اهتمام حكومى بتعظيم عائدات سياحة اليخوت وتنشيط الحركة الوافدة منها - بوابة الشروق
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 9:04 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

اهتمام حكومى بتعظيم عائدات سياحة اليخوت وتنشيط الحركة الوافدة منها

طاهر القطان
نشر في: السبت 9 أكتوبر 2021 - 10:13 م | آخر تحديث: السبت 9 أكتوبر 2021 - 10:13 م

مستثمرون: تنشيط سياحة اليخوت يضاعف أعداد الحركة الوافدة من دول الخليج

تتجه الدولة حاليا إلى الاهتمام بسياحة اليخوت والتى تعد من أهم البرامج السياحية الغنية التى تجذب شرائح مرتفعة الانفاق.. وتسعى وزارتا السياحة والآثار والنقل لتنفيذ تكليفات القيادة السياسية بتعظيم الاهتمام بسياحة اليخوت والعمل على تنشيط الحركة الوافدة لهذا النمط الذى تبلغ قيمته التسويقية فى البحر الأبيض المتوسط 300 مليار دولار سنويا.. إلا أن كل المؤشرات كشفت أن نصيب مصر من هذا الرقم لا يذكر بالرغم من المقومات التى تتمتع بها مصر فى هذا النمط السياحى الواعد وكذلك البنية التحتية المتمثلة فى زيادة عدد المراسى الخاصة بسياحة اليخوت بالمناطق السياحية المختلفة سواء فى طابا والغردقة ومرسى علم وسيناء والساحل الشمالى والتى تسع لآلاف المراكب.
وعقد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء مؤخرا اجتماعا لمناقشة سبل جذب سياحة اليخوت بحضور الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار والدكتور محمد معيط وزير المالية والمهندس كامل الوزير وزير النقل ومسئولو الوزارات والجهات المعنية لاستعراض الفرص الواعدة لتطوير سياحة اليخوت فى مصر.. كما عقد الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار اجتماعا لنفس الموضوع بهدف ازالة التحديات والمعوقات التى تواجه سياحة اليخوت فى مصر.
وأشاد مستثمرو السياحة بخطة الحكومة لتعظيم العائد من سياحة اليخوت.. مطالبين بضرورة تذليل العقبات التى تواجه دخول وروج اليخوت لتنشيط هذا النوع من السياحة والتى وصفوها بسياحة الاثرياء نظرا لأنها تجذب شرائح عالية الانفاق.
وتشير الاحصائيات السياحية أن منتج سياحة اليخوت هو أحد المصادر التى تدر عوائد كبيرة للمقاصد السياحية المعتمدة على هذا النمط حول العالم وذلك فى صورة رسوم العبور والرسو وغيرها، وكذا إيرادات الضرائب، والوقود، والصيانة ومستلزمات الرحلات، ويزيد متوسط إنفاق سائج اليخوت اليومى بنسبة 94% عن السائح العادى وفق إحصائيات منظمة السياحة العالمية، وتبلغ قيمة سياحة اليخوت فى منطقة البحر المتوسط حوالى 300 مليار دولار سنويًا وفقا للتقديرات العالمية، وتسهم بشكل كبير فى توفير فرص عمل مباشرة بمعدل 4.4 وظيفة مباشرة لكل يخت بالإضافة إلى 100 وظيفة غير مباشرة، وذلك فى قطاعات: الضيافة وشركات ووكالات السفر والسياحة والخدمات.
وقال الدكتور عاطف عبداللطيف عضو جمعيتى مستثمرى السياحة بمرسى علم وجنوب سيناء إن سياحة اليخوت واحدة من أهم البرامج السياحية الغنية التى تجذب شرائح مرتفعة الإنفاق.
وأضاف ان مصر تتمتع بالعديد من المنتجعات السياحية التى تستطيع تنفيذ برامج سياحية باليخوت حيث يمكننا ان نربط عدة منتجعات سياحية مصرية فى رحلة واحدة ويمكن اعداد برنامج سياحى مشترك يربط بين وجهات سياحية فى مصر ووجهات ببلاد سياحية اخرى.
وقال عبداللطيف ان الاهتمام بسياحة اليخوت سيكون له دور كبير فى تنشيط الحركة العربية والخليجية للمدن السياحية فى منطقة البحر الاحمر مثل شرم الشيخ والغردقة ومرسى علم لقربها من دول الخليج وكثير من الاشقاء بدول الخليج يفضلون التنقل باليخوت الخاصة بهم وهذا يتطلب وجود مراسى تستوعب الحركة المنتظرة ولابد من تسهيل فى اجراءات الدخول من تصاريح وموافقات من الجهات المختلفة.
ودعا عبداللطيف إلى ضرورة وضع خطة واضحة ومحددة لتنشيط سياحة اليخوت فى مصر وتسهيل الإجراءات المطلوبة لدخولها من أجل جذب المزيد من اليخوت والسفن السياحية بهدف زيادة الحركة الوافدة.
اضاف ان تنشيط سياحة اليخوت سيستفيد منها بالدرجة الأولى المدن المطلة على البحر المتوسط مثل مرسى مطروح والاسكندرية والعلمين لأن النسبة الاكبر من حركة اليخوت تأتى عن طريق البحر الابيض المتوسط ويأتى فى المرتبة الثانية منطقة البحر الاحمر.. داعيا إلى ضرورة منح امتيازات لليخوت والمراكب السياحية التى ترسو بالموانئ المصرية منها تخفيض الرسوم لأن عائد السياحة من هذا النشاط عالٍ جدا ويغطى أى تسهيلات ممنوحة.
وقال إن دولا اوروبية مثل إسبانيا واليونان وقبرص استطاعت ان تجذب سياحة اليخوت والسفن السياحية العملاقة اليها لما تتمتع به من بنية قوية وخدمات لوجستية كبيرة فى مجال السفن اليخوت وهى منافس قوى ايضا لكم التسهيلات التى تقدمها لسياحة اليخوت والمراكب السياحية التى ترسو هناك ويجب أن نحذو حذوها فى التسهيلات المقدمة لزوارها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك