تشديدات أمنية بمحيط الكنائس والأديرة لتأمين احتفالات عيد الغطاس - بوابة الشروق
الأحد 23 فبراير 2020 6:17 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


تشديدات أمنية بمحيط الكنائس والأديرة لتأمين احتفالات عيد الغطاس

أرشيفية
أرشيفية
كتب ــ مصطفى عطية:
نشر فى : الأحد 19 يناير 2020 - 8:06 م | آخر تحديث : الأحد 19 يناير 2020 - 8:06 م

الدفع بقوات التدخل والحماية المدنية وتكثيف انتشار الارتكازات والشرطة النسائية وغلق الشوارع المؤدية لدور العبادة
شهد محيط الكنائس والأديرة بالقاهرة والمحافظات، إجراءات أمنية مشددة، لتأمين احتفالات عيد الغطاس، حيث حددت قوات الأمن حرما آمنا حولها، مع غلق الشوارع المؤدية إلى الكنائس، مع فرض إجراءات تفتيش ذاتى على جميع العاملين والأقباط، وإلزام الجميع بالمرور من البوابات الإلكترونية التى تم وضعها على مسافة من أبوابها، بالإضافة إلى تثبيت كاميرات مراقبة عالية الدقة، والتأكد من عملها.
وقال مصدر أمنى بوزارة الداخلية، اليوم، إن وزير الداخلية اللواء محمود توفيق وجه الأجهزة الأمنية بمختلف مديريات الأمن بتنفيذ خطط وإجراءات أمنية واسعة النطاق، للحفاظ على الأمن والنظام ومكافحة الجريمة بجميع أشكالها وصورها، وتحقيق الانضباط وحماية وتأمين المواطنين أثناء الاحتفالات.
وأضاف أن الوزير وجّه مديرى الأمن والقيادات الأمنية فى المحافظات بالمرور والإشراف على الخدمات والقوات الأمنية، والتأكيد على ضرورة اليقظة التامة، والالتزام بأداء الواجبات والمهام الموكلة إليهم بمنتهى الدقة والحزم، مع التنبيه على حسن معاملة المواطنين، خلال تنفيذ محاور الخطة وتأمين الاحتفالات، مع مراعاة البعد الإنسانى وبخاصة مع كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة، ومواصلة الجهود لتوفير مناخ آمن للاحتفالات.
وأشار المصدر إلى أن خطة التأمين تضمنت نشر التجمعات الأمنية، والدفع بقوات التدخل والانتشار السريع وقوات الحماية المدنية، وتكثيف انتشار الارتكازات المسلحة فى المحاور المرورية والمناطق الهامة والحيوية ودور العبادة، وتجهيزها بالعناصر المدربة على التعامل الفورى مع المواقف الأمنية للحفاظ على الأمن والنظام، والتعامل بكل حزم مع كل من تسول له نفسه تعكير صفو احتفالات المصريين، بالإضافة إلى تعزيز قوات الحماية المدنية بأحدث أجهزة كشف المفرقعات والتمشيط المستمر لمحيط الكنائس والمنشآت الحيوية.
وشملت الخطة تكثيف الخدمات المرورية فى جميع الشوارع ومختلف الميادين والطرق وعلى المحاور الرئيسية لتسيير حركة المرور والتعامل مع المواقف الطارئة، فضلا عن نشر الخدمات على الطرق السريعة للحد من السرعات، وبخاصة فى ظل التغيرات المناخية خلال الفترة الحالية، والتأكد من يقظة القوات والدوريات الموجودة أمام الكنائس.
ولفت إلى الدفع بعدد من سيارات الشرطة المزودة بأحدث الوسائل والمعدات التكنولوجية، وكاميرات المراقبة لرصد الحالة الأمنية وتوثيقها، موضحا أن عمليات التأمين يشارك بها قطاعات الأمن الوطنى، والأمن العام بقيادة اللواء علاء الدين سليم، والعمليات الخاصة، والمركزى، فضلا عن مشاركة قطاع الحماية المدنية، وضباط إدارة البحث الجنائى بمديريات الأمن.
وتابع: أن الخطط الأمنية شملت أيضا الدفع بقوات بحثية وخدمات سرية، فضلا عن خدمات الشرطة النسائية المشاركة فى عمليات الفحص والتأمين، حيث تم الاستعانة بعناصر من إدارة كلاب الأمن والحراسة لتفتيش مُحيط المنشآت وتمشيطها، والتواجد الميدانى لجميع المستويات الإشرافية لمتابعة تنفيذ الخطط الأمنية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك