الإمارات: الاحوال الجوية مطمئنة لإطلاق أول مسبار نحو المريخ بعد غدالاربعاء - بوابة الشروق
السبت 15 أغسطس 2020 7:31 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الإمارات: الاحوال الجوية مطمئنة لإطلاق أول مسبار نحو المريخ بعد غدالاربعاء

دبي / تانيجاشيما - (د ب أ)
نشر في: الثلاثاء 14 يوليه 2020 - 12:46 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 14 يوليه 2020 - 12:46 ص

أعلنت الإمارات أن "مسبار الأمل" المقرر إطلاقه في الساعة الأولى من صباح غد الأربعاء نحو كوكب المريخ، جاهز للإنطلاق.

وقال فريق المسبار في مؤتمر صحفي باليابان اليوم الاثنين أن عملية الإطلاق ستتم عند الساعة 00:51:27 من صباح الاربعاء بتوقيت الإمارات.

وقال المهندس عمران شرف مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" إن دولة الإمارات لديها عدة برامج لاستكشاف الفضاء.

وأضاف في تصريح نقلته وكالة أنباء الإمارات (وام) أمس الاثنين أن الهدف من وراء إطلاق المسبار في رحلته التاريخية لاستكشاف الكوكب الأحمر هو تكوين فهم أفضل عن المريخ حيث يقدم لأول مرة صورة شاملة عن الفصول الجوية المختلفة لكوكب المريخ لمدة عامين متتاليين يضعها في متناول المجتمع العلمي العالمي، مؤكداً على مشاركة المعلومات التي سيوفرها المسبار من أجل تطوير المعرفة الإنسانية.

وتابع أن مسبار الأمل سيمد المجتمع العلمي العالمي بمعلومات لم يتوصل إليها الإنسان من قبل عن الفصول الجوية المختلفة لكوكب المريخ، مشيراً إلى أن المسبار يحمل 3 آلات علمية لدراسة مناخ الكوكب الأحمر كما يحمل مقياسا لدراسة درجات الحرارة والجليد وبخار الماء والغبار.

وعن تفاصيل عملية الإطلاق، أوضح شرف أن المسبار سينفصل عن الصاروخ بعد ساعة من عملية الإطلاق وبعد الانفصال بثمانية دقائق سيقوم بتشغيل الألواح الشمسية وبعدها بحوالي عشرين دقيقة سيتم أول اتصال مع مركز التحكم الأرضي في مركز محمد بن راشد للفضاء بدبي وسيقوم الفريق التقني في المركز بعملية تحليل البيانات الواردة من المسبار والتي تستمر لمدة ثلاث إلى أربع ساعات.

وأشار إلى أنه بعد 28 يوما من الإطلاق سيتم استخدام نظام الدفع والتوجيه للمسبار لتوجيهه نحو مدار المريخ حيث تم تصميم نظام الدفع عالي الدقة بمساهمة إماراتية.

وأشار إلى أن المشروع الإماراتي استغرق 6 سنوات في حين تستغرق مهمات المريخ المشابهة من 10 إلى 12 سنة كما تم إنجاز المشروع بنصف التكلفة الاعتيادية للمشاريع العلمية الأخرى إلى كوكب المريخ وقام المشروع بتطوير أكثر من 200 تصميم تكنولوجي وعلمي جديد كما تمت صناعة أكثر من 66 قطعة من المسبار في دولة الإمارات وعقد المشروع حتى الآن 15 شراكة عالمية مع جامعات ومراكز بحثية.

من جانبه، أكد كيجي سوزوكي مدير فريق متسوبيشي لخدمات موقع الإطلاق أن المرحلة التجريبية لاستعدادات إطلاق المسبار تمت بنجاح.

وقال إن الاستعدادات لإطلاق المسبار في موعده المحدد متواصلة، وأن الأحوال الجوية مطمئنة ومستقرة لعملية الإطلاق.

ويعقد اليوم اجتماع يضم فريق مسبار الأمل ومسؤولي موقع الإطلاق في اليابان لتقييم الأحوال الجوية قبل الإطلاق وذلك تتويجاً لسلسلة الاستعدادات المدروسة والمجدولة التي يجريها الفريق طوال خمسين يوماً قبل ساعة الصفر المحددة لإطلاق المسبار حيث سيتم عرض لآخر المعلومات عن حالة الطقس.

وينطلق مسبار الأمل في مهمته إلى المريخ من مركز تانيجاشيما الفضائي باليابان باستخدام منصة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة وتم اختيار "ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة" لهذه المهمة لسجلها المتميّز ونتائجها الناجحة في أوساط تكنولوجيا الفضاء حول العالم، وامتلاكها إحدى أعلى نسب نجاح إطلاق مركبات فضائية وأقمار صناعية عالمياً.

وتمتلك الشركة نسبة قياسية من نجاح عمليات إطلاق الأقمار الصناعية ما يجعلها لاعباً أساسياً على مستوى الأنشطة الفضائية في اليابان والعالم وسبق لدولة الإمارات الاستعانة بها في إطلاق القمر الصناعي "خليفة سات" وقد لبّت المعايير المختلفة التي وضعها فريق مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ "مسبار الأمل" من أجل الإطلاق.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك