الأربعاء 21 فبراير 2018 1:19 ص القاهرة القاهرة 16.6°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

برأيك.. هل حسم النادي الأهلي لقب الدوري الممتاز للموسم الحالي؟

«الخارجية»: متمسكون بحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة

إيفون مدحت
نشر فى : الإثنين 12 فبراير 2018 - 11:50 م | آخر تحديث : الإثنين 12 فبراير 2018 - 11:50 م

قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن الموقف المصري واضح في دعمه للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في استرداد أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مشددًا أن أي حديث عن ضم أراضي جديدة بأسلوب غير شرعي وغير قانوني لا مجال لمصر أن ترحب به.

وأضاف «أبو زيد»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «كل يوم»، المذاع عبر فضائية «ON E»، مع الإعلامي عمرو أديب، مساء الاثنين، أنه دار نقاش مُطول بين وزيري خارجية مصر وأمريكا اليوم خلال زيارة الأخير إلى القاهرة، وتم مطالبة الولايات المتحدة أن تتبنى موقفًا داعمًا للقضية الفلسطينية، وتدعم استئناف المفاوضات بين فسلطين وإسرائيل.

وتابع أن هناك مأزق يواجه المجتمع الدولي، عقب التطورات الأخيرة التي صاحبت القرار الأمريكي، بنقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب إلى القدس، وما أدى إليه من توتر العلاقات بين السلطة الفلسطينية والأمريكية، مشددًا أن هناك احتياج إلى إعادة ضخ الدماء مرة أخرى في عملية السلام واستمرار المفاوضات على أسس الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن.

واستطرد: «وزير خارجية أمريكا، أكد خلال لقائه مع سامح شكري، على التزام بلاده بدعم عمليات إتمام السلام، وشرح الخلفية الخاصة باتخاذ الإدارة الأمريكية هذا القرار، وأوضح أن هذا القرار لا يعني إقرار الوضعية النهائية للقدس، وهو الموقف الذي عبرت عنه الولايات منذ البداية».

وأكمل: «نحن حاليًا أمام واقع يجب أن نتعامل معه، يتعلق بمسار عملية السلام، هناك حاجة شديدة إلى أن تتولي أمريكا مسؤوليتها كراعي لعملية السلام، لأنه لا مجال لحديث عن عملية سلام قوية وفعالة دون مشاركتها»، مضيفًا أن هناك شركاء دوليين كُثر، لكن الدور الأمريكي أساسي ومطلوب.

وأشار إلى ضرورة استماع المسؤولون الأمريكيون في كل مناسبة إلى الصوت العربي الواضح الذي يؤكد على الحقوق الفلسطينية والمرجعيات الخاصة بعملية السلام.

يُذكر أن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، زار القاهرة صباح الاثنين، والتقى بالوزير سامح شكري، في مقر وزارة الخارجية، وذلك في مستهل جولته إلى الشرق الأوسط.




شارك بتعليقك