أحمد كريمة: مفيش حاجة اسمها دار إسلام وكفر.. البشرية جمعاء تأمن بأمن الله - بوابة الشروق
الثلاثاء 21 مايو 2024 1:09 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

أحمد كريمة: مفيش حاجة اسمها دار إسلام وكفر.. البشرية جمعاء تأمن بأمن الله

محمد شعبان
نشر في: الجمعة 19 أبريل 2024 - 8:01 ص | آخر تحديث: الجمعة 19 أبريل 2024 - 8:01 ص

أكد الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، أن تقسيم العالم إلى «دار إسلام» و«دار كفر» هو أمر اجتهادي من قبل الفقهاء في الماضي، وذلك لعدم وجود الحدود والجنسية والجوازات في ذلك الوقت.


وشدد خلال تصريحات لبرنامج «كل يوم» مع الإعلامي خالد أبو بكر، المذاع عبر شاشة «ON E» مساء الخميس، أن البشرية جمعاء تأمن بأمن الله عز وجل، قائلا:«مفيش حاجة اسمها دار إسلام ودار كفر، البشرية جمعاء تأمن بأمن الله عز وجل لبني البشر».


واستشهد بنبذة من خطبة حجة الوداع للنبي محمد عليه السلام، حينما قال «يا أيها الناس إن دماءكم وأعراضكم وأموالكم عليكم حرام»، مبينا أن النبي لم يقل «يا أيها الذين آمنوا»، بل خاطب جميع الناس.


وردا على سؤال الإعلامي خالد أبو بكر، حول رأي الأئمة الأربعة فيمن لا يدين بالإسلام باعتباره «كافر»، أوضح أن بعض العلماء في علم العقيدة اعتبروا غير المسلم كافرا، وليس الأئمة الأربعة، مؤكدا أنه لا يرتضي هذا الرأي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك