رئيس الوزراء الفرنسي: لا نستبعد فرض إغلاق ثالث كعلاج أخير لمواجهة كورونا - بوابة الشروق
السبت 6 مارس 2021 5:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

رئيس الوزراء الفرنسي: لا نستبعد فرض إغلاق ثالث كعلاج أخير لمواجهة كورونا

جون كاستكس - ارشيفية
جون كاستكس - ارشيفية
كتبت_هايدي صبري:
نشر في: الإثنين 11 يناير 2021 - 8:11 م | آخر تحديث: الإثنين 11 يناير 2021 - 8:11 م
أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جون كاستكس، خلال اجتماع مع البرلمانيين، الاثنين، أنه لم يستبعد فرض إغلاق عام ثالث في أنحاء فرنسا لمواجهة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد.

وأضاف كاستكس،خلال اجتماع مع "لجنة المراقبة البرلمانية" المنوطة بإدارة أزمة كورونا في الجمعية الوطنية الفرنسية، أنه "لا نستبعد فرض إغلاق عام كحل أخير إذا تدهور الوضع، ولكن في الوقت الحالي، نعتقد أن حظر التجول كافٍ"، بحسب محطة "بي.إف.إم" التلفزيونية الفرنسية.

وفي مواجهة رؤساء الكتل البرلمانية في الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ، قدم كاستكس عدة وثائق، أحدها يسرد مراحل التطعيم للمرحلة الأولى للفرنسيين ذي الأولوية، والآخر بإيصال جرعات اللقاح".

ووفقاً للوثائق التي تم عرضها، فإنه كان من المفترض تسليم 2.7 مليون جرعة في نهاية يناير الجاري، وبحسب هذه الأرقام، 10 ملايين في نهاية فبراير، و21 مليونًا في نهاية مارس، و 38 مليونًا في نهاية أبريل، و 56 مليونًا في نهاية مايو، لتصل إلى 77 مليونًا في نهاية يونيو".

من جانبه، أشار المتحدث باسم الحكومة الفرنسية جابرييل أتال، لإذاعة "يورب1" الفرنسية، إلى أنه "في هذه المرحلة، لا توجد خطة لإعادة فرض تدابير إغلاق عام، ولكن من الواضح أننا نراقب الوضع باهتمام كبير (...) وسنواصل اتخاذ الإجراءات اللازمة، خاصة في مدن معينة".

ووفقاً للمحطة الفرنسية، فإن "احتفالات نهاية العام أثارت مخاوف من انتعاش وبائي أكثر حدة في يناير، إذ سجلت هيئة الصحة العامة في فرنسا 96743 حالة إصابة خلال أسبوع عطلة عيد الميلاد، "في زيادة واضحة"، وهي الأعلى منذ منتصف نوفمبر، وفقًا لبيانات الصحة الفرنسية.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك