«قبائل حلايب وأبو رماد وشلاتين» ورش حكى بثقافة البحر الأحمر - بوابة الشروق
الجمعة 18 سبتمبر 2020 7:21 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

«قبائل حلايب وأبو رماد وشلاتين» ورش حكى بثقافة البحر الأحمر

قبائل حلايب وأبو رماد
قبائل حلايب وأبو رماد
شيماء شناوي
نشر في: الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 - 7:08 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 - 7:08 ص

في إطار الدور التوعوي الذي تلعبه الهيئة العامة لقصور الثقافة، نظم فرع ثقافة البحر الأحمر ببيت ثقافة القصير محاضرة بعنوان "تعاون الشعب فى مواجهة الفيروسات والأخطار" ألقتها د. مروة منصور، تحدثت فيها عن أهمية الشراكة بين كل من الحكومة والمجتمع المدني والقطاع الخاص لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد بإعتبارها المحاور الثلاث للحوكمة مع التعرف على أي أسس يجب أن تبنى هذه الشراكة، كما إشارت إلى أهمية المشاركة المجتمعية في التخفيف من الآثار الاقتصادية لبعض الشرائح الاجتماعية الأكثر تضررا من جائحة كورونا ودور الدولة في تدعيم المجهود الطبي في القرى والمدن.

ضمن أنشطة مثلث الجنوب بالبحر الأحمر أقام قصر ثقافة ابورماد ورشة حكي أونلاين بعنوان "قبائل حلايب وأبو رماد وشلاتين وأهم الحرف بالمثلث" أعدها وقدمها محمد رمضان متحدثًا عن أهم ثلاث قبائل بالمثلث وهي البشارية و العبابدة والرشايدة كما تحدث عن أصل كل قبيله وتاريخها وأهم الحرف مثل الرعي وصيد الأسماك والتجارة .

نظم بيت ثقافة رأس حدربة محاضرة بعنوان "أقدم مدينة فى محافظة البحر الاحمر" ألقاها الواعظ فراج أحمد سنوسى أونلاين متحدثا عن مدينة القصير فهى مدينه قديمة جدا وكانت تستخدم من أيام الفراعنة كأقصر طريق إلى بلاد الحجاز أو بلاد بونط أمام الملكة حتشبسوت عن طريق وادى الحمامات وهى طريق قفط القصير واستخدمها الحكام فى الدفاع عن الحدود وتوجد بها القلعة التي إستخدمها صلاح الدين للدفاع عن مصر واستخدمها محمد على باشا الكبير فى مقاومة الحركة الوهابية فى بلاد الحجاز ومازال بها بعض الآثار التى تدل على ذلك من آثار رومانية وقبطية وإسلامية.

وفى قصر ثقافة الشلاتين أقيمت محاضرة "بعنوان إحترام الأخرين" حاضرها خالد عوض مصطفى موضحا أثر التعامل بخلق حسن وإحترام الأخر في النفوس البشرية فلابد من اختيار العبارات والجمل اللطيفة التى تعبر عن أصالة الفرد وترفعه عن الدنيا كما يجب ترك أذى الناس وعدم إزعاجهم وتعلم الذوق والأدب فى التصرف وترك الألفاظ المبتذلة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك