«الوفد» يدعو الأحزاب لاجتماع لـ«تكوين تحالف انتخابي» - بوابة الشروق
الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 12:08 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

«الوفد» يدعو الأحزاب لاجتماع لـ«تكوين تحالف انتخابي»

أحمد بدراوي ومحمد فتحي
نشر فى : الجمعة 15 نوفمبر 2019 - 12:21 ص | آخر تحديث : الجمعة 15 نوفمبر 2019 - 11:08 ص

الهضيبى: المبادرة تهدف لتشكيل تحالف يمتد لداخل البرلمان ولا ندعو لدمج أحزاب أو ضمها.. أبو شقة يدعو الرئيس لعقد لقاء مع الأحزاب والقوى السياسى.. ويؤكد: يجب تكوين 3 أحزاب «ليبرالية ويسارية ووسط» قبل استحقاقات 2020

قال نائب رئيس حزب الوفد، ياسر الهضيبى: إن مبادرة رئيس الحزب بهاء الدين أبو شقة الخاصة التى طالب فيها بوجود تعددية حزبية مع تشكيل تحالفات سياسية بين الأحزاب ذات التوجه الواحد لخوض الاستحقاقات النيابية المقبلة، تأتى بهدف تشكيل تحالف انتخابى لخوض الانتخابات، ربما يمتد ليكون تحالفا داخل البرلمان حال نجاحه، مشددا على أن الدعوة ليست من أجل دمج أحزاب أو ضمها.

يشار إلى أن أبو شقة، دعا الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى عقد لقاء مع الأحزاب والقوى السياسية، مضيفا خلال احتفال الحزب بعيد الجهاد الوطنى، أمس الأول الأربعاء، أن هناك ضرورة لتفعيل المادة الخامسة من الدستور، والتى تنص على أنه يقوم النظام السياسى على أساس التعددية السياسية والحزبية، والتداول السلمى للسلطة، والفصل بين السلطات والتوازن بينها، مؤكدا أنه لا استقرار أمنى واقتصادى، دون استقرار سياسى.

وأضاف الهضيبى لـ«الشروق»، أن الحزب سيبدأ فى توجيه الدعوات إلى القيادات الحزبية بداية ديسمبر المقبل، وذلك لعقد اجتماع تنسيقى مع حزب الوفد من أجل وضع مبادرة التحالف الانتخابى موضوع التنفيذ، مشيرا إلى أن هناك نحو 5 أحزاب سياسية تتوافق فى الرؤية الليبرالية مع الوفد.

وطالب الهضيبى الأحزاب التى ليس لها شعبية فى الشارع أو قدرة تنظيمية أن تنضم للأحزاب الأخرى القوية، قائلا: «إن الحزب يطالب بأن ينص قانون مباشرة الحقوق السياسية وقانون الانتخابات المقبل، أن الحزب الذى لا يحصل على مقاعد فى الانتخابات البرلمانية يعتبر حزبا غير قانونى ويتم حله؛ لأن الحزب الذى لا يستطيع أن يحصد ولو مقعد واحد فى البرلمان هو ليس حزبا مؤثرا ولا موجودا فى الشارع».

وتابع: «إن حزب الوفد يعتبر عام 2020 هو أهم عام انتخابى فى تاريخ البلاد لوجود 3 استحقاقات انتخابية وهى انتخابات مجلسى الشيوخ والنواب بالإضافة إلى المحليات، لذلك يرى الحزب أن يكون هناك تحالف انتخابى للأحزاب فى 3 اتجاهات الأول ليبرالى يمثله الوفد، والثانى يسارى اشتراكى، والثالث يمثل اتجاه الوسط.

واعتبر أن وجود 104 أحزاب بمصر لا يتفق مع العقل فى إنشاء دولة ديمقرطية حقيقية، لافتا إلى أن تقليل عدد الأحزاب سيجذب المواطن للاشتراك فيها، كما أن اختيار الانتخاب بنظام القائمة سواء نسبية أو مغلقة يزيد من إقبال المواطنين على الانضمام للأحزاب.

كان رئيس حزب الوفد بهاء الدين أبو شقة، دعا الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى عقد لقاء مع الأحزاب والقوى السياسية، قائلا: «نحن أمام أى مشروع وطنى يتبناه الرئيس السيسى فنحن كحزب الوفد بنضاله وتاريخه، نؤيد بملء الفم خطوات الرئيس لبناء دولة ديمقراطية عصرية».

وأشار إلى أن المعارضة الوطنية تكون معارضة لها قواعد دستورية، حينما نتحدث عن الأخطاء لا نتصيد ودون شتائم، ومعارضة بناءة، مضيفا «لابد أن يكون تشهد الفترة المقبلة حزب ليبرالى وآخر يسارى وحزب وسط، لأننا أمام استحقاقات نيابية فى عام 2020، مثل انتخابات مجلسى النواب والشيوخ مع المحليات، ولا استقرار سياسى دون أحزاب»، مؤكدا جاهزية الوفد لأى استحقاقات باعتباره عمود الخيمة الرئيسية للحياة السياسية الحقيقية».

وذكر أن «مشروع الدولة المصرية، هو تحقيق استقرار أمنى، واقتصادى وسياسى، فالأمن والأمان تحقق، وعلينا أن نستحضر الحاضر بما فيه من أمن وأمان، وتحية لكل نقطة دم سالت من أجل أن تبقى مصر»، ووقف أبو شقة والحضور دقيقة حدادا على روح شهداء مصر من القوات المسلحة والشرطة.

وأكد تعرض مصر لحملة ممنهجة تنال من ملف حقوق الإنسان، قائلا: «إن الحديث عن خروقات فى حقوق الإنسان هو ما تفعله جماعات تتربص بمصر لإيقافها عن استكمال مشاريعها والدولة ملتزمة بالمواثيق الدولية ونفذت كل تلك المواثيق».

ولفت أبو شقة إلى ضرورة وجود الوزير السياسى، وأن يفتح المسئولون أبوابهم للاستماع والحلول مع النزول للشارع، داعيا لخلق إعلام قوى جاهز للرد على حروب الجيل الرابع، بأسلوب منهجى واحترافى، مضيفا «الوفد يرى الأخذ بنظام 75٪ قائمة مغلقة و25٪ فردى فى انتخابات مجلس النواب المقبلة، مع عمل قائمة توافقية».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك