بعد وقف إطلاق النار في غزة.. رئيس حزب المستقلين الجدد: مصر تستعيد دورها الإقليمي - بوابة الشروق
الأربعاء 28 سبتمبر 2022 1:13 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

إلى أي مدى راض عن تعاقد الأهلي مع السويسري مارسيل كولر؟

بعد وقف إطلاق النار في غزة.. رئيس حزب المستقلين الجدد: مصر تستعيد دورها الإقليمي

دكتور هشام عناني رئيس حزب المستقليين الجدد
دكتور هشام عناني رئيس حزب المستقليين الجدد
هديل هلال
نشر في: الإثنين 8 أغسطس 2022 - 6:39 م | آخر تحديث: الإثنين 8 أغسطس 2022 - 6:39 م

قال الدكتور هشام عناني، رئيس حزب المستقلين الجدد، إن مصر تستعيد دورها الإقليمي في المرحلة الراهنة، مشيرًا إلى أنها إحدى الدول والقوى الكبرى، واستعادت قوتها الناعمة في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «إكسترا اليوم»، المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الاثنين، أن الجهود المصرية للتعامل مع الأوضاع الشائكة بقطاع غزة، بدأت قبل اندلاع الأزمة الأخيرة والاعتداءات الإسرائيلية، موضحًا أن القاهرة تواصلت مع الأطراف جميعها في قطاع غزة ما بين السلطة الفلسطينية وحركة الجهاد وإسرائيل.

وأوضح أن «مصر حاولت رأب الصدع ومنع الاعتداء على غزة، إلا أن إسرائيل قررت الاعتداء واغتيال القيادات الموجودة في حركة الجهاد الإسلامي»، قائلًا إن الجهود المصرية تطورت وتضاعفت لمحاولة وقف نزيف الدم على غزة واستهداف المدنيين.

وأشار رئيس حزب المستقلين الجدد، إلى أن الدبلوماسية المصرية نجحت في معظم أهدافها والتي تشمل: التوصل إلى هدنة مؤقتة والعمل على تمديدها، ووقف إطلاق النار المؤقت وسريانه اعتبارًا من الساعة الحادية عشر والنصف مساء أمس بتوقيت فلسطين.

ولفت إلى أن الأهداف تشمل وقف الافتزاز من المستوطنين الإسرائيليين، الذين حاولوا اقتحام باحة المسجد الأقصى، إضافة إلى الإفراج عن المسجونين والأسرى، وعلى رأسهم خليل العواودة وبسام السعدي.

وتابع: «مصر تستعيد جزءا كبيرا من قوتها الإقليمية وتؤكد على أهمية الملف الفلسطيني، بنجاحات متتالية ومتكررة في المنطقة والعالم أجمع، دورها كان كبيرًا في التعامل مع الأزمة الليبية، ولها دور أكبر وقد يكون أوحد في احتواء تلك الملفات في القضية الفلسطينية».

ودعت مصر إلى وقف إطلاق النار بشكل شامل ومتبادل في قطاع غزة، اعتبارًا من الساعة 23:30 أمس الأحد بتوقيت فلسطين، في إطار حرصها على إنهاء حالة التوتر بالقطاع، وبعد تكثيف اتصالاتها مع الأطراف كافة لاحتواء التصعيد الحالي.

وتعهدت مصر ببذل جهودها للإفراج عن الأسير خليل العواودة ونقله للعلاج، وكذلك العمل على الإفراج عن الأسير بسام السعدي في أقرب وقت ممكن.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك