وزراء الأوقاف بدول العالم الإسلامي يعتمدون مناقشة «ضوابط الحديث في الشأن العام» في دورته المقبلة - بوابة الشروق
الأحد 19 يناير 2020 3:57 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

وزراء الأوقاف بدول العالم الإسلامي يعتمدون مناقشة «ضوابط الحديث في الشأن العام» في دورته المقبلة

رابطة العالم الإسلامي
رابطة العالم الإسلامي
أحمد كساب
نشر فى : الجمعة 13 ديسمبر 2019 - 2:16 م | آخر تحديث : الجمعة 13 ديسمبر 2019 - 2:16 م

اعتمد المجلس التنفيذي لوزراء الأوقاف والشئون الإسلامية بدول العالم الإسلامي، خلال جلسته الرئيسية في دورته الـ12، مساء أمس الأول، مقترح وزير الأوقاف محمد مختار جمعة بشأن إدراج موضوع ضوابط الحديث في الشأن العام ضمن أعمال المؤتمر القادم المزمع عقده بالمملكة العربية السعودية.

وقالت وزارة الأوقاف في بيان لها أمس، أن المشاركين في المؤتمر وافقوا بالإجماع على إدراج الموضوع، وذلك بناء على عرض وزير الأوقاف لملخص عنه أثناء انعقاد الجلسة الخاصة المغلقة لمناقشة الموضوعات.

وأضافت الوزارة، أنه تم تكليف وزارة الأوقاف المصرية بإعداد ورقة عمل حول الموضوع يتم عرضها ومناقشتها في المؤتمر العام للمجلس.

وأشارت إلى أن وزير الأوقاف، حرص خلال المؤتمر على التأكيد على ضرورة تحصين المنابر وحمايتها من الدخلاء وغير المتخصصين وغير المصرح لهم بالخطابة، حيث أشار إلى أن المنابر ليست كلأ مباحًا، ولا ينبغي أن تكون مهنة من لا مهنة له، كما ينبغي ألا تستخدم بأي حال لأغراض حزبية أو تجاذبات سياسية، وأن تفعل القوانين الضامنة لذلك في مختلف دول العالم الإسلامي، وهو ما حظي بإجماع المشاركين والحاضرين على حد سواء.

وفي سياق متصل، استقبل الأمير غازي بن محمد، كبير مستشاري الملك عبدالله الثاني للشئون الدينية والثقافية والمبعوث الشخصي للملك، رؤساء الوفود المشاركين في أعمال الدورة الثانية عشرة للمجلس التنفيذي، وذلك لبحث الموضوعات المدرجة على جدول أعمال المؤتمر المتضمنة استحداث لوائح وبرامج لتحصين المنابر من خطابات الكراهية، والتطرف والإرهاب، والتأكيد على ترسيخ القيم الإنسانية المشتركة، والتعايش، والتسامح، و أسس الحوار الثقافي بين الشرق والغرب.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك