المحكمة تخفف عقوبة طبيب واقعة اسجد للكلب للغرامة وحبس مع إيقاف التنفيذ - بوابة الشروق
الخميس 2 ديسمبر 2021 9:32 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

المحكمة تخفف عقوبة طبيب واقعة اسجد للكلب للغرامة وحبس مع إيقاف التنفيذ

شيماء عمار
نشر في: الإثنين 18 أكتوبر 2021 - 3:16 م | آخر تحديث: الإثنين 18 أكتوبر 2021 - 3:16 م
قضت محكمة مستأنف الاقتصادية بمعاقبة الطبيب عمرو خيري واثنين آخرين، بالحبس سنة مع إيقاف التنفيذ وغرامة 100 ألف جنيه للطبيب، و50 ألف لكل من المتهمين الآخرين، في اتهامهم بالتنمر على الممرض في واقعة "اسجد للكلب"، وذلك في الاستئناف المقدم من المتهمين على حكم أول درجة.

وبذلك يأتي الحكم بتخفيف العقوبة الصادرة ضد المتهمين في حكم أول درجة التي قضت بالحبس لمدة عامين مع الشغل والنفاذ وغرامة 100 ألف جنيه لكل من الطبيب عمرو خيري واثنين آخرين، وتعويض المجني عليه 20 ألف جنيه.

وجاءت تفاصيل حكم أول درجة بعدم قبول الدعوى الجنائية بشأن اتهام الطبيب عمرو خيري "بسب المجني عليه بتوجيه ألفاظ وعبارات منطوية على خدش وشرف لاعتباره" وفقًا للقيد والوصف الوارد بأمر الإحالة، وذلك لرفعه بغير الطريق القانوني الذي رسمه القانون.

كما برأت المحكمة المتهمين الثلاثة مما أسند إليهم في الاتهامين الثالث والرابع، المتعلقين بالتعدي على القيم الأسرية الراسخة للمجتمع المصري واستخدام حسابات إلكترونية لارتكاب الجريمة.

فيما قضت المحكمة بحبس المتهمين الثلاثة لمدة عامين مع الشغل والنفاذ وتغريم كل منهم 100 ألف جنيه عن الاتهامين المتعلقين بتقييد حرية المجني عليه واحتجازه والتنمر عليه بالقول واستعرضوا القوة قبله.

وتضمنت العقوبة عن هذين الاتهامين إلزام المتهمين بأداء تعويض مدني مؤقت 20 ألف جنيه للمرض المجني عليه، وإحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المدنية المختصة.

كان المستشار النائب العام، أحال ثلاثة متهمين محبوسين؛ طبيبين وموظف بمستشفى خاص، للمحاكمة الجنائية؛ لاتهامهم بالتنمر على ممرض بالقول واستعراض القوة والسيطرة عليه؛ إذ أمروه بالسجود لحيوان يملكه طبيب من المتهمين مستغلين ضعفه وسلطتهم عليه بقصد تخويفه ووضعه موضعَ السخرية والحطّ من شأنه.

وشمل أمر الإحالة 5 اتهامات موجهة للمتهمين جميعًا، واتهام واحد خاص بالطبيب عمرو خيري، وتفاصيلها كالتالي:

- احتجزوا المجني عليه عادل سالم دون أمر أحد الحكام المختصين بذلك وفي غير الأحوال المصرح بها قانونا، بأن عمدوا إلى تقييد حريته في الخروج من غرفة الكشف الخاصة بعيادة العظام الكائنة بمستشفى النزهة الدولي محل عملهم، وأرغموه على البقاء فيها على غير إرادته وحالوا بينه وبين مغادرتها.

- تنمروا على المجني عليه بالقول واستعرضوا القوة قبله، مستغلين حال الضعف المتوافرة لديه، کونهم ممن يملكون سلطة وظيفية عليه، باسطين جراء تلك السلطة سيطرتهم تجاهه مبتغين من مسلكهم وضعه موضع السحرية والحط من شأنه داخل نطاق محيطه الاجتماعي.

- تعدوا على القيم والمبادئ الأسرية للمجتمع المصري، بأن أقدموا على تصوير مقطع مرئي للمجني عليه دون رضائه، حال تعديهم عليه بألفاظ تنطوي على سخرية منه وحط من شأنه، تضمنت إصدار أمرهم للمجني عليه بالسجود لحيوان على نحو يمثل إخلالاً وتعديا على قيم ومبادئ المجتمع الراسخة.

- استخدموا حسابات الكترونية خاصة على الشبكات المعلوماتية هادفين من جرائها إلى ارتكاب الجرائم محل الاتهامات السابقة.

- حازوا سلاحًا أبيض (عصا خشبية) بغير مسوغ من الضرورة الشخصية أو المهنية.

- واتهمت النيابة الطبيب عمرو خيري بمفرده، بسب المجني عليه عادل سالم بأن وجه إليه الألفاظ والعبارات المنطوية على خدش وشرف لاعتباره.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك