«الهجرة»: حريصون على التواصل مع تجمعات المصريين بالخارج بكافة صورها - بوابة الشروق
الأحد 25 أكتوبر 2020 12:55 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

«الهجرة»: حريصون على التواصل مع تجمعات المصريين بالخارج بكافة صورها

أحمد كساب
نشر في: الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 11:38 ص | آخر تحديث: الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 11:38 ص

أكد مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات المصرية بالخارج، مازن فهمي، حرص وزارة الهجرة، على التواصل مع تجمعات المصريين بالخارج بكافة صورها، بما فيها الصفحات والمجموعات الفاعلة "الجروبات" على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمصريين في الخارج.

وأعلن فهمي، عددًا من الضوابط الواجب توافرها في هذه الصفحات والمجموعات، لتكون معبرة عن صوت المواطنين المغتربين، حفاظًا على رعاية مصالح المصريين بالخارج وتقديراً لجهودهم المخلصة في التعاطي مع مشاكل المصريين والعمل على حلها ودورهم المشهود في الدفاع عن الوطن.

وقال في تصريحات له اليوم، إن الوزارة حريصة على التواصل مع مختلف الكيانات المصرية بالخارج وتثمّن سعيهم جميعا لجمع المصريين حول العالم تحت مظلة الوطن، والعمل على نبذ الفرقة وترسيخ مفاهيم الوحدة والعمل المشترك للصالح العام، موضحا أن المعايير الواجب توافرها في الصفحات والمجموعات الفاعلة الخاصة بالمصريين بالخارج على منصات التواصل الاجتماعي، تضم الآتي:

*ألا يقل عدد الأعضاء عن عشرة آلاف شخص، مع مراعاة حجم الجالية المصرية في الدولة محل النشاط.

*أن يكون معدل التفاعل على الصفحة أو المجموعة يتم بصورة شبه يومية.

*أن يكون نشاط المجموعة "الجروب" مرتبطاً بخدمة المصريين في الخارج أو عرض ومحاولة حل مشكلاتهم.

وأشار إلى أنه يمكن استيفاء إجراءات التسجيل لدى الوزارة للمشاركة في سلسلة الاجتماعات المقبلة التي سبق الإعلان عنها، منوهًا أن باب التسجيل مفتوح من خلال التواصل على البريد الإلكتروني التالي:
Egyptiansabroad.hs@gmail.com
Egyptiansabroad.ms@gmail.com
Egyptiansabroad.ds@gmail.com

وكانت وزارة الهجرة قد سبق أن أعلنت عن عقد سلسلة من الاجتماعات خلال الفترة القادمة مع الاتحادات والكيانات ومديري الصفحات الفاعلة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ باعتبارهم ممثلين عن الجاليات المصرية بالخارج، في إطار مجال رعاية وخدمة المصريين بالخارج، حيث تعد هذه الاجتماعات بديلا عن مؤتمر الكيانات المصرية بالخارج الذي كان من المقرر أن ينعقد خلال شهر أغسطس من العام الجاري، وتم إلغاؤه نظرا لتداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك