نويبع.. وجهة مفضلة لعشاق السياحة الزراعية - بوابة الشروق
الأربعاء 19 يناير 2022 3:52 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


نويبع.. وجهة مفضلة لعشاق السياحة الزراعية

كتبت - رضا الحصري:
نشر في: الجمعة 14 يناير 2022 - 3:47 م | آخر تحديث: الجمعة 14 يناير 2022 - 3:47 م
تشهد مدينة نويبع بجنوب سيناء إقبالًا سياحيًا كبيرًا منذ بداية العام الجديد، وخاصة من محبي السياحة "الزراعية" مما شجع المزارعين على تحسين مزارعهم وتطويرها لتقديم الخدمات المتنوعة من جلسات وكافيهات وإتاحة تجارب قطف الثمار بهدف تنمية السياحة الزراعية، وتوفير وظائف موسمية ومستدامة للسكان المدينة.

المهندس ماجد السعيد، صاحب إحدى المزارع السياحية بالمدينة، قال إن السياحة الزراعية أصبحت خيارًا رئيسًا للسياح والزوار عند بحثهم في وجهات الجذب، للبحث عن الهدوء والاستمتاع بالطبيعة الخضراء وتناول المحاصيل الغذائية الخالية من المبيدات،

وأوضح " ماجد" في تصريح لـ"الشروق" اليوم الجمعة، أن السياحة الزراعية أصبحت مشروع رائد على أرض جنوب سيناء، والأيام القادمة ستشهد إعادة تشكيل الخريطة السياحية والزراعية بجنوب سيناء، خاصة أن هذا المجال يقدم فرص عمل للشباب والأسر المنتجة، ويسعى إلى إيجاد بدائل مميزة للقطاع السياحي من خلال الاستمتاع بالطبيعة.
وأكد أن هذا النوع من السياحة أصبح مشهور بمدينة نويبع، ويشهد توافد ألاف السائحين عليه كل عام، وهذا الإقبال السياحي شجع العديد من المزارعين على استثمار مزارعهم في مشاريع زراعية سياحية وتهيئتها بتوفير خدمات ومتطلبات الزوار، وكان ذلك له أثر إيجابي وناجح حيث أصبحت مزارعهم وجهة سياحية رائعة في المدينة خاصة بعد جائحة كورونا.
وعن تجربته في مجال السياحة الزراعية، قال "ربنا خلق الأرض وملاها بالأسباب اللي تخلينا نعيش عليها علشان نعمرها، فمنذ عام 1982 كان التوجه العام لتعمير سيناء هو السياحة لكونها أسهل وأسرع نشاط لمصدر دخل وجذب للمواطنين ليقيموا على هذه الأرض المباركة".
وأوضح أن تجربته في السياحة بدأت في عام 1994 بمشروع سياحي في منطقة واسط على البحر في مدينة نويبع، وأصبحت هذه المنطقة من أشهر الأماكن السياحية في المدينة لموقعها المتميز على البحر، وشهدت توافد ألاف السائحين، ولكن مع بداية أزمة السياحة سنة 2004 اكتشف أن السياحة نشاط هش وضعيف، وفهمت إن تراجع السياحة وراءه حكمة من الله سبحانه وتعالى للبحث عن سبل رزق أخرى باستغلال التربة الخصبة التي تتمتع بها محافظة جنوب سيناء.
وتابع "ماجد" : "بعد ما السياحة تراجعت اكتشفنا إن تراب هذه الأرض أغنى بكثير من السياحة، فأنشأت مزرعة عام 2007، وتعلمت الزراعة بطريقة عضوية، وبعد 8 سنوات من العمل الشاق بالمزرعة بدأنا نوصف المزرعة لخدمة السياحة، واستقبلنا ألاف السائحين من مختلف جنسيات العالم، وأصبحت المزرعة مشروع اجتماعي سياحي يفتح أفق جديد لأهل نويبع وسيناء ومصر بشكل عام، ويهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من خلال الموارد الطبيعية الموجودة في الأرض وتفعيلها بالزراعة العضوية، والتشجيع على السياحة المسئولة التي تحافظ وتدعم المناطق الطبيعية، وتفتح أبواب للمعرفة والعلم بالبيئات والثقافات المختلفة.
وأشار إلى أن كل سائح يتردد على المزرعة يقوم بدور ويعمل غذائه بنفسه وهو مستمتع، كما يجري داخل المزرعة تقديم برامج وأنشطة وورش عمل لأبناء المدينة بغرض تفعيل الزراعة العضوية في مدينة نويبع والتوسع في مثل هذا النوع من الزراعة لتصبح مصدر رزق لهم، إضافة إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي للمحاصيل الزراعية.


صور متعلقة


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك