أحمد موسى: تأثير «أطفال الحجارة» في الانتفاضة الفلسطينية أقوى من صواريخ العيد الإيرانية - بوابة الشروق
الإثنين 27 مايو 2024 8:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

أحمد موسى: تأثير «أطفال الحجارة» في الانتفاضة الفلسطينية أقوى من صواريخ العيد الإيرانية

محمد شعبان
نشر في: الأحد 14 أبريل 2024 - 10:24 م | آخر تحديث: الأحد 14 أبريل 2024 - 10:24 م

سخر الإعلامي أحمد موسى، من الهجوم الإيراني الأخير على الأراضي الفلسطينية المحتلة، واصفا الضربة الإيرانية بـ«صواريخ العيد». ‏

وتساءل خلال تقديم برنامج «على مسئوليتي» المذاع عبر شاشة «صدى البلد» مساء الأحد، عن جدوى الهجوم الذي ‏تضمن 185 طائرة مسيرة و36 صاروخا من نوع كروز و110 صواريخ أرض- أرض، بينما لم يسفر سوى عن إصابة ‏واحدة فقط. ‏

واعتبر أن تأثير «أطفال الحجارة» في الانتفاضة الفلسطينية الأولى ضد الكيان الصهيوني؛ «أقوى بكثير» من الهجوم ‏الإيراني الذي لم يحقق أي نتائج ملموسة على الأرض، قائلا: «تأثير أطفال الحجارة في الانتفاضة الأولى كان أقوى من ‏الضربة الإيرانية الانتقامية، مفيش غير إصابة واحدة، فين النتيجة هل إيران جابت إسرائيل الأرض! هل الصواريخ حققت ‏أهدافها!».

‏ وأوضح أن إيران أبلغت أمريكا منذ يوم الأربعاء عن نيتها ضرب أماكن محددة في إسرائيل «لحفظ ماء الوجه» أمام الرأي ‏العام بعد تدمير قنصليتها في غارة إسرائيلية بالعاصمة السورية دمشق مطلع الشهر الجاري، لافتا إلى إعلان البنتاجون ‏الأمريكي والمتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أنهما كانا علم تام بالتفاصيل الخاصة بالعملية، بما في ذلك توقيتها ‏وأماكنها.

‏ وأكد أن الفائز الوحيد من الهجوم الإيراني هو رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو بعدما توقفت المظاهرات المستمرة على ‏مدار الأشهر الستة الماضية، متابعا: «الناس اللي عمالة تقول إيران هتحرر فلسطين بعد 6 شهور من حرب غزة ومن سنة ‏‏1979؛ مفيش رصاصة واحدة طلعت من الأراضي الإيرانية على إسرائيل إلا لما تعرضت قنصليتها للضرب».‏



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك