شهود عيان يروون لبي بي سي ماذا حدث في بيت حانون قبل انسحاب الجيش الإسرائيلي - بوابة الشروق
الخميس 23 مايو 2024 7:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

شهود عيان يروون لبي بي سي ماذا حدث في بيت حانون قبل انسحاب الجيش الإسرائيلي

بي بي سي
نشر في: الخميس 18 أبريل 2024 - 6:25 ص | آخر تحديث: الخميس 18 أبريل 2024 - 6:25 ص

أكد شهود عيان ومصادر محلية بأن قوات الجيش الإسرائيلي انسحبت صباح الأربعاء من داخل بلدة بيت حانون شمالي قطاع غزة بعد توغلها فيها لمدة يومين، بينما تقدمت قوات أخرى شرق منطقة دير البلح وسط قطاع غزة.
وتواصل القوات الإسرائيلية عمليتها العسكرية المركزة في محيط مخيم النصيرات لليوم السابع على التوالي وتشن غارات جوية في مناطق متفرقة من قطاع غزة.
وفي مدينة جباليا شمالي قطاع غزة، قال محمد إبراهيم (اسم مستعار) لبي بي سي: "نحن موجودون في جباليا وليس لدينا مسلحون من حماس...، وفجأة وجدنا الجيش الإسرائيلي يحاصر منطقتنا ويعتقل النساء والأطفال والشباب...، كما أنهم قتلوا النازحين في بيت حانون وحاصروا المدارس التي تأوي النازحين وقاموا باعتقالهم" .
وأضاف إبراهيم في حديثه لبرنامج غزة اليوم الذي يُبث على راديو بي بي سي عربي أنه يريد أن ينزح من المنطقة التي يقطنها، لكنه يخشى من الجيش الإسرائيلي.

بينما قال سهيل أمجد (اسم مستعار) من جباليا لبرنامج غزة اليوم إنه يريد أن ينزح لكنه يشعر بعدم الأمان بسبب القصف المستمر.

وتابع أمجد: "كنا محاصرين في منطقتنا والدبابة تبعد عنا بمسافة حوالي 100 متر فقط، ونزحنا من منزلنا إلى مكان آخر، خوفاً من أن يأتي الجيش الإسرائيلي إلى منزلنا ويعتقلنا. (قوات الجيش الإسرائيلي) يدخلون المنازل في أي لحظة".
واختتم حديثه لبي بي سي، قائلاً "لا يوجد أي مكان آمن في غزة...، لا أعلم إلى أين أذهب .لا توجد أي مقومات للحياة في غزة".
أما إسماعيل رأفت (اسم مستعار)، فقال لغزة اليوم: "لا نزال نتعرض للقصف كل يوم، وعلى الرغم من ذلك سنصبر لآخر نفس نعيشه. ما الذي سنخاف منه .لا يوجد أي شيء نخشاه.(القوات الإسرائيلية) دمرت بيوتنا وقتلت أطفالنا".

ويقول الجيش الإسرائيلي إنه لا يعطي تفاصيل بشأن عملياته العسكرية في القطاع، وإنه لا يستهدف المدنيين.
وقُتل ثمانية أشخاص على الأقل في غارة جوية عنيفة استهدفت منزلا في منطقة مخيم يَبْنا للاجئين وسط مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، وغالبية القتلى هم من عائلات النازحين من شمالي القطاع، بينهم أطفال ونساء، وفقا للمصادر الطبية في غزة.
وكان عشرة أشخاص قد لقوا مصرعهم الليلة الماضية في غارة إسرائيلية في سوق مخيم المغازي في محافظة وسط القطاع، وكان غالبية القتلى والجرحى من الأطفال، وفقا لوزارة الصحة في قطاع غزة.
وشنت أيضاً طائرات إسرائيلية سلسلة غارات في مناطق متعددة من مدينة غزة وبالتحديد في أحياء الشجاعية والشيخ رضوان طالت منازل ومجموعات من المواطنين وأوقعت عددا من القتلى والجرحى.
و قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، يوم الأربعاء، إن الهجوم العسكري الإسرائيلي على القطاع أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 33,899 فلسطينيا وإصابة 76664 آخرين منذ السابع من أكتوبر.
وأضافت الوزارة في بيان أن 56 فلسطينيا قتلوا وأصيب 89 آخرون خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك