تجربة بريطانية لحقن المتعافين من كورونا بالفيروس مجددا لقياس استجابتهم المناعية - بوابة الشروق
الأحد 20 يونيو 2021 11:28 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

تجربة بريطانية لحقن المتعافين من كورونا بالفيروس مجددا لقياس استجابتهم المناعية

سارة أحمد
نشر في: الإثنين 19 أبريل 2021 - 2:42 م | آخر تحديث: الإثنين 19 أبريل 2021 - 2:42 م

أعلن باحثون في جامعة أكسفورد البريطانية، الحصول على موافقة أخلاقيات البحث، لتجربة جديدة تشمل متطوعين متعافين من فيروس كورونا، حيث سيتم حقنهم بالفيروس من أجل قياس استجابتهم المناعية.

 

وقالت أستاذ علم اللقاحات بجامعة أكسفورد وكبير الباحثين في الدراسة، هيلين ماكشين، إن "الهدف من هذه الدراسة هو تحديد نوع الاستجابة المناعية التي تمنع الإصابة مرة أخرى"، وفقا لصحيفة "جارديان" البريطانية.

 

وأوضحت هيلين أن الفريق سيقيس مستويات المكونات المختلفة للاستجابة المناعية للمشاركين -بما في ذلك الخلايا التائية والأجسام المضادة- ثم يتتبع ما إذا كان المشاركون قد أصيبوا مرة أخرى عند تعرضهم للفيروس.

 

وحول شروط المشاركة في التجربة، قالت هيلين: "يجب أن يكون المشاركون بصحة جيدة، ومعرضين لخطر الإصابة بكورونا، وأن تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما، ويجب أن يكونوا قد أصيبوا بفيروس كورونا قبل 3 أشهر على الأقل من الانضمام إلى التجربة".

 

وتابعت: "بالإضافة إلى إجراء اختبار (بي.سي.آر) إيجابيا في السابق، يجب أن يكون لديهم أيضا أجسام مضادة لكورونا".

 

وأضافت هيلين: "ستشمل المرحلة الأولى من التجربة في البداية، 24 مشاركا مقسمين إلى مجموعات من 3 إلى 8 أشخاص، والذين سيتلقون عبر الأنف، السلالة الأصلية لفيروس كورونا"، وتابعت: "الفكرة هي البدء بجرعة منخفضة جدا، وإذا لزم الأمر سنقوم بزيادتها".

 

وتابعت: "هدفنا أن يكون 50% من الأشخاص مصابين بالمرض، لكن بدون أعراض أو بأعراض خفيفة جدا"، مضيفة أنه بمجرد تحديد الجرعة المطلوبة لتحقيق ذلك، سيتم إعطاؤها إلى 10: 40 مشاركا آخر لتأكيد الجرعة.

 

وستشمل المرحلة الثانية من الدراسة -المتوقع أن تبدأ في الصيف- مجموعة جديدة من المشاركين، وستدرس عن كثب استجابتها المناعية قبل وبعد التعرض للفيروس، بالإضافة إلى مستوى الفيروس والأعراض لدى أولئك الذين أصيبوا بالعدوى مرة أخرى.

 

وفي حالة تأكيد الإصابة مرة أخرى، أو ظهور الأعراض، في أي من مرحلتي التجربة، سيحصل المشاركون على علاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة، وسيتم تعويض المشاركين بنحو 5 آلاف جنيه إسترليني، حيث سيحتاج كل متطوع إلى الحجر الصحي لمدة 17 يوما على الأقل خلال التجربة، وستتم متابعته لمدة 12 شهرا.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك