الإعلامي سيد علي، عبر شاشة «الحدث اليوم»، مساء الاثنين، أن كل قادة حركات التحرُّر في الدول العرب لجؤوا إلى مصر.

وأوضح أن خطوة تقنين أوضاع اللاجئين الموجودين في مصر قرار موضوعي ورأي حكيم وفي توقيت مناسب، مشيرا إلى أنَّ غالبية هؤلاء الأشخاص جاؤوا من ظروف صعبة.

ولفت إلى أنَّه يجب التفرقة بين المهاجرين الموجودين وبين أولئك الذين أسَّسوا شركات ومصانع وحصلوا على تسهيلات من الدولة، موضحا أنهم لا يمثلون 3% من إجمالي ضيوف مصر البالغ تسعة ملايين.

ونوه بأنّ عدد اللاجئين المُسجلين يبلغ نحو 473 ألفا من إجمالي التسعة ملايين، وهو مُسجلون كطالبي لجوء لدى المفوضية العليا لشئون اللاجئين.

واليوم الاثنين، عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً، اليوم؛ لمتابعة ما تتحمله الدولة المصرية من مساهمات لرعاية ضيوفها من مختلف الجنسيات، وذلك بحضور الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، ونيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، واللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، والدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وحسن شحاتة، وزير العمل، والوزير مفوض نجلاء نجيب، نائب مساعد وزير الخارجية للاقتصاد المصري، وشيرين الشرقاوي، مساعد أول وزير المالية للشئون الاقتصادية، وعلي السيسي، مساعد وزير المالية للموازنة العامة، ومسئولي عدد من الوزارات والجهات المعنية.

وأشار رئيس الوزراء في مستهل الاجتماع إلى أن لقاء اليوم يستهدف استعراض ومتابعة ما تتحمله الدولة المصرية من مساهمات نظير رعاية ضيوفها من مختلف الجنسيات "اللاجئين"، الذين تصل أعدادهم طبقاً لبعض التقديرات الدولية إلى أكثر من 9 ملايين ضيف.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي أهمية تدقيق هذه الأعداد، وفى الوقت نفسه حصر وتجميع ما تتحمله الدولة مقابل ما يتم تقديمه من خدمات في مختلف القطاعات لضيوف مصر، الذين يحصلون عليها على أفضل وجه مثلهم مثل المصريين، مشدداً على ضرورة توثيق مختلف جهود الدولة لرعاية هذه الملايين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك