ما حقيقة ادعاء ترامب بأن مرتادي الأقنعة يصابون بكورونا؟ - بوابة الشروق
الأربعاء 28 أكتوبر 2020 5:15 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

ما حقيقة ادعاء ترامب بأن مرتادي الأقنعة يصابون بكورونا؟

دونالد ترامب
دونالد ترامب
سارة النواوي
نشر في: الأحد 18 أكتوبر 2020 - 5:38 م | آخر تحديث: الأحد 18 أكتوبر 2020 - 5:38 م

ادعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وجدت أن 85% من الأشخاص الذين يرتدون الأقنعة يصابون بفيروس كورونا.

ادعاء كاذب
ولكن بعد تقصي الحقائق، وجد أن ادعاء ترامب كاذب، ولم تقل دراسة مركز السيطرة على الأمراض الصادرة في سبتمبر إن 85% من الأشخاص الذين يرتدون الأقنعة يصابون بفيروس كورونا، وفقا لـ"سي إن إن".

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن عشرات الملايين من الأمريكيين يرتدون أقنعة على الأقل لبعض الوقت، ولم تفحص دراسة مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها النسبة المئوية لعشرات الملايين من مرتدي الأقنعة الذين أصيبوا بالفيروس.

وحاولت الدراسة تقييم كيفية تأثر انتشار الفيروس بالخارج، مثل الذهاب إلى مطعم أو صالة ألعاب رياضية أو التعرض عن قرب للأشخاص المصابين.

وتوصلت إلى أن من ثبتت إصابتهم بالفيروس كانوا أكثر عرضة للإبلاغ عن تناول الطعام بالخارج، في الأسبوعين السابقين لظهور مرضهم.

ووجدت الدراسة أيضًا أن 85% ممن أصيبوا بالفيروس كانوا يرتدون القناع بشكل غير منتظم وعلى النقيض كان 88% ممن جاءت نتيجتهم سلبية ارتدوا الأقنعة بشكل دائم، وبذلك فإن المركز كان يبحث فقط في سلوك الأشخاص الذين يعانون من أعراض المرض.

عدد مرات غير معروف
أبلغ المشاركون في الدراسة عن سلوكهم، ولاحظ مؤلفو الدراسة أن إجابات المشاركين ربما تكون قد تأثرت بحقيقة أنهم يعرفون ما إذا كانت نتيجة اختبارهم إيجابية أم سلبية قبل ردهم.

وقال 70.6% من المصابين إنهم ارتدوا القناع بشكل دائم خلال الـ14 يومًا السابقين، بينما قال 40.9% أيضًا إنهم خلعوا الأقنعة أثناء ذهابهم إلى المطعم.

وقالت الدراسة: بالرغم من أنه لا يمكن ارتداء الأقنعة بشكل فعال أثناء تناول الطعام والشراب، ولكن التسوق والعديد من الأنشطة الداخلية الأخرى لا تعيق ارتدائها.

كما أكد مركز السيطرة على الأمراض أنه حتى الأشخاص الذين أبلغوا عن ارتدائهم الدائم للأقنعة، ربما لم يفعلوا ذلك في الواقع طوال الوقت، وأن الأشخاص الذين يرتادون المطاعم لا يمكنهم ارتداء الأقنعة بشكل فعال هناك.

الأقنعة تحمي الأشخاص المحيطين وليس مرتدوها
هناك أدلة علمية على أن الأقنعة توفر الحماية لمن يرتديها، ولكن حتى لو انتهى الأمر بمرتدي الأقنعة إلى الإصابة بالعدوى، فإن هذا لا يعني أن الأقنعة لا تعمل على الإطلاق لأنها لا تزال تساعد الآخرين في الحماية من الإصابة بالعدوى؛ حيث أن إرشادات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) تؤكد أن الأقنعة تهدف إلى حماية الأشخاص الآخرين في حالة إصابة مرتدي القناع بالعدوى.

كما طالب مدير مركز السيطرة على الأمراض الدكتور روبرت ريدفيلد، في شهادته أمام الكونجرس بأن يرتدي "جميع الأمريكيين" قناعًا، قائلاً: "لدينا دليل علمي واضح أنها أفضل سلاح لنا ضد الفيروس".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك