في عيد ميلاده الـ88.. «المرتشي والحرامي والمقرئ الضرير والقرداتي» وجوه غير كوميدية لحسن حسني - بوابة الشروق
الأربعاء 20 نوفمبر 2019 7:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

في عيد ميلاده الـ88.. «المرتشي والحرامي والمقرئ الضرير والقرداتي» وجوه غير كوميدية لحسن حسني

الشيماء أحمد فاروق
نشر فى : الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 5:33 م | آخر تحديث : الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 5:33 م

في مثل هذا اليوم - 15 أكتوبر- ولد الفنان المصري ذو المشوار الفني الذي جاوز فيه 400 عمل بين السينما والتلفزيون والمسرح، الفنان حسن حسني وهو مواليد عام 1931 بحي القلة الشعبي في مصر القديمة.

كانت البداية من المسرح المدرسي ومنه اكتشفه الفنان الراحل حسين رياض، ومع نموه كشاب نمت نبتة الفنان بالانضمام للمسرح العسكري، والذي زامله فيه الفنان حسن عابدين، ومنه إلى عمل في مسارح مختلفة مع مخرجين مثل سمير العصفوري ونور الدمرداش وظل ينتقل بين الأدوار المسرحية وأدوار صغيرة في بعض الأفلام مثل جرسون القهوة في فيلم "الكرنك"، حتى حصل على دور يُعد من بدايات الانتشار في مسلسل "أبنائي الأعزاء شكراً" لعبدالمنعم مدبولي والذي جسد فيه دور موظف فاسد مرتشي.

لعب الفنان حسن حسني الكثير من الأدوار الجادة والدرامية قبل دخوله إلى تجسدي الشخصيات الكوميدية، وكان من أكثر هذه الأدوار بروزاً، ظهوره في أفلام لمخرجي مرحلة الواقعية مثل عاطف الطيب ومحمد خان، وترصد الشروق في عيد ميلاده ال88 جانب من هذه الأعمال.

* البدرون

جسد حسن حسني شخصية الشيخ قيسون وهو مقريء ومنشد ضرير ولكنه ثري فصَوته هو مادته التي تجلب له الكثير من الأموال، وتدور أحداث الفيلم عن آثار عصر الانفتاح على المقاولين وأثرياء السفر إلى دول الخليج، وطبقة الفقراء في هذه المرحلة من خلال أسرة أم الخير الخادمة ودندراوي صاحب العقار.

وسبق حسني بتقديمه شخصية الضرير الفنان محمود عبدالعزيز الذي قدم هذه الشخصية عام 1991 في فيلم الكيت كات، وشارك في فيلم البدرون جلال الشرقاوي وسناء جميل وأحمد عبدالعزيز وسهير رمزي وليلى علوي ومن إخراج عاطف الطيب وتأليف عبدالحي أديب.

* سواق الأتوبيس

لعب في الفيلم شخصية "عوني" رجل مادي بصورة شريرة، فيستغل صاحب الورشة الذي يعمل فيها ويتسبب من سرقته لأموالها في تراكم الديون والضرائب عليها، والفيلم من بطولة نور الشريف وعماد حمدي وميرفت أمين وإخراج عاطف الطيب وتأليف محمد خان.

* البريء

قدم في الفيلم دور الضابط فهيم ممثلاً بشخصيته يد الجلاد القاسية التي تنفذ الأوامر دون تفكير في أحد المعتقلات السياسية، وقام ببطولة الفيلم محمود عبدالعزيز وأحمد زكي وممدوح عبدالعليم وجميل راتب وأحمد راتب، ومن تأليف وحيد حامد وإخراج عاطف الطيف.

وتدور أحداث الفيلم داخل معتقل سياسي يضم مجموعة من الفئات والأنماط المختلفة والأفكار السياسية في المجتمع، ويتعرف المجند أحمد سبع الليل الذي يقضي فترة خدمته في التجنيد داخل المعتقل على هؤلاء ويكتشف أن أحدهم هو الشاب ابن القرية التي يعيش فيها وكان يساعده في التعليم.

* زوجة رجل مهم

وتعاون في الفيلم للمرة الثانية مع محمد خان ولكن كمخرج وليس مؤلف كما حدث في فيلم سواق الاتوبيس، ولعب شخصية مساعد وزير الداخلية والفيلم من بطولة أحمد زكي وميرفت أمين، وتدور أحداثه حول شخصية الضابط "هشام" الذي يستغل مهام وظيفته في تعذيب وإلصاق التهم بالناس دون أدلة كافية.

* الظالم والمظلوم

كانت هذه الشخصية مختلفة عن أدوار الشر التي قدمها في فترة الثمانينيات، فلعب مع المخرج حسام الدين مصطفى شخصية ميلودرامية وهو "إبراهيم النص" الصديق الوفي لبطل الفيلم، حيث يتبنى الطفل الرضيع الذي يتركه صديقه بعد أن يدخل السجن بتهمة مدبرة، ويقوم بتربيته حتى يصبح شاباً ويلتحق بكلية الشرطة وينفذ رغبة والده في ألا يخبره بحقيقة ما حدث.

الفيلم من بطولة نور الشريف وإلهام شاهين وجمال اسماعيل ويوسف داوود، وتأليف فاروق صبري وإخراج حسام الدين مصطفى.

* سارق الفرح

الفيلم تدور أحداثه حول مجموعة من البسطاء الفقراء بائعي مناديل وقرداتي وغيرهم من هذه الطبقة المهمشة، ولعب حسن حسني في هذا الفيلم شخصية "ركبة" القرداتي وهو رجل كبير في السن ويحب فتاة صغيرة ويعزف لها الألحان على الرِق عشقاً فيها.

الفيلم بطولة حنان ترك ولوسي وماجد المصري وعبلة كامل وفتحي عبدالوهاب ومحمد هنيدي وتأليف خيري شلبي وإخراج داوود عبدالسيد.

* فارس المدينة

حصل حسن حسني على جائزة أحسن ممثل في مهرجان الإسكندرية السينمائي متفوقاً على الفنان فاروق الفيشاوي ومحمود حميدة اللذان رشحا لنفس الجائزة، وهي شخصية موظف بسيط يستغل حادث يقع له من رجل ثري ليحصل على بعض الأموال.

الفيلم من بطولة محمود حميدة ولوسي وسعاد نصر وعبدالعزيز مخيون وعايدة رياض، وإخراج محمد خان وتأليف فارز غالي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك