«الاكتئاب» يتسبب في 3 حالات انتحار خلال 96 ساعة بالشرقية - بوابة الشروق
الإثنين 20 يناير 2020 11:04 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

«الاكتئاب» يتسبب في 3 حالات انتحار خلال 96 ساعة بالشرقية

فاطمة علي
نشر فى : الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 - 1:34 م | آخر تحديث : الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 - 1:35 م

شهدت محافظة الشرقية على مدار الأيام الأربعة الأخيرة 3 حالات انتحار كانت الأزمات النفسية هي القاسم المشترك بينها؛ إذ دفعت حالات اكتئاب ثلاثة أشخاص، في أعمار متفاوتة، بينهم طفلًا بالكاد أتم ربيعه الـ16، إلى التخلص من حياتهم بطرق مختلفة للخلاص من أزمات متنوعة واجهتهم قبل الرحيل.

* الطلاق
"م" ربة منزل في مُقتبل العقد الثالث من العمر، لم تستطع مواجهة الحياة وحدها عقب انفصالها عن زوجها، الأمر الذي أثر في نفسيتها بصورة كبيرة ودفعها للعُزلة عن أهلها وذويها، قبل أن يُعثر عليها مشنوقة داخل داخل غرفة نومها بإحدى القرى التابعة لدائرة مركز شرطة فاقوس.

بلاغ الواقعة، والذي جرى تحريره في الساعات الأولى من صباح السبت الماضي، أشار إلى أن اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بالعثور على "م.م.أ" البالغ من العمر 21 عاما، ربة منزل، مُقمية بإحدى القرى التابعة لدائرة مركز شرطة فاقوس، مشنوقة داخل غرفة نومها بمنزل أسرتها.

وبسؤال أسرة المتوفية أشاروا إلى انتحارها شنقًا لمرورها بأزمة نفسية أصابتها بعد إنفصالها عن زوجها، وبالعرض على النيابة العامة صرحت بدفن الجثة عقب الانتهاء من الصفة التشريحية.

* دراسة واكتئاب
ساعات قليلة مرت على الواقعة الأولى قبل أن يستيقظ أهالي بندر مركز ومدينة كفر صقر، صباح الأحد، على صراخ وعويل صادر من منزل اسرة الطفل "حمزة.أ.م" ابن الـ16 ربيعًا؛ والذي تبين دخوله هو الآخر في نوبة اكتئاب بسبب مشكلات واجهته في دراسته بالمرحلة الثانوية، قبل أن ينتهي به الأمر وقد شنقَّ نفسه داخل غرفة نومه بمنزل أسرته.

من جانبها، أصدرت نيابة كفر صقر العامة، بإشراف المستشار أحمد خفاجي، المحامي العام لنيابات شمال الشرقية، قرارًا بانتداب لجنة من الطب الشرعي لتشريح جثة الطفل، وذلك لبيان سبب الوفاة، بعدما أفادت أسرته بانتحاره بسبب مشكلات في الدراسة، والتي انتهت بإصابته بحالة نفسية سيئة وانتحاره في النهاية.

* أقراص سامة
مع الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، استيقظ الجميع على نبأ انتحار جديد، لكن المنتحر هذه المرة كان تاجرًا ضربت أزمة مالية تجارته ليستسلم في النهاية لليأس ويتخلص من حياته بتناول حبوب سامة.

وتعود الواقعة، إلى تلقي اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارًا بشأنها من مستشفى "أبو كبير" المركزي، يفيد بوصول المدعو "محمود.أ.ع" البالغ من العمر 38 عاما، تاجر أقمشة، مُقيم بقرية "بني عياض"، التابعة لدائرة مركز شرطة أبو كبير، جثة هامدة، أفادت خلالها أسرة المتوفي بأنه تخلص من حياته منتحرًا بتناول قرصين من الحبوب السامة التي تُستخدم لحفظ الغلال، فيما جرى التحفظ على الجثة بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة، والتي صرحت بالدفن عقب الانتهاء من الصفة التشريحية، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك