الأمن العام يكشف غموض اختطاف رضيع من مستشفى القصر العيني - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 يوليه 2019 1:18 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من يفوز بكأس أمم أفريقيا؟

الأمن العام يكشف غموض اختطاف رضيع من مستشفى القصر العيني

مصطفى عطية
نشر فى : الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 9:11 م | آخر تحديث : الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 9:11 م

 

تمكن قطاع الأمن العام بإشراف اللواء علاء الدين سليم، من كشف غموض واقعة اختطاف رضيع من مشتسفى القصر العيني.

وتبين أن مرتكب الواقعة ربة منزل لوجود خلافات عائلية بينها وأهل زوجها؛ لعدم حملها، وخشية الانفصال عن زوجها، حيث قامت باختطاف الطفل بقصد إيهام زوجها أنه ابنهما.

وورد بلاغ لقسم مصر القديمة من عامل ووالدة زوجته، يفيد أن زوجته أنجبت طفلا بمستشفى القصر العيني، وعقب ولادته تسلمته الثانية لحدوث مضاعفات لابنتها، وأثناء ذلك، تعرفت على سيدة منتقبة، فاعطتها الأخيرة كوبا من الشاي، وعقب تناوله، أُصيبت بحالة إغماء، ولدى إفاقتها، اكتشفت عدم تواجدها والطفل.

تم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام، توصلت جهوده إلى أن مرتكبة الواقعة ربة منزل (32 عاما) مقيمة بدائرة قسم الطالبية بالجيزة.

وبتقنين الإجراءات بالتنسيق مع أمن الجيزة، أمكن ضبطها صحبة زوجها "حداد" (44 عاما) وبحوزتهما الطفل المختطف.

وبمواجهتها، اعترفت المتهمة بزواجها من الحداد منذ عامين، ونظرا لوجود خلافات عائلية بينهما، وأهليته لعدم حملها وخشية الانفصال عن زوجها قامت باختطاف الطفل بقصد إيهام زوجها أنه إبنهما وأضافت بقيامها بقيد الطفل بمكتب صحة بالعمرانية بالجيزة ونسبته لها وزوجها.

وبمواجهة الزوج أنكر علمه بقيام زوجته باختطافه.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة، وإحالتها للنيابة لمباشرة التحقيقات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك