اقرأ كتاب - بوابة الشروق
الأربعاء 28 أكتوبر 2020 2:19 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

اقرأ كتاب


نشر في: الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 9:06 م | آخر تحديث: الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 9:06 م

«عصير الكتب»
علاء الديب
دار الشروق

يقدم لنا الكاتب الكبير «علاء الديب» فى هذا الكتاب شهادة كبرى على إبداعات حقبة ثرية ومثيرة من تاريخ هذا الوطن. يغطى بها مساحات من الأمكنة والأزمنة عبر مختارات قوامها مائة وأحد عشر عملا فى القصة والرواية والشعر والسياسة والموسيقى والاجتماع والتاريخ، يتناولها بالتحليل الممتع، والعرض الشائق. ومن حظنا الحسن أن من قام بذلك مبدع كبير له إنجازه فى مجال القصة والرواية وغيرهما، لذلك تعامل مع هذه الأعمال مثلما يفعل خبير فن محترف عاين ومارس كمبدع، قضايا التعبير ومشكلاته.

«الطريق إلى السعادة»
أحمد عكاشة
دار الكرمة

يُقدم لنا الدكتور أحمد عكاشة، أحد أهم الأطباء النفسيين فى العالم العربى، آخر ما توصل إليه العلم عن السعادة. وبأسلوبه الممتع والبعيد عن التعقيد يُسلط الضوء على العلاقة المتكاملة بين الصحة الجسدية والراحة النفسية وجودة الحياة الشخصية والاجتماعية، ويوضح لنا العناصر المكونة للسعادة النفسية وسُبل الوصول إلى تحقق الذات والإنجاز والسعادة فى الحياة.

«الكاتبات والوحدة»
نورا ناجى
دار الشروق

فى «الكاتبات والوحدة» تتقصى نورا ناجى أثر عشر كاتبات، عشن حياة قاسية، إذ لم يَمنحهُن المجتمع فرصة للتنفس والانطلاق، وحاصرهن بكثير من الخطوط الحادة. وكى تصل إلى أعماق كل كاتبة، كان عليها أن تزيل الطبقة تلو الطبقة، وتصحح صورا مغلوطة عن بطلات هذا الكتاب، إذ نظر كثيرون إليهن باعتبارهن فاقدات الإرادة، لم يستطعن تجاوز الصدمات، واستسلمن لمصائرهن، مع أنهن كُن ضحايا لواقع شديد القسوة.
فى هذا الكتاب نتلمس مزيج الصخب والجنون والعزلة، بينما نطلع على المصائر الصعبة، فمثلا يصل عنفوان الأمريكية فاليرى سولاناس إلى حد إطلاق الرصاص على شخص حاول دفن موهبتها، وتدفع عنايات الزيات حياتها ثمنا للفشل فى أن تجد لنفسها موطنا فى قاهرة الخمسينيات، وتنمى رضوى عاشور مهارتها الفائقة فى التنكر حتى تصبح أخف فى مجتمع لا يعرف سوى الانكسارات.
رحلة رائعة مغلفة بالشجن داخل حيوات عدة وأزمنة مختلفة لا تحتفى فقط بكاتبات فريدات وعوالمهن، وإنما أيضا تحتفى بالوحدة وكيف يمكن أن تصبح «ونس» ومليئة بالحياة والدفء.

«ورثة آل الشيخ»
أحمد القرملاوى
الدار المصرية اللبنانية

أسطورة عن كنز موعود، يتناقلها أفراد عائلته جيلا بعد جيل، تستحوذ عليه، فتدفعه لأن يفتِش وراءها عبر البيوت والأزمنة.. وكلما التأمَت الصور القديمة، نطقت منها أصوات الراحلين، ونادَته كى يستكمل الرحلة التى بدأها سعيا وراء الكنز. فى خامس أعماله الروائية، يضع أحمد القرملاوى بين أيدينا رواية أجيال لها مذاق مختلف، يصحبنا فيها عبر شوارع القاهرة القديمة وحكاياتها التى بلا نهاية؛ حكايات عشق وألم وفقد، انتصارات صغيرة وهزائم مدوِية.. إنها حكاية زمن يتسرَب فلا نستطيع إيقافه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك