مصطفى بكري ناعيا الإبراشي والجبالي: غفر الله لهما ما تقدم وتأخر - بوابة الشروق
الخميس 27 يناير 2022 1:36 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


مصطفى بكري ناعيا الإبراشي والجبالي: غفر الله لهما ما تقدم وتأخر

أسماء الدسوقي
نشر في: الخميس 13 يناير 2022 - 9:26 م | آخر تحديث: الخميس 13 يناير 2022 - 9:26 م
نعى الكاتب الصحفي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، كل من المستشارة تهاني الجبالي، والإعلامي وائل الإبراشي.

وقال بكري، أثناء تقديم برنامجه «حقائق وأسرار» عبر فضائية «صدى البلد»، مساء اليوم الخميس، إنه عرف المستشارة تهاني الجبالي منذ سنوات طويلة، معقبًا: «مقاتلة عنيدة، مناضلة، قيمة حقيقية وطنية نعتز بها ونقدرها، كانت ضيفة معنا في حوارات كثيرة، وكان دفاعها عن الدور المصري والمواقف الوطنية والقومية للرئيس عبدالفتاح السيسي واضحة وضوح العين».

وذكر أن تهاني الجبالي كان لها دورها القوي والفاعل في زمن الإخوان منذ اللحظات الأولى، فكانت مواقفها محددة وحاسمة، راويًا: «يوم محمد مرسي مكنش عاوز يروح المحكمة الدستورية العليا عشان يؤدي القسم الدستوري وقرر أن يؤديه في ميدان التحرير ويعيد مجلس الشعب المنحل مرة أخرى، كانت المستشارة تهاني الجبالي متصدرة مشهد عدم السماح لمرسي بأداء القسم إلا أنام الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية العليا، مع المستشار حسن بدراوي والمستشار عادل الشريف، حتى اضطر مرسي صاغرًا أن يؤدي القسم أمام المحكمة الدستورية».

وأكد أن المستشارة تهاني الجبالي كانت تقف بقوة وإيمان وعزيمة أمام الإخوان، مشددًا على أن الراحلة كانت قيادة ورمزًا وطنيًا، منذ أن عرفها منذ أكثر من 40 عامًا، إذ دائمًا ما جمعتهما لقاءات مشتركة وحتى اللحظات الأخيرة.

وعن وائل الإبراشي، قال إن الإعلامي الراحل كان مهنيًا وطنيًا، متابعًا: «قد تتفق أو تختلف معه لكن لا تستطيع الاختلاف على وطنيته ومواقفه وأدائه».

ولفت بكري إلى أنه يعرف وائل الإبراشي منذ سنوات طويلة، إذ جمعتهما مهنة الصحافة، مفيدًا بأن عزاء الإعلامي الراحل سيقام يوم الأحد المقبل بعد صلاة المغرب من قبل مؤسسة روز اليوسف.

وتابع: «رحم الله الزملاء وغفر لهما ما تقدم وما تأخر وربنا يصبر أهلهم، أما الذين يشمتون ربنا موجود، بنشوف حروب على السوشيال ميديا تدل على نفوس حاقدة لا تراعي حتى حرمة الموت».




قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك