بوليفيا: مقتل 9 مزارعين موالين لموراليس في اشتباكات مع قوات الأمن - بوابة الشروق
الإثنين 9 ديسمبر 2019 11:32 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

بوليفيا: مقتل 9 مزارعين موالين لموراليس في اشتباكات مع قوات الأمن

الشرطة البوليفية
الشرطة البوليفية
لاباز - (د ب أ)
نشر فى : الأحد 17 نوفمبر 2019 - 5:14 ص | آخر تحديث : الأحد 17 نوفمبر 2019 - 5:14 ص

لقي تسعة مزارعين حتفهم إثر إطلاق النار عليهم خلال اشتباكات بين مزارعي الكوكا وقوات الأمن في بوليفيا، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية مساء السبت.

وأفادت صحيفة "لارازون" بأن 115 شخصا آخرين أصيبوا بجروح كما تم اعتقال أكثر من 100 شخص، وفقا لنيلسون كوكس، أمين المظالم بمدينة كوتشابامبا، ملقيا باللائمة في الوفيات على قوات الأمن.

وكان المزارعون يحاولون تنظيم مسيرة عبر مدينة كوتشابامبا وحتى العاصمة لاباز يوم الجمعة لدعم الرئيس المخلوع ايفو موراليس، الذي يوجد في المنفى في المكسيك.

وأغلقت الشرطة والجيش طريق المتظاهرين على جسر في ضاحية ساكابا، بشرق كوتشابامبا.

وقال جايمي زوريتا، قائد شرطة كوتشابامبا إن المزارعين هاجموا قوات الأمن بأسلحة، الإدعاء الذي دعمه أيضا وزير الداخلية أرتورو موريللو.

وقال موراليس عبر موقع تويتر للتواصل الاجتماعي في وقت متأخر من يوم السبت "في الوقت الذي يدعو فيه الناس المتواضعون إلى السلام والحوار، يقوم نظام الأمر الواقع لكاماتشو وميسا وأنيز بالقمع بالدبابات والرصاص".

وأضاف "منذ ترشيح أنفسهم، تسببوا بالفعل في وفاة 24 شخصًا؛ أمس 12 في ساكابا. جميعهم من الإخوة من السكان الأصليين. هذه هي الديكتاتورية الحقيقية التي تقتل دون رحمة".

ووفقًا للجنة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان، مات تسعة أشخاص وأصيب 122 "منذ القمع المشترك الذي نفذته الشرطة والقوات المسلحة".

وأضافت اللجنة في تغريدة "قتل 23 شخصًا على الأقل وأصيب 715 شخصًا منذ بداية الأزمة المؤسساتية والسياسية".

وتأتي أحدث موجة من المصادمات العنيفة فيما تستعد الحكومة الجديدة المؤقتة ومشرعون من حزب موراليس للعمل معا لإجراء انتخابات جديدة واستعادة السلام بعد ما يقرب من شهر من الاحتجاجات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك