نائب رئيس جامعة الفيوم يفتتح المعرض الفني لأعمال الخزف بكلية التربية النوعية - بوابة الشروق
السبت 25 مايو 2024 11:48 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

نائب رئيس جامعة الفيوم يفتتح المعرض الفني لأعمال الخزف بكلية التربية النوعية

مصطفى البنا
نشر في: الأحد 10 مارس 2024 - 5:39 م | آخر تحديث: الأحد 10 مارس 2024 - 5:39 م

افتتح الدكتور عاصم العيسوى نائب رئيس جامعة الفيوم لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، معرضا فنيا لأعمال الخزف بكلية التربية النوعية، للدكتور أحمد صلاح المدرس بقسم التربية الفنية.

وحضر الافتتاح الدكتور هاني عبد البديع القائم بأعمال عميد الكلية، والدكتور أحمد فتحي عميد الكلية السابق، والدكتور هشام الديب وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتورة غادة يس وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتورة فاطمة محمد منسق الأنشطة الطلابية بالكلية، وعدد من رؤساء الأقسام العلمية، وأعضاء هيئة التدريس، والطلاب بالكلية.

وأكد نائب رئيس جامعة الفيوم لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، حرص الجامعة على توفير جميع سبل الدعم لكلية التربية النوعية وتشجيع الأنشطة الفنية، التي من شأنها تعزيز الجانب الفني والحضاري والارتقاء بالذوق العام داخل وخارج الجامعة، وتسهم بدورها في النهوض بالمجتمع.

وأشاد بدور الكلية، الفاعل وبصمتها المضيئة عبر معارضها وأعمالها الفنية المتنوعة، مُوضِّحًا حرصه الدائم على حضور المعارض والمحافل الفنية التي تنظمها الكلية لدعم جهود أبنائها من أعضاء هيئة التدريس أو الطلاب؛ لأنهم أصحاب مواهب حقيقية ورؤية متميزة.

من جانبه، أشار القائم بأعمال عميد الكلية، إلى دور كلية التربية النوعية التنويري، وإسهامها في الارتقاء بالمستوى الفكري والفني، من خلال دعم المواهب الفنية بالكلية من أعضاء هيئة التدريس والعناصر المتميزة من أبنائها الطلاب، والتي تأتي على رأس أولويات إدارة الكلية؛ إيمانًا منها بأهمية الفنون كقيمة ثقافية، وتسهم بدور كبير في نشر الثقافة والتنوير في المجتمع الجامعي.

بدوره، أوضح الدكتور أحمد صلاح، المدرس بالكلية، أن المعرض يشمل 15 قطعة فنية، تتميز بأشكال هندسية مستوحاة من قطع حديد الخردة والمعادن، نُفِّذت بتقنيات تشكيل وحرق خامات وطينات الخزف، لإخراج عمل فني مُحاكٍ للواقع في اللون والملمس والشكل والتصميم لخامة الحديد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك