بعد واقعة فيديو صفقة الآثار.. متحدث الوفد لـ الشروق: فصل عضوين بالحزب وإبلاع النيابة العامة - بوابة الشروق
الأحد 14 يوليه 2024 4:46 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

بعد واقعة فيديو صفقة الآثار.. متحدث الوفد لـ الشروق: فصل عضوين بالحزب وإبلاع النيابة العامة

الدكتور ياسر الهضيبي عضو مجلس الشيوخ
الدكتور ياسر الهضيبي عضو مجلس الشيوخ
علي كمال
نشر في: الأربعاء 10 يوليه 2024 - 2:57 م | آخر تحديث: الأربعاء 10 يوليه 2024 - 2:57 م

قال الدكتور ياسر الهضيبي، المتحدث الرسمي باسم حزب الوفد وسكرتير عام الحزب ، ورئيس الهيئة البرلمانية للحزب بمجلس الشيوخ ، إن لجنة التنظيم المركزية بالحزب والتى يرأسها قررت بإجماع أعضائها فصل سفير سيد نور ، وعبدالوهاب محفوظ من الحزب وكافة تشكيلاته وإبلاع النيابة العامة بإتخاذ شئونها وذلك على خلفية ظهورهم في واقعة فيديو صفقة الآثار المسرب.

وكان رئيس حزب الوفد، قرر فتح تحقيق عاجل وفوري في واقعة فيديو صفقة الآثار المسرب من داخل الحزب، كما قرر تكليف لجنة التنظيم المركزية والشؤون القانونية للحزب بالتحقيق في الفيديو المسرب.

وأكد الهضيبي فى تصريحات خاصة لـ"الشروق"، أننا كلجنة تحقيق تأكدنا من ارتكاب المخالفة وثبت صحتها.
وكان أعلن الدكتور عبدالسند يمامة، رئيس الوفد، أنه الوفد أنه لاتهاون مع أحد يسئ لكيان الحزب طالما تثبت إدانته.

واعتبر يمامة، فى تصريحات سابقة لـ"الشروق" أن الواقعة تعتبر فصلا جديدا من فصول المؤامرة على شرعية رئيس الحزب، وسط مطالبات لعدد من شيوخ الحزب بضرورة تغيير القيادة الحالية للحزب لإنقاذه.

وقال رئيس "الوفد"، إن اللجنة القانونية بالحزب ستحقق مع الأشخاص الذين ظهروا في واقعة الفيديو المسرب، مؤكدا أنه إذا ثبت صحة الواقعة سيتم اتخاذ القرار المناسب ضدهم، وذلك وفقا لائحة الحزب التى تعطي الحق لرئيسه فى اتخاذ إجراءات تبدأ من اللوم حتى الفصل، ذاكرًا أنه سيتم أيضا تقديم بلاغ للنيابة العامة إذا ثبت صحة الواقعة.

وردا على البيان الصادر من بعض شيوخ حزب الوفد، أمس الأول، ومطالبتهم بتغييره من أجل إنقاذ الحزب قال يمامة: "ماذا قدموا لحزب الوفد سواء ماديا أو معنويا، والوفد قائم على التبرعات، ولم يقدموا جنيه واحدًا للحزب"، مشيرا إلى أن "الحزب قائم ماليا على 9 أفراد فقط وأنا أولهم، ولم يتم المساس بودائع الحزب".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك