انتهاء استعدادات المستشفيات الجامعية ورفع درجة الاستعداد القصوى خلال إجازة عيد الأضحى - بوابة الشروق
الخميس 18 يوليه 2024 5:10 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

انتهاء استعدادات المستشفيات الجامعية ورفع درجة الاستعداد القصوى خلال إجازة عيد الأضحى

عمر فارس
نشر في: السبت 15 يونيو 2024 - 12:41 م | آخر تحديث: السبت 15 يونيو 2024 - 12:41 م

مدير طوارئ قصر العيني: صرف 20% من المستهلكات الطبية إضافي عن المعدل الطبيعي.. وزيادة غرف الجراحات

أنهت المستشفيات الجامعية وأقسم الطوارئ والاستقبال بكليات ومعاهد القطاع الصحي الاستعدادات الخاصة بإجازة عيد الأضحى المبارك.

ووجهت وزارة التعليم العالي برفع درجة الاستعداد القصوى وكذلك توفير كل المستلزمات الكافية والمطلوب وتنظيم عمل الإجازات، وذلك بحسب ما ذكرته وزارة التعليم العالي.

ووجه الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي، برفع درجة الاستعداد بأقسام الطوارئ وزيادة عدد الأطباء المُناوبين بأقسام الاستقبال والطوارئ والأقسام الحرجة وتنظيم الإجازات والراحات طبقًا للقوى البشرية لكل مستشفى؛ بهدف توفير العدد اللازم من الطواقم الصحية لأقسام الاستقبال والطوارئ والأقسام الحرجة.

وأكد عاشور، توافر الأدوية والمُستلزمات والتجهيزات الطبية، وكذلك توافر الكميات اللازمة من أكياس الدم ومُشتقاته بجميع المستشفيات الجامعية، وذلك بالتنسيق والتعاون مع كل الجهات المعنية.

ولفت الوزير إلى تجهيز فرق احتياطية من التخصصات الطبية المُختلفة بالمستشفيات الجامعية، لتعمل بجانب الفرق الأساسية الموجودة على رأس العمل، خلال فترة عيد الأضحى المُبارك، مشيرا إلى وجود تنسيق وتكامل بين المستشفيات الجامعية ومستشفيات وزارة الصحة والسكان؛ لضمان استمرار تقديم الخدمات الصحية والعلاجية للمواطنين، والتعامل مع مختلف الحالات المُترددة على المستشفيات بكفاءة عالية.

من جهته، قال مدير مستشفى الطوارئ في كلية طب قصر العيني، الدكتور أحمد البتانوني، إنه اجتمع مع الدكتور حسام صلاح عميد كلية الطب وتم الانتهاء من اشتعدادا مشتفى قصر العيني لاستقبال كافة المرضى وتقديم خدمات طبية وعلاجي خلال إجازة عيد الأضحى.

وأوضح البتانوني، خلال تصريحات لـ"الشروق" أن عميد الكلية شدد على تواجد جميع أطراف المنظومة الصحية ووجود استشاريين في كل التخصصات وأطقم طبية احتياطية كاملة لكل التخصصات تكون جاهزة في أي وقت.

وأشار مدير مستشفى طوارئ قصر العيني، إلى زيادة غرف إضافية مخصصة لإجراء الجراحات والإصابات، خصوصًا أطباء التجميل والجراحة، وتوفير المستهلكات والمستلزمات والأدوية وأكياس دم وصرف كل المستلزمات بزيادة عن الاستهلاك الحالي 20% نظرًا لطول الإجازة.

في سياق متصل، تستعد مستشفيات جامعة عين شمس لافتتاح وحدة علاج جلطات ونزيف المخ والسكتة الدماغية الجديدة، وذلك تحت رعاية الدكتور محمد ضياء زين العابدين رئيس الجامعة، الدكتور علي الأنور عميد كلية الطب، الدكتور، طارق يوسف المدير التنفيذي للمستشفيات، 25 يونيو الجاري.

وقال الدكتور علي الأنور عميد الكلية ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، إن الوحدة تم تجهيزها بالجهود الذاتية طبقا لأحدث التقنيات الطبية والخبرات الطبية المتقدمة، لتوفير خدمة طبية تليق بالمريض المصري ولتصبح قبلة لتدريب الأطباء ومنارة للعلم.

وأكد الدكتور طارق يوسف المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية أن الوحدة تضم أحدث جهاز للقسطرة في العالم، كواحد من ١٠ نسخ فقط على مستوى العالم ولا يوجد له مثيل في منطقة الشرق الأوسط بأكملها ويتميز بتقنيات غير مسبوقة مصحوبة باستخدام الذكاء الاصطناعي لتحليل بيانات المرضي، وكذلك أحدث أجهزة الأشعات والتحاليل الطبية، بالإضافة إلى أحدث أجهزة إعادة التأهيل لمرضى السكتة الدماغية.

وأشار يوسف، إلى وجود فريق عمل الوحدة المكون من نخبة من أكبر أساتذة المخ والأعصاب من ذوي الخبرة في مجال علاج السكتة الدماغية.

وأوضح الدكتور أحمد البسيوني مدير الوحدة أن السكتة الدماغية لحظة مفاجئة قد تغير حياة إنسان بأكملها، وتعد السبب الأول للإعاقة والثاني للوفاة علي مستوي العالم لافتا أن شخص واحد من كل ٤ أشخاص معرض للإصابة بالسكتة الدماغية، وأن مصر بها ٢٥٠ ألف حالة سكتة دماغية سنويا إلى جانب الأشخاص الذين يعيشون بمضاعفاتها؛ ومع التقدم العلمي، تزايد الأمل في إنقاذ حياة المرضى وتحسين فرصهم في التعافي.

وأكد أن مستشفيات جامعة عين شمس، الصرح الطبي العريق قدمت ما يتوائم مع مسئوليتها تجاه المجتمع المصري، حيث يتم افتتاح وحدة علاج جلطات ونزيف المخ والسكتة الدماغية الجديدة، لتكون بمثابة أمل جديد وحقيقي للمرضى في مصر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك