الحرف اليدوية: مبادرة تحفيز المنتج المحلي تحول جذري للاقتصاد المصري - بوابة الشروق
السبت 8 أغسطس 2020 1:46 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الحرف اليدوية: مبادرة تحفيز المنتج المحلي تحول جذري للاقتصاد المصري

محمد المهم
نشر في: الأحد 12 يوليه 2020 - 6:27 م | آخر تحديث: الأحد 12 يوليه 2020 - 6:27 م

أكد مسعد عمران، رئيس غرفة صناعة الحرف اليدوية، في إتحاد الصناعات المصرية، أن إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية مبادره لتحفيز الإستهلاك و تشجيع شراء المنتج المحلى و طرح العديد من المنتجات بأسعار مخفضة هو تحول مهم للاقتصاد المصري.

وقال عمران في بيان للغرفة اليوم الأحد، إنه وفي ظل هذه الظروف التي يمر بها العالم تعمل الدولة على زيادة المنتج من السلع مع زيادة إنتاج المواطنين لتحريك عجلة الحياة والاقتصاد سواء داخل المصانع أو على مستوى الاستهلاك.

وأضاف عمران إنه من المقرر أن يتم عمل بوابة الكترونية وكتالوج الكترونى، تعرض عليه الشركات المشاركة فى المبادرة، المنتجات التى تشارك بها والخصومات المقدمة، على أن تقوم الشركات الراغبة فى الاشتراك سرعة الافادة بملف تعريفى يحتوى على بيانات المنتجات وبيانات الاتصال الخاصة بكل شركة.

وأكد عمران أن محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات أكد إنه من المستهدف أن تتنوع آليات بيع المنتجات بين البيع من خلال المنافذ والسلاسل التجارية والبيع الإلكتروني والبيع من خلال منافذ البيع التابعة للمصانع حيث يتم بحث آليات عمل المبادرة بالتشاور بين الحكومة والقطاع الخاص الصناعي والتجاري والقطاع المصرفي وبما يحقق الأهداف المنشودة من المبادرة.

من جانبه قال ممدوح الشربيني المدير التنفيذي للغرفه أن إطلاق مبادرة لحاملي البطاقات التموينية لإنتاج كل السلع المعمرة وغير المعمرة ومجموعة كبيرة من المنتجات بما فيها المنتجات التي تخضع لغرفه صناعه الحرف اليدويه فهي لمساعدة الشركات على تسويق منتجاتها وتوفير السيولة اللازم، ومن المقرر أن يتم توفير دعم تستفيد منه الشركات وحركة التجارة.

َواشار الشربينى، أن المبادرة، تقوم علي عدد من العناصر الرئيسية، وهى تقديم خصومات من الصناع والتجار خلال فترة المبادرة لتحريك السوق، تقديم دعم مالى من الدولة لحملة البطاقات التموينية لدفع عملية الشراء، على أن يمثل هذا الدعم جزء من فاتورة الشراء، لضمان تحريك الأسواق بقيمة تتجاوز مبلغ الدعم، وتشجيع البنوك على تقديم قروض استهلاكية بفائدة مخفضة لتحريك السوق، وقيام أجهزة الدولة المختلفةبتقديم كافة أوجه الدعم لمبادرة تحفيز الشراء والاستهلاك المحلى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك