خبير أثري: القدماء المصريين عبروا عن حبهم من خلال تقديم الورود كهدايا - بوابة الشروق
الإثنين 26 فبراير 2024 10:49 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

خبير أثري: القدماء المصريين عبروا عن حبهم من خلال تقديم الورود كهدايا

إسلام عبد المعبود
نشر في: الإثنين 12 فبراير 2024 - 2:08 م | آخر تحديث: الإثنين 12 فبراير 2024 - 2:08 م

قال الخبير الأثري والباحث في علم المصريات أحمد عامر، إن المصريين القدماء أول من عرفوا الحب والعشق والوفاء والإخلاص بين علاقة الرجل بالمرأة والزوج تجاه زوجته منذ آلاف السنين، فقد استخدم المصريون القدماء الورود للتعبير عن مشاعر الحب المتبادلة بين العشّاق، ويظهر ذلك عبر نقوش ورسوم المعابد والمقابر الفرعونية.

وأضاف الباحث في علم المصريات، في بيان له، أن المصريين كانوا يقدسون الحب منذ زمن المصريين القدماء، وحرص المصريون قديمًا وحديثًا على تبادل الهدايا المتمثلة في الزهور والورود كنوع من تقدير الأحبة لبعضهم بعضًا ووسيلة للتعبير عن مشاعرهم، وكان المصريون القدماء يحتفلون بعيد الحب في مدينة "منف".

وأكمل أن هناك مقبرة في منطقة سقارة ترجع إلى 4400 قبل الميلاد، وُجد بها نقش سُجل عليه لحظة تحديق الزوجين في أعين بعضهما البعض وهما يتبادلان مشاعر الحب الطيبة، وتباهى ملوك المصريين القدماء في تخليد قصص حبهم مستعينين بناصية الفن والعمارة، فكتبوا الخلود لملكاتهم بعمائر كُرست لهن، ونقوش لا حصر لها أبرزت تألقهن في شتى أرجاء مصر، ومن أشهر قصص الحب قصة حب الملك أحمس الأول وزوجته أحمس نفرتاري، والملك أمنحوتب الثالث وزوجته تيي.

وتابع: "ظهرت العديد الأساطير حول هذه العاطفة الإنسانية السامية في زمن الفراعنة، إذ أظهرت البرديات بأن المرأة كانت تلجأ للسحر والتعاويذ حتى توقع الرجل في حبها، كما كان الرجال يتوسلون للآلهة أحيانًا ويهددونهم أحيانًا أخرى إذا لم تقنع المرأة بحبهم، فالمصريون القدماء كانوا يعتقدون أن في الحب قوة خفية متقلبة لا يمكن السيطرة عليها، لذلك لجاءوا للسحر رجالًا ونساء".

وواصل: "وكان المصريون القدماء يتهادون بالورود، حيث كان للزهور مكانة كبيرة في نفوس قدماء المصريين فلقد عرف المصريون القدماء ذلك قبل آلاف السنين، وكانت زهرة اللوتس هي رمز البلاد".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك