أقارب قتيلة الغربية: حرمونا منها وقتلوها غدرا لسرقتها - بوابة الشروق
الخميس 29 أكتوبر 2020 10:09 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

أقارب قتيلة الغربية: حرمونا منها وقتلوها غدرا لسرقتها

 مصطفى بكر:
نشر في: السبت 17 أكتوبر 2020 - 8:08 م | آخر تحديث: السبت 17 أكتوبر 2020 - 8:08 م

التحريات: جارة الضحية اتفقت مع زوجها وشقيقها على تخديرها وسرقتها ثم التخلص من جثتها فى النيل
«ربنا ينتقم من اللى حرمونا منها، كانت دائما بتضحك مع الناس وملهاش عداوة مع حد»، بهذه الكلمات أكد أحد أقارب المجنى عليها «سعاد. م» التى عثر على جثتها فى نهر النيل بمركز بسيون بالغربية لـ«الشروق»، عدم وجود عداوة للضحية مع أهالى المنطقة، قائلا: «تسكن فى شقتها بمفردها بعد أن توفى زوجها وزواج بناتها وسفر نجلها الوحيد إلى الخارج للعمل، وكانت ضحكتها تملأ الحارة كعادتها».
وأضاف قريب المجنى عليها «رفض ذكر اسمه»: «لم أكن أعلم أنها تنتظر نهاية حياتها بتلك الطريقة نظرا لحب سكان المنطقة لها، ولم يكن لها عداوة مع أحد، ولم يحدث بينها وبين أحد من جيرانها مشادة تدفع لارتكاب الجريمة»، مضيفا: «كانت معتادة تبادل الحديث مع جيرانها بحكم عادتها فى الجلوس أمام منزلها المكون من 3 طوابق، والذى أجرت طابقه الأرضى إلى المتهمين بارتكاب الواقعة (ربة منزل وزوجها)».
ومن جهته قال «مصطفى.م» 23 عاما أحد جيران المجنى عليها: أن أحد جيران المجنى عليها لاحظ غيابها لعدة ساعات فصعد إلى شقتها ليسأل عنها، لكنها لم تستجب وتفتح الباب فقرر عدد من جيرانها كسر الباب ليتأكد غيابها على الرغم من وجود كل متعلقاتها داخل الشقة «هاتف محمول، وحذاء وسياب».
وأضاف لـ«الشروق»، بدأ جيران الضحية رحلة البحث عنها فى الأماكن المتوقع تواجدها بها لكن كل محاولاتهم فشلت فقرروا التوجه إلى مركز شرطة بسيون وتحرير محضر بواقعة التغيب.
كانت الأجهزة الأمنية بالغربية، عثرت على جثة القتيلة فى نهر النيل بدائرة مركز بسيون، بعد غيابها بثلاثة أيام.
وتبين من التحريات الأولية، لرجال مباحث مركز بسيون: أن ربة منزل تقيم فى ذات عقار المجنى عليها اتفقت مع زوجها وشقيقها بتخدير الضحية وسرقة مشغولاتها الذهبية والتخلص من الجثة بإلقائها فى نهر النيل، وألقت قوات الأمن القبض على المتهمين.
فيما قرر قاضى المعارضات تجديد حبس المتهمين 15 يوما على ذمة التحقيقات كما أمرت النيابة بتفريغ كاميرات المراقبة القريبة من مكان الحادث ووجهت للمتهمين تهمة القتل العمد.
وأفاد تقرير الطب الشرعى أن الضحية تلقت ضربة على الرأس بآلة حادة وتم شنقها باستخدام طرحة وتم أيضا تكبيل يديها، بينما صرحت النيابة بدفن الجثة وتسليمها لذويها لإتمام إجراءات الدفن.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك