وزيرة الهجرة: القيادة سياسية تعتمد على المرأة في تحمل الحقائب الوزارية - بوابة الشروق
الأربعاء 8 ديسمبر 2021 5:45 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


وزيرة الهجرة: القيادة سياسية تعتمد على المرأة في تحمل الحقائب الوزارية

أميرة عاصي
نشر في: الخميس 14 أكتوبر 2021 - 4:23 م | آخر تحديث: الخميس 14 أكتوبر 2021 - 4:23 م

• مايا مرسي: المرأة تعيش في عصر ذهبي داعم لها

قالت نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إن الجمهورية الجديدة لا تفرق بين الرجل والمرأة و«نحن جميعا نفخر أننا جزء منها»، موضحة أن اهتمام الدولة بالمرأة لا يقف فقط عند توليها المناصب السياسية والقيادية، ولا يقف عن السيدات اللاتي يتولين مناصب، لكن توجه الدولة الدعم لكل المستويات والشرائح المختلفة في المجتمع.

وأضافت مكرم، خلال مشاركتها في ندوة «جهود الدولة لتمكين المرأة وأهم المكتسبات»، التي عقدها مجلس الأعمال الكندي المصري، ومجلس الأعمال المصري للتعاون الدولي، أننا نشهد حاليا أزهى عصور المرأة فهناك 8 وزيرات في الحكومة و163 نائبة برلمانية، و98 قاضية فى مجلس الدولة، وهناك العديد من المناصب المهمة التي تشغلها، ولأول مرة نرى المرأة المصرية في منصب القاضي وكذلك النيابة الإدارية، مشيرة إلى أن القيادة سياسية تعتمد على المرأة فى تحمل الحقائب الوزارية.

وأشارت إلى أن الوزارة تسعى لتسليط الضوء على كل الأيقونات النسائية المصرية فى الخارج، حيث نظمت الوزارة عام 2017 مؤتمر "مصر تستطيع بالتاء المربوطة"، بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، الذي استهدف تسليط الضوء على تجارب ونجاحات المرأة المصرية بالخارج، ودورها الفاعل والبارز في عدد من المجالات الهامة بمختلف دول العالم، ومثل المؤتمر نقطة انطلاق لاستفادة المؤسسات الوطنية من خبرات المرأة المصرية بالخارج، من خلال إحداث تعاون بين عدد من الوزارات المعنية وعالمات مصر بالخارج، في عدد من المشروعات القومية.

وتابع أن من بين النماذج الهامة للمرأة المصرية بالخارج ليلى بنس إحدى رائدات مؤتمر "مصر تستطيع بالتاء المربوطة" والمتصدرة قائمة فوربس كأحد أفضل مستشاري إدارة الثروات بالولايات المتحدة الأمريكية، ودورها البارز في إطلاق حملة التبرعات الأولى للمصريين بالخارج من أجل الدعم والترويج للمشروع القومي لتنمية وتطوير الريف المصري "حياة كريمة".

كما وجهت وزيرة الخارجية، التحية للطبيبات والممرضات المصريات اللاتي قدمن الكثير خلال مواجهة جائحة كورونا، وقدمن شهيدات من بينهن.

من جانبها، قالت مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، إن المرأة تعيش بعصر ذهبي داعم لها، حيث تحقق لها العديد من الإنجازات والمكتسبات فمصر لم يكن لديها استراتيجية واضحة لتمكين المرأة، ولكن مع إطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسى 2017 عام المرأة المصرية وضحت الإرادة السياسية لملف تمكين المرأة، وأصبح لدينا خطة استراتيجية لتمكين المرأة لتكون مصر الدولة الأولى في العالم التي أطلقت الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2030، بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة.

وأضافت أن الاستراتيجة تحتوى على 34 مؤشرا بـ23 تدخلا، وتتألف من 4 محاور رئيسية وهي التمكين السياسي والقيادة والتمكين الاقتصادي والتمكين الاجتماعي والحماية، التمكين السياسي للمرأة وتعزيز أدوارها القيادية خلال تحفيز المشاركة السياسية للمرأة بكل أشكالها.

كما أشارت إلى أن الدولة خصصت 14% من الموازنة العامة للدولة لملف دعم المرأة ثم ارتفعت هذه النسبة بنحو 50%، موضحة أن الدولة وقفت إلى جانب المرأة أثناء أزمة كورونا حيث كانت مصر أول دولة على مستوى العالم التى تخرج بورقة سياسات فى 30 مارس 2020، توضح كيفية التعامل مع السيدات فى التمكين الاقتصادى والاجتماعى والحماية من الوباء، كما خرجت بـ165 تدخلا أثناء كورونا فى الحماية الاجتماعية وسياسات سوق العمل، الحماية من العنف، سياسات سياسية واقتصادية.

وقالت فيبي فوزي، وكيل مجلس الشيوخ، إن الإنجازات التي حققتها المرأة تأتي بفضل إيمان القيادة السياسية بأهمية دور المرأة وحتمية تمكينها سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا حتى تكتمل منظومة التنمية المستدامة التي تسعى لتحقيقها، مضيفة أننا كنا نعيش في عالم لم يكن يعترف بهذه الحقوق والحريات ويأبى التنازل عن السيطرة على المرأة ويؤثر حرمانها من المساواة والآن تسجل المرأة المصرية إنجازات غير مسبوقة على المستويات كافة، تحققت لها بفضل كفاح استمر على مدار أكثر من 100 عام.

من جانبه، قال معتز رسلان رئيس مجلس الأعمال المصري الكندي، إن جميع المؤشرات تؤكد أن مصر أفسحت الطريق أمام المرأة لتعزيز دورها فى كافة المجالات، حيث حققت نسبة غير مسبوقة فى مشاركة المراة فى كافة قطاعات المجتمع، وارتفعت نسبة الوزيرات فى الحكومة إلى 25% مقابل 6% عام 2015، كما بلغت نسبتها فى مجلس النواب 27%، وفى مجلس الشيوخ 12.5%، ونسبة نائبات المحافظين إلى 31%، إضافة إلى إطلاق الاستراتيجية الوطنية للمراة 2030 لتكون مصر الدولة الأولى فى العالم التى تطلق هذه الاستراتيجة بما يتواكب مع أهداف التنمية المستدامة. ويرى رسلان، أن مصطلح تمكين المراة سيختفى بعد سنوات قليلة بعدما أصبحت شريكا اساسيا فى المجتمع.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك